روابط للدخول

طارق عزيز يتوجه الى موسكو / عمرو موسى يزور الكويت / الامم المتحدة تراقب سير برنامج النفط مقابل الغذاء


- بعد زيارة الى دمشق، يتوجه طارق عزيز الى موسكو على رأس وفد كبير لبحث قضية عودة المفتشين الدوليين. - اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم الثلاثاء انه سيتوجه يوم غد الاربعاء، الى الكويت في زيارة عمل سريعة، ينقل خلالها "الافكار" العراقية التي حمله اياها الرئيس صدام حسين. - توجه المدير التنفيذي لبرنامج العراق في الامم المتحدة الى شمال العراق للاطلاع على سير تنفيذ اتفاق "النفط مقابل الغذاء" في المنطقة الكردية.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن مصدر رسمي عراقي، ان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز سيقوم بزيارة الى روسيا قبل ان يتوجه الى الصين لاجراء مباحثات مع قيادتي البلدين، حول الوضع الدولي الراهن وعلاقة العراق بمجلس الامن.
فرانس بريس، اشارت ايضا، الى ان عزيز، الذي وصل الى دمشق في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، سيقوم "خلال الساعات المقبلة" بزيارة الى موسكو على رأس وفد كبير.
كما نقلت الوكالة، عن مصدر دبلوماسي غربي في بغداد، لم تذكر اسمه، ان محادثات عزيز، في موسكو، ستتناول "المقترحات والافكار التي سبق ان عرضتها روسيا على العراق بشأن عودة المفتشين الدوليين مقابل تعليق العقوبات الدولية المفروضة على العراق منذ احد عشر عاما.

- وفي المقابل، حذرت روسيا اليوم، من النتائج الكارثية، التي ستتعرض لها منطقة الشرق الاوسط، في حال توسيع الولايات المتحدة الاميركية، الحرب لتشمل العراق.
وكالة ايتار تاس الروسية نقلت ذلك عن نيكولاي كورتازوف، سفير المهمات الخاص الروسي الى العراق.
الذي اكد ايضا، ان بلاده لا ترى أي مبرر لقيام واشنطن بعمل مثل هذا العمل العسكري ضد العراق، ورئيسه صدام حسين.

- على صعيد آخر، وصف نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز اليوم الثلاثاء، في دمشق، وصف التهديدات الاميركية للعراق بانها "ابتزاز".
وكالة فرانس برس للانباء، نقلت الخبر، مشيرة الى ان زيارة طارق عزيز، تأتي غداة الزيارة التي قام بها السفير الاميركي لدى الامم المتحدة جون نيكروبونته الذي تطرق الى القضية العراقية خلال المحادثات التي اجراها مع القادة السوريين.
وعلى صعيد آخر أفادت وكالة رويترز للانباء، ان عزيز، اجتمع اليوم الثلاثاء، مع وزير الخارجية السوري، فاروق الشرع، وناقش الجانبان، شؤونا عربية، تمهيدا للقمة العربية، التي ستعقد في لبنان خلال شهر آذار المقبل.

- اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم الثلاثاء انه سيتوجه يوم غد الاربعاء، الى الكويت في زيارة عمل سريعة، ينقل خلالها "الافكار" العراقية التي حمله اياها الرئيس صدام حسين.
وكالات الانباء، نقلت عن مصادر، وصفتها بانها رفيعة المستوى في الجامعة العربية، ان موسى سيلتقي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الاحمد الصباح لابلاغه "الافكار العراقية بشان الحالة بين الكويت والعراق".
وتجدر الاشارة الى ان موسى كان قد اعلن السبت الماضي، قبل مغادرته بغداد، ان الرئيس العراقي صدام حسين طلب منه نقل "حقائق معينة" الى الامين العام للامم المتحدة كوفي انان والملوك والرؤساء العرب، لكنه امتنع عن كشفها.

- توجه المدير التنفيذي لبرنامج العراق في الامم المتحدة، بينون سيفان، توجه اليوم الى شمال العراق للاطلاع على سير تنفيذ اتفاق "النفط مقابل الغذاء" في المنطقة الكردية.
مصدر في الامم المتحدة، صرح لوكالة فرانس برس، ان سيفان الذي يرافقه منسق الشؤون الانسانية تون ميات سيجري اتصالات مع الادارة المحلية والمسؤولين عن الوكالات التابعة للامم المتحدة المكلفة بتنفيذ الاتفاق في هذه المنطقة الخارجة عن سيطرة السلطة المركزية في بغداد منذ عام واحد وتسعين وتسعمئة والف.

- اظهرت احصاءات رسمية نشرت اليوم الثلاثاء، في عمان، ان العراق والولايات المتحدة كانا ابرز شريكين تجاريين للاردن خلال الاحد عشر شهرا الاولى من العام الفين وواحد.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، مشيرة الى ان المبادلات التجارية الاردنية مع العراق، بلغت خلال الفترة المذكورة، ثمانمئة وتسعة عشر مليون دولار، وهو ما يمثل نحو ثلاثة عشر ونصف في المئة من اجمالي المبادلات الخارجية للاردن.

على صلة

XS
SM
MD
LG