روابط للدخول

اتهامات أميركية لحزب الله


علي الرماحي - بيروت أطلق رئيس الوفد النيابي الاميركي تصريحات من بينها اعادة توجيه الاتهام الى منظمة حزب الله بتنفيذ عمليات ارهابية خارج اطار المواجهة مع اسرائيل. حول هذه التصريحات مراسلنا في بيروت علي الرماحي يعرض لهذا التقرير.

على مدى يومين، أطلق وفد مجلس النواب الأميركي برئاسة زعيم الأقلية الديمقراطية، ريتشارد غيبهارت، تصريحات جمع بينها، إعادة توجيه الاتهام إلى حزب الله بتنفيذ ممارسات إرهابية خارج إطار المواجهة مع إسرائيل، فيما رد أمين عام حزب الله على ذلك بقوله: "ليوجهوا ما يشاءون من التهم، وليهولوا ما يريدون فلن نرتجف لهذا الكلام".
وكان رئيس الوفد النيابي الأميركي كرر القول أمس وقبله، بأننا قلقون لبعض نشاطات حزب الله، وقال أن لهذه المنظمة وجوهاً أخرى قامت بارتكاب أعمال إرهابية ليس هنا بل في أماكن أخرى، وقد طلبنا من الحكومة اللبنانية أن تسلم أعضاء في حزب الله شاركوا في الماضي بارتكاب أعمال تدميرية ضد الولايات المتحدة، ونحن جادون لهذا الطلب وتحدثنا فيه هذه المرة أيضاً.
لكن غيبهارت اعترف بعد لقائه المسؤولين اللبنانيين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، أن هناك تبايناً بين البلدين في تفسير الإرهاب، لكنه قال أن الجانبين مهتمان بمحاربة الارهاب في العالم.
وكرر النائب الأميركي تصريحاته السابقة حول تصنيف حزب الله حركة إرهابية، إلا أن المكتب الإعلامي لم يضمن هذه التصريحات في محضر الزيارة التي وزعت على الصحافيين مبرراً ذلك بالقول أن هذا الموضوع لم يطرح خلال اللقاء مع الرئيس وبالتالي لا يمكن السماح لما نصّت القصر الرئاسي أن تكون مصدراً لمواقف لم تطرح مع الرئيس لكي يتسنى له الرد عليها.
أمين عام حزب الله، رد على تصريحات الوفد الأميركي بالقول أن حزب الله لن يتخلى عن نهج المقاومة أياً تكن التهديدات والتهويلات مضيفاً أن الحزب يمارس إضافة إلى ذلك مسؤولياته الاجتماعية والسياسية عبر البرلمان والمجالس البلدية معتبراً أن استمرار المقاومة هو جزء من المسؤولية المدنية والإنسانية للحزب، أضاف نصر لله: نحن نعرف ماذا نفعل ونعرف مواقع أقدامنا جيداً ونعرف حجم المسؤولية التي نتحملها.
وترى مصادر سياسية لبنانية، أن عودة الاتهامات الأميركية لحزب الله بالارهاب تعني فشل كل المحاولات الحوارية التي تحدث عنها رئيس الوزراء رفيق الحريري مع الجانب الأميركي لاقناعه بأن الحزب منظمة لبنانية لا امتدادات خارجية لها وأن مسؤوليتها مقاومة الاحتلال الاسرائيلي للبنان، وترى هذه المصادر حسبما نقلت عنها صحيفة النهار، أن الحملة الأميركية ضد الحزب لها امتدادات خارجية.
علي الرماحي - بيروت.

على صلة

XS
SM
MD
LG