روابط للدخول

موقف الدول العربية ازاء ضربة محتملة على العراق


ولاء صادق تواصل الصحف العالمية اهتمامها بموضوع العراق اذ نشرت ايجيان وول ستريت جورنال في عددها الصادر امس مقالة تحدثت فيها عن موقف الدول العربية ازاء ضربة محتملة على العراق وقالت إنه رغم ترديد العرب انهم لا يوافقون على حرب ضد العراق الا ان التركيز الان ليس على تجنب هذه الحرب بل على عدم خروجها عن السيطرة.

ومضت الصحيفة الى القول إن الولايات المتحدة لم تقرر رسميا بعد شن حرب على العراق الا ان الاتفاق العام بين جيران العراق هو ان شكلا من اشكال العمل العسكري ضده امر لا يمكن تجنبه وانه قد يحدث في منتصف هذا العام وان غالبية الجيران العرب سيسيرون في خط الولايات المتحدة ومنهم تركيا.
وذكّرت الصحيفة بعدم استجابة العرب لدعوة صدام لعقد قمة عربية الشهر الماضي الا انها قالت إنه رغم قول العرب انهم لن يذرفوا دمعة واحدة على صدام الا ان القليل منهم يؤيد علنا حملة اميركية ضده خشية اغضاب الدكتاتور دون وجود ضمانة بانه سيزاح. ثم نقلت الصحيفة عن الشريف علي بن الحسين من المؤتمر الوطني العراقي قوله "لا يمكنك ان تتوقع من العرب القول إنهم يدعمون قصف العراق قبل ان تقرر الولايات المتحدة ضربه".
واضافت الصحيفة بالقول إن المحللين السياسيين العرب والمسؤولين المتقاعدين وكتاب الصحف يقولون ان الشعب العربي الذي لم ينتفض لانتفاضة الفلسطينيين سيكون اكثر عدائية في حال ضرب العراق. الا انها نقلت عن وحيد هاشم المتخصص في الارهاب والامن الاقليمي في جامعة الملك عبد العزيز السعودية قوله إن اسوأ ما يمكن ان يحدث هو ان ينظم عدد من الطلاب مظاهرات في مصر.
اما الدول العربية الخليجية فقالت الصحيفة عنها انها تؤيد حملة ضد العراق في حال استهدافها النظام وليس معاقبة الشعب العراقي
وفي حال عدم تقسيم العراق ايضا. اذ لا تريد تركيا نشوء دولة كردية مستقلة كما تخشى دول الخليج السنية نشوء دولة شيعية في الجنوب من شأنها التحالف مع ايران وكما ورد في صحيفة ايجيان وول ستريت جورنال.

على صلة

XS
SM
MD
LG