روابط للدخول

اسرائيل تضبط سفينة اسلحة قد تكون عراقية / بغداد ممتعضة من سياسة تسعير النفط / اجتماع تداولي للمعارضة العراقية / جماعة عراقية معارضة تفقد دعما أميركيا


- نقلت وكالة (فرانس برس) عن صحيفة متخصصة في شؤون النقل البحري بأن سفينة الأسلحة التي اعترضتها قوات بحرية إسرائيلية في البحر الأحمر يوم الخميس الماضي هي "عراقية على الأرجح". - حول التصريحات العراقية الأخيرة المتشددة إزاء قضية تسعير النفط واحتمالات المواجهة مع المنظمة الدولية في هذا الشأن، أجرينا مقابلة مع خبير نفطي. - تقرير من مراسلنا في لندن (أحمد الركابي ) حول اجتماع تداولي للمعارضة العراقية في لندن. - تقرير حول قضية قطع الدعم المالي الاميركي عن جماعة عراقية معارضة. - من انقرة وافتنا مراسلتنا هناك (سعادت أوروج) بتقرير حول تعليقات رئيس الاركان التركي بشأن توجيه ضربة أميركية للعراق. - مراسلنا في القدس (كرم منشي) يعرض لرأي وزير دفاع اسرائيلي سابق حول مسألة الاطاحة بنظام الرئيس صدام حسين.

مستمعي الكرام، أهلا بكم في هذا اللقاء الجديد الذي نعرض فيه لعدد من التطورات التي شهدها الملف العراقي خلال الأسبوع المنصرم وجرت تغطيتها من خلال برامج إذاعة العراق الحر في براغ.

--- فاصل ---

أفادت صحيفة متخصصة في شؤون النقل البحري بأن سفينة الأسلحة التي اعترضتها قوات بحرية إسرائيلية في البحر الأحمر يوم الخميس الماضي هي "عراقية على الأرجح".
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن صحيفة (ذي لويدز لست) الصادرة في لندن الاثنين بأن السفينة التي كانت تحمل سابقا العلم اللبناني تحت اسم (ريم كي) بيعت في الحادي والثلاثين من آب الماضي إلى مواطن عراقي يدعى (علي محمد عباس).
الصحيفة أشارت إلى اتصالات أجرتها مع شركة لبنانية كانت تملك السفينة قبل عدة أشهر هي شركة (دايانا كي شيبنغ كو. في بيروت). وأجابتها الشركة المذكورة أن السفينة بيعت وتمت إعادة تسجيلها في (تونغو) تحت اسم (كارين أيه.) في الثاني عشر من أيلول الماضي.
(ذي لويدز لست) أضافت أن وثائق البيع والتسجيل التي أرسلتها الشركة اللبنانية تدل على أن السفينة بيعت بمبلغ أربعمائة ألف دولار.
يذكر أن السفينة (كارين أيه.) كانت متوجهة نحو قناة السويس حينما اعترضتها قوات بحرية إسرائيلية في المياه الدولية في البحر الأحمر بين السودان والمملكة العربية السعودية. وأعلنت إسرائيل أن السفينة كانت تحمل أسلحة إيرانية إلى السلطة الفلسطينية. لكن إيران والسلطة الفلسطينية نفتا أية علاقة لهما بشحنة الأسلحة. فيما لم يصدر عن العراق أي رد فعل مباشر على ما نشرته صحيفة (ذي لويدز لست) اليوم في شأن جنسية مالكها.
وكالة (فرانس برس) ختمت التقرير الذي بثته من لندن بالإشارة إلى أن السفينة محتجزة حاليا في ميناء (إيلات) الإسرائيلي حيث نظم مسؤولون جولة للمراسلين أطلعوا خلالها أمس الأحد على شحنة الأسلحة التي كانت على متنها، وتبلغ خمسين طنا.

--- فاصل ---

على صعيد الشؤون النفطية، نقلت وكالة (رويترز) عمن وصفته بمسؤول كبير أن صبر العراق على نظام تنتهجه الأمم المتحدة لتسعير نفطه بأثر رجعي ينفد لأنه يعيق الصادرات.
الوكالة ذكرت أن القوتين الكبريين في مجلس الأمن، الولايات المتحدة وبريطانيا، تفرضان منذ عدة أشهر نظاما يقضي بتسعير النفط العراقي بعد تحميله وذلك للحيلولة دون حصول بغداد على رسوم إضافية غير مشروعة من خلال مبيعاتها النفطية. لكن العراق يرغب السيطرة على تسعير صادراته.
ويقول دبلوماسيون في المنظمة الدولية إن عملية التسعير بأثر رجعي سوف تستمر ما لم تتوقف بغداد عن تحصيل رسوم إضافية تراوح بين خمسة وعشرين سنتا وثلاثين سنتا للبرميل خارج نظام الأمم المتحدة. فيما تنفي بغداد استمرار قيامها بتحصيل هذه الرسوم.
وكالة (رويترز) ذكرت أن المسؤول العراقي الذي لم تعرف هويته أبلغها هاتفيا من بغداد أن "نظام التسعير بأثر رجعي يؤثر سلبيا على مستويات صادراتنا النفطية دون شك. وقد أوضحنا هذا الأمر مرارا لمراقبي الأمم المتحدة"، بحسب تعبيره.
المسؤول العراقي أدلى بتصريحاته ردا على سؤال حول موعد استئناف تحميل خام كركوك من ميناء (جيهان) التركي على البحر المتوسط، والمتوقف منذ يوم الثلاثاء الماضي. فأجاب أن فترة الأعياد الطويلة في الغرب ومنطقة الشرق الأوسط كان لها أيضا دور في خفض الصادرات.
حول التصريحات العراقية الأخيرة المتشددة إزاء قضية تسعير النفط واحتمالات المواجهة مع المنظمة الدولية في هذا الشأن، أجرينا المقابلة التالية مع الخبير النفطي العراقي الدكتور (محمد علي زيني) من (مركز دراسات الطاقة العالمية) في لندن.
وقد استهل الدكتور محمد علي زيني إجاباته بشرح ما يعنيه تسعير النفط العراقي الخام بأثر رجعي وسبب اعتماد الأمم المتحدة هذا النظام في المبيعات النفطية العراقية.

(نص المقابلة مع الخبير النفطي العراقي الدكتور محمد علي زيني من ملف الاثنين)

--- فاصل ---

عقد اجتماع في لندن بحضور عدد من الشخصيات العراقية المعارضة للتداول في آخر مستجدات الشأن العراقي.
مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة البريطانية أحمد الركابي وافانا بالتفاصيل في سياق الرسالة الصوتية التالية التي تتضمن مقابلة أجراها مع الشخصية الدينية العراقية المعارضة السيد محمد بحر العلوم.

(رسالة لندن الصوتية الاثنين)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، مازالت قضية قطع الدعم المالي الاميركي عن الجماعة العراقية المعارضة - مازالت تتفاعل، فقد صرح المؤتمر الوطني العراقي أمس الثلاثاء ان المسؤولين الاميركيين الذين يعارضون استخدام القوة ضد بغداد يقفون وراء اعلان وزارة الخارجية الاميركية "الفج" بتعليق المعونة المالية للجماعة - بحسب البيان الصادر عن المؤتمر الوطني، والذي تسلم مكتب وكالة فرانس بريس للانباء في دبي نسخة منه عن طريق الفاكس.
بيان الجماعة المعارضة اشار الى أن الجهود التي يبذلها مكتب الشرق الادنى في وزارة الخارجية الاميركية لتشويه صورة المؤتمر الوطني العراقي سوف لن تحقق شيئا سوى تقويض سياسة الرئيس الاميركي المعلنة لتغيير النظام في العراق.
وكانت وزارة الخارجية الاميركية قد اعلنت الاثنين الماضي بأن الجوانب المالية هي السبب وراء تعليق المعونة وليس لذلك علاقة بسياستها لتغيير النظام العراقي.
ونقلت وكالة فرانس بريس للانباء عن العضو القيادي والناطق الرسمي بإسم المؤتمر الشريف علي بن الحسين قوله ان كلا من نائب وزير الخارجية الاميركي مارك كروسمان والسفير الاميركي في الامم المتحدة جون نيكروبونتي هنأ في تشرين الثاني الماضي المؤتمر الوطني العراقي على مراجعة الحسابات التي تمت بنجاح. وقال الشريف علي ان مكتب الشرق الادنى قام بتحديد المعونة بسبب اصرار المؤتمر على انفاق غالبية الاموال في داخل العراق حسب قرار الكونغرس الاميركي، مضيفا بأن المؤتمر يرحب بمراجعة تقوم بها هيئة من الكونغرس لحساباته ولبرنامج المعونة المقدمة اليه.
ونقلت وكالة فرانس بريس للانباء عن مصادر المعارضة العراقية في واشنطن ان عددا من المسؤولين في الخارجية الاميركية يفضلون الحفاظ على سياسة احتواء الرئيس صدام حسين بدلا من العمل على اطاحته. ونقلت ايضا عن مصدر معارض رفض الكشف عن هويته ان هؤلاء المسؤولين الاميركيين يرون ان عمليات المؤتمر داخل العراق للاطاحة بالنظام سوف تكون لها عواقب وخيمة على عملية السلام في الشرق الاوسط، وعلى المملكة العربية السعودية ودول الخليج الاخرى.

--- فاصل ---

في انقرة اشار رئيس الاركان التركي حسين كيفريك اوغلو امس في معرض رده على اسئلة وجهت اليه الى عدم وجود شئ ملموس فيما يتعلق بضرب الولايات المتحدة للعراق.
التفاصيل في التقرير التالي من سعادت اوروج في انقرة:

(تقرير انقرة يوم الأربعاء)

--- فاصل ---

أما في القدس فقد رأى وزير دفاع اسرائيلي سابق ان الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش الابن قد يفلح في ما اخفق فيه والده الرئيس السابق جورج بوش.
تفاصيل الموضوع في التقرير التالي من مراسل الاذاعة هناك كرم منشي:

(تقرير القدس الأربعاء)

--- فاصل ---

سيداتي سادتي هذا ما يسمح به الوقت لبرنامج اليوم، نعود ونلتقي معكم في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG