روابط للدخول

محادثات أفغانية سعودية / البوسنة تسلم متهمين بالإرهاب / دعوات اسرائيلية لطرد الرئيس عرفات من الأراضي المحتلة


- رئيس الوزراء الأفغاني يبدأ محادثاته في الرياض مع ولي العهد السعودي. - اليابان تستعد لاستضافة مؤتمر دولي حول تمويل إعادة بناء أفغانستان. - السلطات البوسنية تسلم الولايات المتحدة ستة أشخاص جزائريين متهمين بعلاقات مع تنظيمات إرهابية. - وزير الخارجية الإسرائيلي يشجب دعوات بعض الإسرائيليين لطرد الرئيس عرفات من الأراضي المحتلة. - وزير الداخلية الهندي يصرح بأن بلاده يصعب عليها الوثوق بوعود الرئيس الباكستاني باستئصال الإرهاب.

- توقع وزير الخارجية الأفغاني (عبد الله عبد الله) السبت بأن تساعد المملكة العربية السعودية في إعادة بناء أفغانستان على نحو مماثل لما قدمته من مساعدات إلى بلاده في السابق.
(عبد الله) أدلى بهذا التصريح في الوقت الذي بدأ مع رئيس الوزراء الأفغاني المؤقت (حامد كرزاي) محادثات في الرياض مع ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز.
وقال وزير الخارجية الأفغاني أن إحدى مواضيع البحث هي إعادة افتتاح السفارة السعودية في كابل. فيما ذكر مسؤولون سعوديون أن المحادثات سوف تتركز على العلاقات الثنائية وطلب أفغانستان مساعدات مالية لإعمار البلاد التي دمرتها الحروب.
يشار إلى أن السعودية كانت إحدى ثلاث دول تعترف بنظام طالبان السابق في أفغانستان. لكن الرياض قطعت علاقاتها إثر هجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية على الولايات المتحدة.
هذا ومن المقرر أن يزور (كارزاي) العاصمة اليابانية طوكيو يوم الاثنين القادم لحضور مؤتمر دولي يعقد للبحث في تقديم مساعدات مالية لإعمار أفغانستان.
الرئيسة المشاركة لمؤتمر المساعدات الدولية إلى أفغانستان صرحت بأن عقد الاجتماع ينبغي اعتباره "مجرد بداية" لإعادة بناء البلاد التي مزقتها الحروب.
(ساداكو أوغاتا)، الرئيسة السابقة لمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، أدلت بتصريحاتها اليوم قبيل انعقاد المؤتمر الدولي الذي سوف يستمر يومين.
ومن المتوقع أن يشارك في مؤتمر طوكيو ممثلون عن أكثر من خمسين دولة ومنظمة دولية للتعهد بتمويل عملية إعمار أفغانستان. خبراء دوليون قدروا التكاليف اللازمة بخمسة عشر مليار دولار. فيما ذكر مسؤولون أفغانيون أن إعادة البناء ستكلف ثلاثة أضعاف هذا المبلغ.
(أوغاتا) أعربت عن أملها بتعهد الجهات المشاركة بأموال كافية لإنجاز العملية. وكانت (أوغاتا) عادت إلى طوكيو بعد جولة استغرقت عشرة أيام على باكستان وأفغانستان وإيران بصفتها مبعوثة اليابان الخاصة لشؤون المساعدات الأفغانية.
على صعيد آخر، ذكر قائد القوات الأميركية في الحرب على الإرهاب الجنرال (تومي فرانكس) أن المخطط الإرهابي المشتبه فيه أسامة بن لادن لا يمكنه الاختباء في أي مكان في العالم إلى الأبد.
وصرح بأن المسؤولين العسكريين الأميركيين لا يعلمون حتى الآن ما إذا كان بن لادن حيا أو ميتا أو الجهة التي يختبأ فيها.
لكنه أضاف أنه في حال وجود بن لادن على قيد الحياة سيتم اعتقاله في نهاية المطاف.
الجنرال (فرانكس) استبعد تكهنات الرئيس الباكستاني (برفيز مشرف) بأن بن لادن توفي نتيجة إصابته بمرض في الكلى. وذكر أن تقارير الاستخبارات الأميركية لم تؤكد أو تنفي هذا الأمر.
وكانت تقارير غير مؤكدة أشارت إلى معاناة بن لادن من أمراض بينها الكلى والقلب.
وقد ظهر للمرة الأخيرة في شريط فيديو بث في السادس والعشرين من كانون الأول الماضي وأشاد فيه بمرتكبي الهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة.

- قامت البوسنة بتسليم الولايات المتحدة ستة أشخاص جزائريين متهمين بعلاقات مع منظمات إرهابية. وأفادت أنباء بأن المتهمين سلموا إلى سلطات عسكرية أميركية في ألمانيا بعد نقلهم من (سراييفو) يوم أمس.
ولم يعلن ما إذا سيتم نقلهم إلى مركز اعتقال أميركي للمشتبه بكونهم إرهابيين في قاعدة (غوانتانامو بيه) في الأراضي الكوبية.
وكانت المحكمة العليا في البوسنة أمرت يوم الخميس الماضي بإطلاق سراح الجزائريين الستة لعدم وجود أدلة على صلاتهم المزعومة بمنظمة القاعدة الإرهابية. لكن السلطات البوسنية قامت في وقت لاحق بتسليمهم إلى الجيش الأميركي.
جهات تعنى بحقوق الإنسان، بما فيها مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، انتقدت إجراء السلطات البوسنية ووصفت تسليم المتهمين بأنه انتهاك لحكم القانون.
لكن وزارة الخارجية الأميركية أشادت بإجراء التسليم، مشيرة إلى أن الأشخاص الستة المشتبه فيهم كانوا يشكلون تهديدا أمنيا على الشعب البوسني والمصالح الأميركية في البوسنة.

- شجب وزير الخارجية الإسرائيلي (شيمون بيريز) دعوات بعض الإسرائيليين إلى طرد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من الأراضي المحتلة.
وقال (بيريز) إن عرفات منتخب من قبل الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن الأشخاص المطالبين بطرده "يتصرفون في نوبة من الغضب"، بحسب تعبيره.
وزير الخارجية الإسرائيلي أضاف أنه على الرغم من الجهود التي بذلها عرفات لمكافحة الإرهاب، إلا أنها لم تكن كافية.
(بيريز) أدلى بهذه التصريحات إثر قيام الجيش الإسرائيلي في وقت مبكر اليوم بتدمير منشآت إذاعية فلسطينية في الضفة الغربية. فيما بدا أن العملية كانت ردا على هجوم يوم الخميس الماضي الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص.
جبريل رجوب، مدير الأمن الوقائي الفلسطيني، وصف تفجير مبنى إذاعة (صوت فلسطين) بأنه محاولة لتدمير رمز السيادة الفلسطينية. لكن مدير المحطة أعلن أن الإذاعة استأنفت بث برامجها من منشأة بديلة وذلك بعد وقت قصير من تدمير المبنى.

- صرح وزير الداخلية الهندي (لال كريشنا أدفاني) السبت بأن من الصعب الوثوق بوعود الرئيس الباكستاني (برفيز مشرف) باستئصال الإرهاب.
(أدفاني) وصف خطاب (مشرف) الأخير الذي حظر فيه عدة جماعات متطرفة وصفه بأنه خطوة غير مسبوقة. لكنه أضاف "أن الخطابات لوحدها غير كافية"، بحسب تعبيره.
الهند وباكستان قامتا بنشر نحو مليون عسكري من قواتهما على الحدود المشتركة منذ تعرض البرلمان الهندي إلى هجوم في الشهر الماضي. وحملت (نيودلهي) انفصاليين كشميريين يتخذون باكستان مقرا مسؤولية الهجوم.
تصريحات (أدفاني) وردت بعد يوم واحد من ختام زيارة وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) إلى المنطقة. (باول) أعرب عن اعتقاده بأن الهند وباكستان تقتربان من استئناف حوار يستهدف حل نزاعهما على منطقة كشمير.
هذا وقد وصل (باول) إلى طوكيو السبت. ومن المقرر أن يحضر بعد غد الاثنين مؤتمرا دوليا حول تقديم المساعدات إلى أفغانستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG