روابط للدخول

مساعدات مالية الى افغانستان / أسرى جدد إلى قاعدة بحرية أميركية / محادثات باول في باكستان


- مؤسسات دولية تعلن حاجة أفغانستان الماسة إلى مساعدات مالية سريعة فيما تعيد السلطات افتتاح مطار كابل الدولي. - وقف القصف الجوي الأميركي على مخابئ الإرهابيين في شرق أفغانستان ونقل عدد جديد من الأسرى إلى قاعدة بحرية أميركية في الأراضي الكوبية. - وزير الخارجية الأميركي يصل إلى باكستان في مسعى لتهدئة التوتر بين نيودلهي وإسلام آباد. - الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحذر من أن يؤدي اعتقال أمينها العام إلى مواجهة سياسية بين السلطة الفلسطينية ومنظمات أخرى. - بدء محادثات الرئيس الروسي مع نظيره البولندي في وارسو.

- ذكرت مؤسسات مالية دولية أن إعمار أفغانستان إثر عقدين من الحروب سيكلف خمسة عشر مليار دولار في غضون السنوات العشر القادمة. فيما قدر مسؤولون أفغانيون تكاليف إعادة بناء البلاد بخمسة وأربعين مليار دولار.
البنك الدولي وبنك التنمية الآسيوية وبرنامج التنمية التابع للأمم المتحدة أعلنوا أن الأموال اللازمة تبلغ خمسة مليارات دولار خلال الفترة الأولى التي تمتد عامين ونصف العام. وذكرت الأمم المتحدة أن الإدارة الأفغانية المؤقتة بحاجة ماسة إلى تسلم دفعات سريعة من الأموال لضمان ديمومتها.
ومن المقرر أن تعقد جهات دولية مانحة محتملة اجتماعا في اليابان الأسبوع القادم للبحث في تمويل أفغانستان.
القوات الأميركية أعلنت نقل ثلاثين معتقلا آخر من قندهار إلى مركز اعتقال في قاعدة (غوانتانامو بيه) البحرية الأميركية في كوبا ليل أمس. وبذلك أصبح عدد أسرى القاعدة وطالبان الذين تم نقلهم إلى (غوانتانامو) ثمانين أسيرا.
وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفلد) صرح بأن المحتجزين يتلقون معاملة إنسانية.
وكانت منظمات تعنى بحقوق الإنسان أعربت عن القلق إزاء معاملة الأسرى في القاعدة البحرية الأميركية.
لكن (رامسفلد) أعرب عن اعتقاده أمس بأن "الأسرى يعاملون أفضل بكثير مما كانوا هم يعاملون أشخاصا آخرين"، بحسب تعبيره.
وأفادت وكالة (فرانس برس) بأن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ستقوم بزيارة تفتيشية إلى مركز الاعتقال الأميركي. لكنها لم تذكر موعد الزيارة.
في غضون ذلك، أوقفت المقاتلات الأميركية قصف مواقع يشتبه بأنها تابعة لطالبان والقاعدة في شرق أفغانستان. وذكر الجيش الأميركي أن الاهتمام يتحول الآن نحو مخابئ أخرى محتملة للإرهابيين في البلاد.
مطار أفغانستان الدولي قرب كابل أعيد افتتاحه رسميا الأربعاء بعد إزالة ألغام وقنابل منه.
وكان المطار أصيب بأضرار بالغة أثناء حملة القصف الجوي الأميركي في أفغانستان.
وزير النقل الجوي والسياحة الأفغاني المؤقت (عبد الرحمن) وصف إعادة افتتاح المطار بأنها بداية عهد جديد بالنسبة للطيران الأفغاني.
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة صوت أمس بالإجماع على رفع العقوبات المفروضة على الخطوط الجوية الأفغانية (أريانا) بعدما توقف تشغيلها من قبل حركة (طالبان).
وكان المجلس حظر جميع الرحلات الجوية من أفغانستان وإليها في تشرين الثاني عام 1999 في محاولة لإرغام نظام طالبان على تسليم أسامة بن لادن لمواجهة اتهامات الإرهاب.
هذا وأعلنت شركة (أريانا) اليوم الأربعاء خططا لاستئناف الرحلات الجوية الدولية في الأسبوع القادم.

- وصل وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) الأربعاء إلى إسلام آباد حيث يأمل في نزع فتيل التوتر بين باكستان والهند.
وقد أجرى فور وصوله محادثات مع نظيره الباكستاني (عبد الستار). ومن المقرر أن يجتمع مع الرئيس الباكستاني (برفيز مشرف) في وقت لاحق اليوم.
الهند وباكستان عززتا قواتهما على الحدود المشتركة إثر تعرض البرلمان الهندي إلى هجوم في الشهر الماضي. وحملت الهند مسؤولية الحادث على متطرفين إسلاميين تدعمهم باكستان.
(باول) صرح على متن الطائرة التي أقلته إلى إسلام آباد بأن من الضروري أولا إعادة الاستقرار إلى الوضع السياسي والدبلوماسي قبل التركيز على سحب قوات البلدين من المنطقة الحدودية.
هذا ومن المقرر أن يتوجه وزير الخارجية الأميركي إلى الهند يوم غد. كما سيقوم أيضا بزيارة إلى أفغانستان. وسيحضر يوم الاثنين القادم مؤتمرا في طوكيو حول تقديم مساعدات دولية لأفغانستان.

- حذرت إحدى المنظمات الفلسطينية المتطرفة الأربعاء من أن قيام الشرطة الفلسطينية باعتقال زعيمها سوف يؤدي إلى مواجهة سياسية بين السلطة الفلسطينية برئاسة ياسر عرفات وجماعات فلسطينية أخرى.
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ذكرت أن الشرطة الفلسطينية اعتقلت أمينها العام أحمد سعدات في الضفة الغربية في وقت متأخر أمس.
يشار إلى أن سعدات مطلوب من قبل إسرائيل التي تحمله مسؤولية اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي (رحبعام زئيفي) في تشرين الثاني الماضي. وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أعلنت حينذاك أن عملية اغتيال (زئيفي) نفذت ردا على قيام إسرائيل باغتيال أمينها العام السابق.
وصرح أحد زعماء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأربعاء بأن اعتقال سعدات يظهر أن السلطة الفلسطينية استسلمت للمطالب الإسرائيلية.
فيما شككت إسرائيل بعملية اعتقال سعدات. وأعلنت أنها تحتاج دليلا يثبت صحة هذا النبأ.

- يجري الرئيس الروسي (فلاديمير بوتن) ونظيره البولندي (ألكساندر كواشنيفسكي) الأربعاء محادثات في وارسو تتركز على العلاقات الاقتصادية بين بلديهما.
الرئيس البولندي صرح لوكالة (أنترفاكس) الروسية للأنباء قبل بدء المحادثات بأن العلاقات السياسية بين موسكو ووارسو "تتطور بشكل جيد" ولذلك سوف يتركز البحث "على ما يمكن تحقيقه على الصعيد الاقتصادي"، بحسب تعبيره.
هذا ومن المقرر أن يعقد الرئيسان الروسي والبولندي مؤتمرا صحفيا مشتركا في وقت لاحق اليوم. كما سيلتقي (بوتن) أيضا بعدد من الزعماء والنواب البولنديين قبل أن يحضر غدا معرضا تجاريا مشتركا يقام في مدينة (بوزنان) الغربية.

على صلة

XS
SM
MD
LG