روابط للدخول

بغداد توافق على استقبال وفد كويتي / محادثات عراقية-فلسطينية / دفن جنود مجهولين من الحرب العراقية-الإيرانية


- أعربت بغداد عن استعدادها لاستقبال وفد من الكويت للنظر في قضية المفقودين الكويتيين منذ حرب الخليج في عام 1991. - عقدت في بغداد محادثات عراقية-فلسطينية تركزت على البحث في مستجدات الوضع في المناطق الفلسطينية. - أفادت الإذاعة الإيرانية الرسمية بأن مراسم الدفن جرت الأربعاء في عدد من المدن لجنود مجهولين من الحرب العراقية-الإيرانية.

- أعربت بغداد عن استعدادها لاستقبال وفد من الكويت للنظر في قضية المفقودين الكويتيين منذ حرب الخليج في عام 1991.
وفي تصريحات نشرت الأربعاء، نقل عن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أن العراق مستعد لاستقبال "وفد كويتي معني من أهالي المفقودين وفي أي وقت يختاره الأخوة في دولة الكويت"، بحسب تعبيره.
وأضاف الوزير العراقي "أن بإمكان الوفد الكويتي أن يذهب حيث يشاء في العراق"، حسبما نقلت وكالة (فرانس برس) عن المقابلة التي نشرتها صحيفة (الحياة) اللندنية.

- عقدت في بغداد محادثات عراقية-فلسطينية تركزت على البحث في مستجدات الوضع في المناطق الفلسطينية. وأفادت وكالة (فرانس برس) نقلا عن بيان لوزارة الخارجية العراقية أن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي تدارس مع وزير الأشغال العامة الفلسطيني عزام الاحمد الاجراءات المتخذة من قبل اسرائيل ضد الشعب الفلسطيني.
المسؤول العراقي أكد دعم بغداد المتواصل للشعب الفلسطيني في انتفاضته لاستعادة حقوقه المشروعة، واقامة دولته على التراب الفلسطيني.

- أفادت الإذاعة الإيرانية الرسمية بأن مراسم الدفن جرت الأربعاء في عدد من المدن لجنود مجهولين من الحرب العراقية-الإيرانية التي استمرت ثماني سنوات بين عامي 1980 و1988. وذكرت طهران أن هذه المراسم أقيمت بعد إعادة العراق رفات مائتين وخمسة وعشرين جنديا إيرانيا.

- ذكر (المؤتمر الوطني العراقي) المعارض الثلاثاء ان المسؤولين الاميركيين الذين يعارضون استخدام القوة ضد بغداد يقفون وراء إعلان وزارة الخارجية الاميركية تعليق المساعدات المالية لهذه الجماعة المعارضة.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن بيان لهذه الجماعة العراقية التي تتخذ لندن مقرا أن الجهود التي يبذلها مكتب الشرق الادنى في وزارة الخارجية الاميركية لتشويه صورة (المؤتمر الوطني العراقي) سوف لن تحقق شيئا سوى تقويض سياسة الرئيس الاميركي المعلنة لتغيير النظام في العراق، بحسب ما نقل عن البيان.
وكانت واشنطن أعلنت الاثنين الماضي أن ضعف الإدارة المالية والتدقيق الداخلي لدى المؤتمر هو السبب وراء تعليق المساعدات.

- حذرت جماعة اسلامية استرالية الحكومة الاسترالية من قيادة قوة الرقابة والاعتراض التي تتولى تطبيق العقوبات الدولية على العراق في منطقة الخليج، مشيرة الى ان هذا سيلحق الضرر بمصالح استراليا في المنطقة.

- يفيد مراسلنا في باريس بأن الملحق التجاري العراقي عاد الى العاصمة الفرنسية الاسبوع الماضي. وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية ان عودة الملحق التجاري لمزاولة أعماله في شعبة رعاية المصالح العراقية في باريس لا تؤشر الى أكثر من تحسن العلاقات التجارية بين العراق وفرنسا.

- أعلن ناطق بإسم وزارة الخارجية العراقية الثلاثاء ان الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى سيزور بغداد اعتبارا من الثامن عشر من الشهر الجاري، وذلك في ثاني زيارة يقوم بها امين عام الجامعة العربية منذ غزو العراق للكويت في آب 1990.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن المصدر العراقي المسؤول ان موسى سيزور العراق لمدة ثلاثة ايام.

- أعلن العراق أنه سيوفد إثني عشر ألفا فقط من مواطنيه لاداء فريضة الحج هذا العام من بينهم 3500 كردي.
ونقل عن وزير الأوقاف والشؤون الدينية عبد المنعم أحمد صالح ان حكومة العراق قررت إيفاد اثني عشر ألفا من الحجيج هذا العام بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد، بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG