روابط للدخول

زيارة لوزير الخارجية العراقي إلى إيران / عمان تأمل في وضع حد للحالة بين العراق والكويت / أنقرة تعرب للأميركيين عن قلقها من ضرب العراق


- يقوم وزير الخارجية العراقي بزيارة رسمية إلى إيران في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الحالي. - أعربت عمان عن أملها في أن تتوصل القمة العربية في بيروت في آذار المقبل إلى وضع حد لما تعرف بالحالة بين العراق والكويت. - نسبت وكالة (اسوشيتد برس) الى رئيس الوزراء التركي أنه سيؤكد للأميركيين عند زيارته المرتقبة الى واشنطن قلق بلاده من تعرض العراق الى ضربة عسكرية.

- يقوم وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي بزيارة رسمية إلى إيران في السادس والعشرين من شهر كانون الثاني الحالي. ونقلت وكالة (فرانس برس) عن صحيفة (الاتحاد) التي تصدر في بغداد السبت أن الوزير العراقي سيجري محادثات مع المسؤولين الإيرانيين في شأن القضايا المعلقة بين البلدين.
وصرح الحديثي بأن العراق يرغب في علاقات حسن جوار جيدة لا تقوم على التدخل في الشؤون الداخلية للبلد الآخر، بحسب ما نقل عنه.

- توجه وزير النقل العراقي أحمد مرتضى أحمد إلى إيران السبت لإجراء محادثات تستهدف تطوير العلاقات التجارية الثنائية.
ونقلت وكالة (رويترز) عن إذاعة بغداد أن المسؤول العراقي سيبحث خلال زيارته في سبل زيادة حجم التبادل التجاري بين بغداد وطهران. لكنها لم تذكر ما إذا كان سيطالب إيران بإعادة طائرات عراقية موجودة هناك منذ حرب الخليج في عام 1991.

- في تصريحات رسمية نشرت السبت، أعربت عمان عن أملها في أن تتوصل القمة العربية في بيروت في آذار المقبل إلى وضع حد لما تعرف بالحالة بين العراق والكويت، والمستمرة منذ الغزو العراقي للكويت قبل نحو اثني عشر عاما.
وكالة الصحافة الألمانية نقلت عن تصريح أدلى به وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب لصحيفة (عكاظ) السعودية أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يواصل جهوده الدبلوماسية مع الأطراف المعنية في إطار المهمة التي كلف بها في قمة عمان السابقة لمتابعة ملف الحالة بين العراق والكويت، بحسب ما نقل عنه.

- نسبت وكالة (اسوشيتد برس) الى رئيس الوزراء التركي (بلند إيجيفيت) أنه سيؤكد للأميركيين عند زيارته المرتقبة الى واشنطن الاسبوع المقبل قلق بلاده من تعرض العراق الى ضربة عسكرية محتملة.
الوكالة نقلت عن (إيجِفيت) تأكيده أن الأوضاع في العراق تهم تركيا بشكل كبير، معرباً عن أمله في أن لا تُثار مشكلة جديدة لتركيا في هذا البلد المجاور، بحسب تعبيره.

- وصل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى (وليم بيرنز) الى الكويت في مستهل جولة على دول الخليج. وكالة (اسوشيتد برس) ذكرت أن جولة المسؤول الأميركي تأتي في الوقت الذي تتردد تكهنات بإمكان تعرض العراق الى ضربة عسكرية أميركية.
وصرح (بيرنز) إثر وصوله الى مدينة الكويت بأن العراق ما زال يشكل تهديداً لإستقرار منطقة الخليج وأمنها، بحسب تعبيره. هذا فيما أشارت تقارير صحفية نُشرت في الكويت الى أن المملكة العربية السعودية دعت بغداد مجدداً الى إلتزام القرارات الدولية والسماح بعودة المفتشين الدوليين.

- يفيد مراسلنا في بيروت بأن لجنة شؤون أسرى حرب الكويت تواصل زيارتها الى العاصمة اللبنانية لشرح أبعاد قضية الأسرى والمفقودين الكويتيين في العراق منذ حرب الخليج عام 1991. وكانت هذه اللجنة قامت بزيارة إلى دمشق حيث عقدت قبل بضعة أيام مؤتمراً صحفياً حضّت فيه الحكومة العراقية على توضيح مصير أسرى الحرب الكويتيين.

- طلب العراق من جامعة الدول العربية إجراء تحقيق في مسألة اليورانيوم المستنفد الذي إستخدمته قوات التحالف الغربي ضد العراق في حرب الكويت.
وكالة (اسوشيتد برس) أشارت إلى مزاعم بغداد بأن إستخدام هذا النوع من اليورانيوم أدى الى إزدياد حالات الإصابة بالسرطان بين العراقيين.
وذكرت أن السلطات العراقية وجهت مذكرة في هذا الخصوص الى الجامعة طلبت فيها قيام الوكالة العربية للطاقة الذرية، وهي منظمة تابعة لجامعة الدول العربية، بإجراء تحقيق مشترك مع منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمات غير حكومية أخرى لتقصي آثار اليورانيوم المستنفد.

- نقلت وكالة (فرانس برس) عن نائب رئيس الوزراء وزير المالية العراقي حكمت ابراهيم العزاوي ان القسم الأكبر من العقود التي وقعتها بغداد في إطار برنامج (النفط مقابل الغذاء) مسعرة بالعملة الأوروبية الموحدة (اليورو)، معتبراً أن بلاده سبقت العديد من الدول الأوروبية في إستخدام اليورو، ومعرباً عن قناعته بأن قيمة العملة الأوروبية الجديدة سترتفع خلال العام الجاري بنسبة عشرة في المائة، بحسب ما نقل عنه.

- فازت شركة سعودية لصناعة الأدوية بعقد قيمته أربعة عشر مليون دولار لتزويد العراق بأقراص طبية لمعالجة أمراض الروماتزم في إطار برنامج (النفط مقابل الغذاء والدواء).
ونسبت وكالة (فرانس برس) الى مدير عام الشركة السعودية عبد الله العبد القادر أن من المنتظر أن تنفذ الصفقة خلال هذا العام، معرباً عن أمله في توقيع عقود أخرى مع العراق بعد أن نجحت شركته في تسجيل أربعة وثلاثين نوعاً من أدويتها في وزارة الصحة العراقية.

- توقعت نشرة (ميدل إيست إيكونوميك سرفي) "ميس" المختصة بالشؤون النفطية وتصدر في نيقوسيا، توقعت أن تزداد القدرة الإنتاجية للعراق في مجال النفط من مليونين وثمانمائة ألف برميل يومياً الى ثلاثة ملايين ومائة ألف برميل خلال العام الجاري.

على صلة

XS
SM
MD
LG