روابط للدخول

مبادرة عراقية جديدة الى كوفي انان / وفد كويتي لزيارة السجون العراقية / بغداد تنتقد نظام تسعير النفط بأثر رجعي


فوزي عبد الامير طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، هذا فوزي عبد الامير يحييكم ويقدم لحضراتكم الملف العراقي لهذا اليوم، وفيه جولة على اخبار تطورات عراقية تناولتها بالعرض والتحليل وكالات الانباء العالمية. ومن محاور الملف: - الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى يعلن في بغداد ان الرئيس صدام حسين طلب منه نقل مبادرة عراقية جديدة الى كوفي انان والى الملوك والرؤساء العرب. - بغداد تدعو الكويت الى ارسال وفد لزيارة السجون العراقية، والتحقق من عدم وجود اسرى كويتيين لديها. ومراسل اذاعة العراق الحر في الكويت يلتقي مسؤولا في اللجنة الوطنية الكويتية لشؤون الاسرى، وينقل تعليقه على الدعوة العراقية. - وزير النفط العراقي ينتقد نظام تسعير النفط بأثر رجعي، ويتهم لجنة العقوبات بالعمل عمدا على تقنين صادرات النفط العراقية. وفي هذا السياق تستمعون الى حوار مع خبير نفطي عراقي. - كما نتابع اليوم من عمان، العلاقات الاردنية العراقية بعد تشكيل حكومة جديدة في الاردن. وحوار مع صحفي اردني عن التغيرات المحتملة. وتستمعون في الملف ايضا الى رسائل وافانا بها مراسلو اذاعة العراق الحر في انقرة، وعمان، والكويت، والقاهرة، واربيل.

افادت وكالة اسوشيتدبرس للانباء، ان الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اعلن يوم امس ان الرئيس العراقي طلب منه نقل رسائل الى الامين العام للامم المتحدة (كوفي انان) وكذلك الى القادة العرب، يعتقد انها تتعلق بمبادرة عراقية جديدة تهدف الى حل الازمة مع الامم المتحدة وكذلك مع السعودية والكويت.
موسى اعلن ذلك في مؤتمر صحفي عقده في بغداد، بعد لقائه الرئيس صدام حسين لمدة ساعتين، مضيفا ان الرئيس العراقي طلب منه نقل موقفا معينا ونقاطا محددة الى الامين العام للامم المتحدة والى الملوك والرؤساء العرب.
موسى اوضح ايضا في لقائه مع الصحفيين، انه اجرى مع الرئيس العراقي مباحثات في غاية الاهمية والدقة. ورفض الافصاح عن المواضيع التي كلف بنقلها، مكتفيا بالقول انها تتعلق بالتطورات الحالية والمتوقعة، واعدا الحديث عنها لاحقا بعد نقلها الى الجهات المعنية.
وهنا تجدر الاشارة الى انه من المقرر ان يتوجه موسى الى الكويت الاسبوع المقبل، وانه غادر بغداد مساء امس السبت متوجها الى جدة في المملكة العربية السعودية للمشاركة في منتدى اقتصادي يقام هناك.
وفي السياق ذاته، نقلت وكالة فرانس برس للانباء عن وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري)، ان محادثات عمرو موسى مع الرئيس العراقي تناولت ايضا العلاقات بين العراق والكويت. في الوقت الذي بثت فيه وكالة الانباء العراقية الرسمية، ان الرئيس صدام حسين اكد لعمرو موسى ان العراق يسعى الى خلق علاقات متينة مع الدول العربية، والى تفعيل دور الجامعة العربية في قيادة العمل العربي الموحد، مؤكدا انه مستعد للتعاون مع جميع الدول العربية بلا استثناء.

وكالة اسوشيتدبرس للانباء أشارت ايضا، الى ان موسى رفض الاجابة على سؤال فيما اذا كان قد بحث مع صدام قضية عودة مفتشي الاسلحة الدوليين الى العراق، مكتفيا بالقول انه بحث مع الرئيس العراقي جميع القضايا ذات الصلة بالحالة العراقية، دون ذكر التفاصيل.
على صعيد آخر، أفادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة الجنرال (ريتشارد مايرز) اكـد عقب لقائه الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الاحد في القاهرة، ان مصر ابدت التعاون الكامل مع الولايات المتحدة في حربها ضد الارهاب.
وردا على سؤال حول توسيع الحملة العسكرية الاميركية لتشمل دولا اخرى مثل الصومال او اليمن او العراق اجاب مايرز، بانه لم يتم التحدث عن أي بلد بشكل محدد، مؤكدا ان الوجهة التالية في الحرب ضد الارهاب لم تحدد بعد.

مستمعي الكرام..
لالقاء المزيد من الضوء على تصريحات الامين العام لجامعة الدول العربية (عمرو موسى)، وابعاد الرسائل التي يحملها من الرئيس العراقي، وكذلك زيارة المسؤول الاميركي الى مصر، وافانا مراسلنا في القاهرة (احمد رجب) بالتقرير التالي:

يعقد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى اجتماعا في السابعة من مساء اليوم في القاهرة مع مندوبي الدول الاعضاء الدائمين لدى الامانة العامة. وذكرت مصادر مسؤولة في الجامعة العربية ان موسى سوف يعرض على السفراء العرب نتائج رحلته الى بغداد ومباحثاته مع الرئيس العراقي صدام حسين.
ذلك في الوقت الذي امتنع فيه موسى عن التعليق على اية اسئلة تتعلق بتفاصيل المبادرة العراقية التي تحدث عنها بالامس. وقال انه يحملها الى القادة العرب في قمتهم القادمة.
ووصف مصدر دبلوماسي عربي رفيع في القاهرة رفض ذكر اسمه، وصف لقاء موسى - صدام حسين بانه مهم للغاية. وقال المصدر لاذاعتنا ان بغداد توافق الآن على عودة المفتشين الدوليين الى العراق شريطة ان تكون هناك مهلة محددة لانهاء مهمتهم. كما ذكر المصدر، ان العراق اصبح مستعدا لحل مسألة الاسرى الكويتيين لكن في اطار عربي، وهو ما ترفضه الكويت وتشدد ان يتم هذا الحل في الاطار الدولي على مستوى اللجنة الثلاثية الدولية المشكلة لهذا الغرض.
وقال المصدر انه في حال اتمام الترتيبات المتعلقة بالمبادرة العراقية، سوف يقوم الامين العام للجامعة بابلاغ سكرتير عام الامم المتحدة كوفي عنان بموافقة العراق على عودة المفتشين الدوليين.
على صعيد آخر، استقبل الرئيس المصري حسني مبارك صباح اليوم رئيس هيئة الاركان الاميركية الجنرال ريتشارد مايرز، واستغرق اللقاء نحو ساعة صرح بعدها بان المناقشات مع الرئيس مبارك اليوم تناولت قضايا عامة خاصة بالامن في المنطقة والحملة الدولية لمكافحة الارهاب.
وحول ما اذا كانت المناقشات قد تطرقت الى احتمال توجيه الولايات المتحدة ضربة عسكرية الى الصومال او اليمن او العراق، قال مايرز ان الحديث كان عاما ولم يتطرق الى دول بعينها، ولكن الحديث تطرق الى ضرورة اتخاذ اجراءات معينة ضد الارهاب وليس بالضرورة اجراءات عسكرية. واكد ان هناك تعاونا فيما يتعلق بقطع الامدادات المالية للجماعات الارهابية من خلال تبادل المعلومات في اطار الشرعية الدولية.
وعما اذا كانت مصر تدعم الولايات المتحدة في هذا الشأن، قال مايرز ان تبادل المعلومات بين مصر والولايات المتحدة يتم بشكل جيد ونحن لا نستطيع ان نطلب اكثر من ذلك. الى ذلك، وعلى صعيد ذي صلة، قال مسؤول في السفارة الاميركية هنا ان مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي روبرت ميلر وصل اليوم الى القاهرة لاجراء محادثات مع المسؤولين المصريين، من المتوقع ان تركز على قضايا امنية. وذكر المصدر ذاته ان ميلر سيبحث ايضا التدابير المتخذة لمكافحة ما يسمى الارهاب على الصعيد العالمي مع وزير الخارجية المصرية احمد ماهر ومسؤولين آخرين. واوضحت السفارة الاميركية ان مدير مكتب التحقيقات سيقوم بجولة اقليمية بدأها بالقاهرة ليستطلع آراء نظرائه المصريين بشأن تدابير مكافحة الارهاب العالمي، لا سيما وان بعض التحقيقات في هجمات 11 ايلول متعلقة بمصريين على حد تعبير المصدر الذي اضاف ان جولة ميلر ستشمل السعودية ايضا.
احمد رجب - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - القاهرة.

--- فاصل ---

نبقى في اطار زيارة عمرو موسى الى بغداد، حيث أفادت وكالة فرانس برس للانباء ان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز، الذي التقى في وقت مبكر من يوم امس الامين العام لجامعة الدول العربية، اكد ان لدى العراق نية صادقة لتحقيق المصالحة والتضامن العربي، موضحا ان الرئيس العراقي سيعرض على الامين العام للجامعة العربية افكارا تتعلق بالمصالحة العربية واقامة علاقات جيدة مع الدول العربية.
وفي هذا السياق، لفتت وكالة فرانس برس للانباء الى ان العراق ضاعف في الاونة الاخيرة من مبادراته حيال المملكة السعودية والكويت اللتين لا يقيم معهما علاقات دبلوماسية، ومن هذه المبادرات اقتراح العراق ان تقوم الكويت بارسال وفد الى بغداد لمناقشة مسألة الاسرى ومفقودي الحرب الكويتيين.
فرانس برس للانباء أضافت ايضا، ان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز تمنى ان تشهد القمة العربية المقبلة في بيروت مرحلة ايجابية بشأن هذا الملف، مؤكدا ان العراق سيبذل جهده لانهاء الحالة مع الكويت، بحسب تعبير وكالة فرانس برس للانباء.

--- فاصل ---

هذه اذاعة العراق الحر، اذاعة اوروبا الحرة في براغ، ومنها نواصل تقديم فقرات الملف العراقي.
أفادت وكالة رويترز للانباء، ان مسؤولا بارزا في وزارة الاعلام العراقية اعلن يوم امس السبت ان بغداد سترحب بزيارة أي مسؤول كويتي الى السجون العراقية للتأكد من عدم وجود سجناء كويتيين فيها منذ ايام الغزو العراقي للكويت قبل احد عشر عاما.
رويترز افادت ان هذه التصريحات ادلى بها عدي الطائي مدير عام دائرة الاعلام ردا على تصريح عضو مجلس الامة الكويتي عبد الله النيباري، اثناء زيارة الى البحرين يوم الجمعة الماضي، بأنه متأكد من وجود اسرى كويتيين في السجون العراقية.
الطائي اوضح للصحفيين ان العراق يرحب بأعضاء مجلس الامة الكويتي، وبعبد الله النيباري شخصيا، لزيارة العراق والسجون التي يعتقد ان الكويتيين محتجزون فيها.
هذا وتجدر الاشارة الى ان الكويت تزعم ان العراق ما زال يحتجز اكثر من ستمائة شخص، تسعين في المئة من كويتيين، في الوقت الذي تنفي فيه بغداد المزاعم الكويتية، وتطالب الكويت بالكشف عن مصير مفقودين عراقيين منذ ازمة الخليج.
وعلى الصعيد ذاته، ذكرت صحيفة الحياة اللندنية الصادرة اليوم ان طهران اعلنت استعدادها للمساهمة في اغلاق ملف الاسرى الكويتيين في العراق، وذلك استجابة لطلب كويتي بهذا الشأن قدمه وزير الدولة للشؤون الخارجية الشيخ محمد صباح السالم الصباح.
الحياة نقلت ايضا عن وزير الخارجية الايراني كمال خرازي قوله، ان طهران مستعدة للمساهمة في طي ملف الاسرى الكويتيين، مشيرا الى امكانية استخدام الطرق الديبلوماسية للضغط على الحكومة العراقية لاطلاق جميع الاسرى الكويتيين والايرانيين.

مستمعي الكرام، دعوة بغداد الكويت لتفقد السجون العراقية بحثا عن الاسرى الكويتيين، واستعداد طهران مساعدة الكويت في هذا المجال، كانت محور تقرير وافانا به مراسلنا في الكويت محمد الناجعي، وفي التقرير حوار مع الدكتور ابراهيم الشاهين نائب رئيس اللجنة الوطنية الكويتية لشؤون الاسرى والمفقودين:

ينظر الكويتيون بكثير من السخرية والنقد للدعوة العراقية الاخيرة للكويتيين بزيارة بغداد لتفقد السجون العراقية والتاكد من عدم وجود اسرى كويتيين. ويرون انه يتعين على الحكومة العراقية ان تبعد هذه القضية عن المقايضة اذا كانت جادة في البحث عن الاسرى. كما يرون ان الدعوة العراقية هذه، تندرج في اطار سلسلة دعوات مماثلة صدرت عن نظام بغداد اخيرا، وهذا ما اكده الدكتور ابراهيم الشاهين نائب رئيس اللجنة الوطنية الكويتية لشؤون الاسرى في حديث خاص لاذاعة العراق الحر اليوم.

ابراهيم الشاهين: "احنا طبعا سمعنا هذا الكلام من قبل يعني، دائما يكرر العراق هذه الدعوة. وهذا كلام يعني حقيقة فيه استخفاف في العقول، لانه كيف يعقل ان وفد كويتي او شعبي او برلماني يجي يبحث عن اسرى في معتقلات العراق من شمالها الى جنوبها. هذا يعني كلام لا يعقل.
اذا فعلا هناك جدية من الجانب العراقي، عليه ان يشارك مرة اخرى في اجتماعات اللجنة الثلاثية برئاسة الصليب الاحمر.
اللجنة الدولية للصليب الاحمر هي اللجنة المعترف فيها والمحترمة من قبل كل العالم، واللي إلها اختصاص في مجال متابعة القضايا الانسانية. ومن هذا المنطلق الوحيد هو يكون التعامل من طرف القرارات الدولية والصليب الاحمر واللجنة الثلاثية. وعلى العراق ان يثبتوا حسن نواياهم في جدية التعامل مع هذه القضية الانسانية."

ولا يدخر الكويتيون وسعا في البحث عن اساليب جديدة تكشف عن مصير الاسرى الكويتيين في السجون العراقية. وقد اختتم اليوم وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية الشيخ الدكتور محمد صباح السالم زيارة لايران قيل انها تمخضت عن اتفاق بين طهران والكويت للاستفادة من التجربة الايرانية في مجال الاسرى، والاستفادة من جهود طهران لاطلاق سراح الاسرى الكويتيين لدى العراق.
وقد علق الدكتور ابراهيم الشاهين على هذه القضية بقوله:
"طبعا الايرانيين لهم تجربة مريرة بما يخص الاسرى الايرانيين الموجودين في العراق منذ ما يزيد على ما يقرب من العشرين سنة تقريبا، منذ بداية الحرب بين العراق وايران. فاحنا عندنا اتصال مباشر ومتواصل مع لجنة الاسرى في طهران في ايران التابعة للحكومة الايرانية. وعندنا تنسيق بما يخص المعلومات المتوفرة لديهم. وهم زارونا واحنا زرناهم ايضا. وهناك اتصالات مع رئيس اللجنة الشيخ سالم الصباح مع المسؤولين في اللجنة المختصة وفي الحكومة الايرانية.
طبعا التنسيق هذا يقوم على ايضا مطالبة ايران بان لا زالوا هناك اسرى ايرانيين موجودين في العراق، وان العراق سبق وان قام بنفس الدور الآن يقوم فيه مع الكويت وهو انكار وجود الاسرى. فقد كانت الحكومة العراقية تنكر وجود اسرى ايرانيين ثم بدأت باطلاق سراح الالاف منهم. ولا زال الآن ايضا تطال ايران بالالاف من الاسرى الايرانيين.
فايضا العراق يقوم بهذا الدور مشابهة مع الكويت ينكر وجود الاسرى. وانشاء الله نتمنى يجي اليوم اللي يتم اطلاق الاسرى."

ورغم كل ذلك فان الكويتيين لا يتوقعون ان يبدي العراق مرونة في مسألة الاسرى الكويتيين لديه، وان يستمر في موقفه السابق دون اي تغيير.
محمد الناجعي - اذاعة العراق الحر - اذاعة أوروبا الحرة - الكويت.

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ، نواصل مستمعي الكرام، تقديم فقرات الملف العراقي.
انتقد وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد المندوبين الاميركي والبريطاني في لجنة العقوبات الدولية التابعة للامم المتحدة، وذلك للتدخل في تحديد سعر النفط العراقي بأثر رجعي، موضحا ان ذلك يؤدي الى تراجع الصادرات النفطية العراقية.
وكالة رويترز للانباء نقلت الخبر، مضيفة ان التلفزيون العراقي نقل عن رشيد قوله ان هذا الاجراء لم يسبق له مثيل في صناعة النفط، إذ تجري الموافقة على سعر النفط الخام بعد مضي شهر او اكثر من بيع الخام.
رشيد صرح ايضا بان نظام تسعير النفط بأثر رجعي، الذي تفرضه واشنطن ولندن عن عمد من اجل تقليل صادرات النفط العراقية، يخلق مشاكل تجارية ويؤدي الى الامتناع عن شراء النفط الخام العراقي.
ولمعرفة المزيد التفاصيل عن طبيعة نظام التسعير بأثر رجعي والاسباب الداعية الى فرضه، اتصل الزميل ناظم ياسين في وقت سابق بالخبير النفطي العراقي الدكتور محمد علي زيني الذي اوضح قائلا:

- عادة الدول المصدرة للنفط سعر نفوطها بالاشارة الى نفوط اخرى. هناك نفوط معروفة عالميا مثل برنت بأوروبا من بحر الشمال، و أكو WTI نفط تكساس يسعر أيضا بموجبه، و أكو نفط دبي. فمثلا خل نقول أنه نفط كركوك يسعر بموجب برنت ناقصاً مثلاً كذا سنت للبرميل الواحد.

اذاعة العراق الحر: نعم، ولكن في العراق هناك نوعان من النفط اللي هو البصرة الخفيف وكركوك.

محمد علي زيني: مثلا البصرة يسعر بالنسبة الى دبي. فتعتمد على الجهة المصدرة إلها يعني سواء اذا كان آسيا او اوروبا او امريكا بالنسبة الى امريكا يسعر بالنسبة الى WTI نفط تكساس الخفيف.
فالموضوع شنو؟ أنه بالسنة الماضية درجت الحكومة العراقية على استيفاء رسوم فوق ما تحدده الأسعار. تستوفي رسوم بين 10 الى وصلت الى 40 سنت.

اذاعة العراق الحر: يعني هذه هي رسوم اضافية غير خاضعة لرقابة الامم المتحدة.

محمد علي زيني: بالضبط وهذه عادة تودع في حسابات خاصة للحكومة العراقية وغير خاضعة الى اشراف الامم المتحدة ويستعملها النظام لاغراضه الخاصة مهما كانت. فالامم المتحدة لغرض القضاء على هذا الموضوع لاحظوا ان العراق يسعر نفوطه بحيث يسمح الى المشترين ان يحصلوا على ارباح 20 او 30 او 40 سنت بالبرميل، ولذلك يتيح لهم انه يدفعون هالـ (surcharge) هذا، الرسوم الاضافية هذه.
فالامم المتحدة للقضاء على هذا الامر اصبحت هي تتولى تسعير النفط بأثر رجعي، بمعنى انه المشتري يشتري النفط وبعدين الامم المتحدة هي التي تسعر هذا النفط. وقد بدأت تتذمر تلك الشركات لأنه يعتقدون بأن الأسعار هي أصبحت عالية واصبح هامش الربح اليها قليل جدا وربما تخسر في بعض الاحيان.

اذاعة العراق الحر: دكتور محمد علي زيني سؤال اخير هل تتوقع اي مواجهة بين العراق والمنظمة الدولية في شأن هذا الموضوع، نظام التسعير بأثر رجعي؟

محمد علي زيني: بالوقت الحاضر لا اتوقع هذا، لان السوق النفطية بالحقيقة لا تساعد الحكومة العراقية على ان تتصلب في موضوع الاسعار، لانه كما قلت منظمة الاوبك اتجهت الى خفض الانتاج لغرض المحاولة على تحقيق مستوى ارفع للاسعار مما هو متحقق الآن، وهناك سعة انتاجية مغلقة لا تستعمل لدى منظمة الاوبك وكذلك خارج منظمة الاوبك.
ولذلك اذا اتجهت الحكومة العراقية الى تخفيض الانتاج فانها سوف لن تؤثر في السوق ابداً وستقوم دول أخرى بتعويض النفوط العراقية التي ستنحسر عن السوق فبالنتيجة اتوقع ان الحكومة العراقية ستذعن الى مطالب الامم المتحدة بشأن التسعير.

اذاعة العراق الحر: الخبير النفطي العراقي الدكتور محمد علي زيني شكراً جزيلاً.

محمد علي زيني: أهلا وسهلا بكم.

--- فاصل ---

على صعيد آخر، شكل رئيس الوزراء الاردني علي ابو الراغب يوم الثلاثاء الماضي حكومة اردنية جديدة، كلفها العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني اجراء اولى الانتخابات النيابية في عهده.
وسائل الاعلام الاردنية اشارت في هذا الصدد الى تغيير محتمل في السياسة الاردنية تجاه العراق بعد تشكيل الحكومة الجديدة، مراسلنا في عمان حازم مبيضين تابع التفاصيل، واجرى حوارا مع سمير الحياري نائب رئيس تحرير صحيفة الرأي الاردنية:

يرفض مسؤولون في الاعلام الاردني ما يقال من ان التعديل الوزاري الاخير استهدف ادارة الظهر للعراق، والمضي قدما في تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة والسير في ركب سياستها ازاء الحكومة العراقية.
ويقول هؤلاء ان السياسة الاردنية الخارجية المعروف بانها تتم بارادة مباشرة من القصر لا تتغير بتغير الوزراء او السفراء في اشارة الى مجيء الدكتور مروان المعشر وزيرا للخارجية وهو المعروف بموقفه المناوئ لبغداد منذ ان كان وزيرا للاعلام في حكومة عبد الكريم الكباريتي التي اتخذت مواقف ضد الحكومة العراقية بما فيها استقبال المنشق الجنرال حسين كامل صهر الرئيس العراقي.
وفي هذا الاطار يقول سمير الحياري مساعد رئيس التحرير لصحيفة الرأي:
"هو من الطبيعي ان تثار اسئلة حول تغيير بعض الوزراء الرئيسيين في الحكومة، واعني حكومة المهندس علي ابو الراغب الاخيرة. خاصة ان وزير الاعلام ووزير الخارجية ووزير الداخلية قد تغيروا جميعا، واعتقد ان في ذلك مؤشرا. لكن هذا المؤشر قد لا يأتي على الهوى الذي تطرحه وكالات الانباء ويطرحه بعض المراسلين.
في التشكيلة الاخيرة طرح ان هذا التغيير جاء من اجل ادارة الظهر الى الفلسطينيين. وطرح ايضا ان التغيير سيعني بالتأكيد تغيير في السياسة الاردنية تجاه العراق، خاصة في ظل مجيء وزير الخارجية مروان المعشر.
لكن حقيقة الامر ليست كذلك. فالاردن يقوم على سياسة ثابتة تجاه القضايا المركزية المتعلقة في الشأن العربي. وأعتقد ان مجيء مروان المعشر وزيرا للخارجية لا يختلف كثيرا عن وجود شخص مثل السيد عبد الإله الخطيب كوزير للخارجية، فهما يمثلان نمطا واحدا وينفذان سياسة جلالة الملك في هذا الاتجاه.
وسياسة جلالة الملك في القضايا الخارجية هو الذي يقودها وهو الذي يقررها، وان كان الوزراء ينفذونها بصورة شاملة وبصورة اكثر دقة. واعتقد ان الملك عبد الله الثاني اعلن اكثر من مرة انه دعى لرفع العقوبات او لرفع الحصار عن العراق ورفع العقوبات عنه، ورئيس الوزراء ايضا تبنى هذه السياسة. وكان هناك تقاربا واضحا بين الاردن والعراق خلال السنين الطويلة الماضية. واعتقد ان لقاء رئيس الوزراء باعضاء مجلس الاعيان قبل ايام اكد على هذه المسألة، واكد على موقف الاردن الرافض لاستمرار الحصار والتهديد بمعاودة ضربة عسكرية وان ذلك سيزيد من مأساة الاشقاء المحاصرين منذ اكثر من عشر سنوات."

ويقتنص الاعلام الاردني الرسمي بشكل خاص اي اشارة ايجابية تجاه الاردن تصدر من اي مسؤول عراقي. وفي هذا الصدد، اجتزأت وكالة الانباء الاردنية من تصريحات وزير الخارجية العراقي ابان استقباله الامين العام لجامعة الدول العربية، اجتزأت اشادته بدور الاردن في الدفاع عن القضايا القومية العربية ومنها الحصار على العراق، حسب تعبيره.
وكذلك تنويهه بتصريحات رئيس الوزراء، وقوله ان الاردن يدرك تعاظم الاخطار المحدقة بالامة العربية وحجم علاقته بالعراق وانه، اي الاردن، يتخذ مواقفه انطلاقا من هذا الادراك.
حازم مبيضين - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - عمان.

--- فاصل ---

واصلت وسائل الاعلام التركية متابعتها للردود الفعل التي خلفتها تصريحات رئيس الوزراء التركي بولند اجاويد بعد عودته من واشنطن ولقائه الرئيس الاميركي جورج بوش، حيث اعلن اجاويد فشل انقرة في اقناع بغداد بالسماح لعودة المفتشين الدوليين الى العراق.
المزيد من التفاصيل مع مراسلتنا في انقرة سعادة اوروج:

قال نائب رئيس الوزراء مسعود يلماز إن المحادثات التركية – الاميركية الاخيرة التي أجراها رئيس الوزراء في واشنطن وأعرب خلالها عن مخاوف أنقرة من عواقب الهجوم على العراق، قال إن هذه المخاوف تراجعت قليلا نتيجة للمحادثات.
من جهة أخرى صدرت تقويمات عدة في الصحافة التركية لتصريحات رئيس الوزراء التركي بلند إيجيفيت في شأن محاولته لعب دور مع العراق لاقناع الادراة الاميركية بالامتناع عن القيام بأي عمل عسكري ضد بغداد، وهي محاولة أقر إيجيفيت بأنها فشلت.
يشار الى أن إيجيفيت أجرى الاسبوع الماضي محادثات مع الرئيس جورج بوش تناولت قضية العراق واحتمالات تعرضه لهجوم اميركي والمضاعفات المحتملة بالنسبة الى تركيا.
صحيفتا "جمهوريت" و"راديكال" علقتا على هذه التصريحات، مشيرة الى الرسالة التي وجهها وزير الخارجية التركي إسماعيل جم الى نظيره العراقي، وحض فيها بغداد على السماح لعودة المفتشين الدوليين عن اسلحة الدمار الشامل والتعاون مع الامم المتحدة في هذا الشان. إيجيفيت قال في تصريحاته ان الجواب الذي تلقته أنقرة من بغداد كان سلبيا.
الصحيفتان التركيتان أوضحتا ان خطة أنقرة كانت تطمح الى تلقي رد إيجابي من بغداد عشية الزيارة التي قام بها إيجيفيت الى واشنطن كي تستطيع استخدام الرد ورقة لاقناع الولايات المتحدة بالتخلي عن توجيه ضربة محتملة الى العراق هدفها إطاحة نظام الرئيس صدام حسين.
وبموجب تقارير الصحافة التركي فإن إيجيفيت أطلع بوش على الرد العراق الذي منعه من الحديث عن العراق في شكل إيجابي خلال محادثاته مع الرئيس الاميركي، على حد ما جاء في هذه التقارير.
يذكر أن إيجيفيت انتقد في السابق الولايات المتحدة بسبب سياستها تجاه العراق في السنوات الأخيرة. وأكدت الصحافة التركية أن موقف إيجيفيت غيّر موقفه من العراق في ضوء رفض بغداد التعاون مع الامم المتحدة.

--- فاصل ---

واخيرا وافانا مراسلنا في اربيل احمد سعيد ان طائرات عسكرية تركية القت على مناطق كردية عراقية مناشير تهدد عناصر حزب العمال الكردستاني وتدعوهم الى الاستلام. التفاصيل في سياق الرسالة التالية من اربيل:

ألقت طائرات حربية تركية أمساً السبت منشورات على شكل كلسترات ملونة ومصورة باللغة التركية وبالحروف اللاتينية على مناطق حاج عمران وخديرة وقنديل الحدودية مع إيران، وعلى مثلث خواكورك الحدودي بين العراق وإيران وتركيا في شمال محافظة أربيل وكذلك على مناطق في شمال محافظة دهوك يعتقد وجود قواعد لحزب العمال الكردستاني فيها.
ودعت تلك المنشورات مقاتلي حزب العمال الكردستاني الى ترك ما سمتها بصفوف الارهابيين ونبذ الارهاب والقاء اسلحتهم والعودة الى اقاربهم واسرهم لممارسة اعمالهم الاعتيادية. هذا ولقد حصلت اذاعة العراق الحر على نسختين من تلك المنشورات.
من جانب آخر، أفادنا قرويون من المناطق الحدودية مع إيران وتركيا بأن إلقاء المناشير والنداءات من جانب الطائرات الحربية التركية تكرر أكثر من مرة وعلى امتداد الايام الماضية. واضافوا ان النشاط المسلح للعمال الكردستاني والمعروف اختصارا بـ (ب.ك.ك.) تراجع كثيرا في الشهور والأسابيع الأخيرة، وأن القرى والمناطق الحدودية شهدت استقرارا وهدوءا ملحوظين خلال الفترة الماضية.
الاتحاد القومي الديمقراطي الكردستاني الذي انشق في وقت سابق من القرن الماضي عن حزب العمال الكردستاني والذي يتبنى مواقف مناهضة للحكومة التركية والعمال الكردستاني على حد سواء، اتهم الحكومة التركية في آخر عدد لها بالتدخل في شؤون كردستان العراق الداخلية عن طريق منظمة الجبهة التركمانية. ونشرت صحيفته أخبارا عن اعتقال طلبة كرد في مدينة (وان) بشرق الأناضول لرفضهم التحدث باللغة التركية.
فيما أشارت صحيفة (لايتي) الناطقة باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني في عددها الصادر اليوم الى اعتقال سبعين طالبا كرديا في تركيا لمطالبتهم التدريس باللغة الكردية.
أحمد سعيد - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - أربيل.

على صلة

XS
SM
MD
LG