روابط للدخول

إفراج العراق عن أسرى إيرانيين


علي الرماحي - بيروت كتب رئيس تحرير مجلة الأفكار اللبنانية معلقاً على إفراج العراق عن خمسين أسيراً إيرانياً مؤخراً.

كتب يقول أن إفراج العراق عن خمسين أسيراً إيرانياً من حرب الخليج منذ أيام، بعدما أنكر وجود أسرى إيرانيين لديه، مقدمة للقياس على هذا النمط في أعمال القمة العربية الآتية خاصة وأن أمين عام الجامعة العربية عمر موسى حصل على وعد من الرئيس العراقي صدام حسين في بغداد عندما زاره نهاية الأسبوع الماضي، من شأنه تفريج العلاقات بين بغداد والكويت ولابد أن يكون موضوع الأسرى الكويتيين وبينهم ثلاثة لبنانيين هم دعد الحريري ومحمد إسماعيل وصبحي حيدر قد دخل في صيغة الحل.
يضيف وليد عوض في افتتاحية الأفكار قائلا: سبق لي في العام 1997 أن حصلت على مقابلة مع الشيخ صباح الأحمد نائب رئيس الوزراء الكويتي وأنا أزور الكويت، نقلتها كل وكالات الأنباء، ويقول فيها أنه مستعد لحضور أي قمة عربية يحضرها الرئيس العراقي صدام حسين ويكون هناك عفو عما مضى، إذا وقف واعترف بخطيئته باحتلال الكويت يوم الثاني من آب (أغسطس) 1990.
ويتساءل وليد عوض: أي مفاجأة سيحمل معه الرئيس العراقي صدام حسين إلى بيروت، بعدما وعد وزير الدولة اللبناني الأمير طلال ارسلان، أنه سيحضر وأن العراق سيكون فاعلاً في هذه القمة؟.
علي الرماحي - بيروت.

على صلة

XS
SM
MD
LG