روابط للدخول

بغداد ترحب بزيارة عمرو موسى / اعدامات في البصرة / إجتماع تداولي عراقي في لندن / عجز مائي في العراق


مستمعينا الأعزاء.. نتابع في هذه الجولة بصحبة الزميلة ولاء صادق عدداً من الصحف العربية الصادرة اليوم لنتناول منها بشيء من التفصيل أبرز عناوينها العراقية. - صحيفة الشرق الأوسط أبرزت العنوان التالي: ترحيب ديبلوماسي عراقي بإعتزام عمرو موسى زيارة بغداد. كذلك نقلت الصحيفة عن جماعة عراقية معارضة أن السلطات العراقية أعدمت ثمانية أشخاص في البصرة. كما نشرت تعليقان على مواضيع ذات صلة بالشأن العراقي لكاتبين عراقيين. - أما الزمان اللندنية فإنها ركزت على تقارير تحدثت عن إجتماع تداولي لعدد من أطراف المعارضة العراقية في لندن، مع مجموعة من الأخبار من داخل العراق أبرزها تقرير يتحدث عن عجز مائي في العراق يبلغ أربعة مليارات متر مكعب. - هذا في حين تناولت الحياة اللندنية محاور عراقية أخرى بينها خطاب الرئيس صدام حسين. مستمعينا الأعزاء.. بالإضافة الى هذه المحطات نتوقف أيضاً مع مراسلينا في القاهرة وعمان وبيروت والكويت لعرض أبرز العناوين العراقية في صحف صادرة في بلدانهم.

سيداتي وسادتي..
قبل أن نبدأ جولتنا، تستمعون في ما يلي الى مراسلنا في بيروت علي الرماحي وهو يعرض للشؤون العراقية كما تناولتها صحف لبنانية صادرة اليوم:

(رسالة بيروت)

--- فاصل ---

صحيفة الحياة اللندنية أبرزت تعهد صدام حسين في خطابه بمناسبة يوم الجيش بإفشال أي إعتداء على العراق على حد تعبيره. كما أشارت الصحيفة الى الهجوم الإعلامي الذي شنته صحيفة الثورة الناطقة بإسم حزب البعث الحاكم على السناتور الديموقراطي جوزيف ليبرمان لتصريحات أدلى بها في أنقرة عن ضرورة إطاحة النظام العراقي. في خبر ثالث اشارت الحياة الى قيام وفد شعبي اسباني بزيارة ملجأ العامرية في بغداد.
أما صحيفة القدس العربي فقد رأت أن اسرائيل هي التي تحرض الولايات المتحدة على ضرب العراق.

--- فاصل ---

صحيفة الزمان الصادرة في لندن أشارت الى إجتماع دعا اليه السيد محمد بحر العلوم في لندن وحضره عدد من ممثلي الجماعات العراقية المعارضة، إضافة الى عدد من الشخصيات العراقية المعارضة. كذلك ذكرت الصحيفة أن المرجع الشيعي العراقي السيد محمد سعيد الحكيم وصل الى العاصمة السورية على متن طائرة عراقية، هذا في حين استبعد نجله في حديث مع الزمان أن تكون لزيارة والده الى دمشق علاقة بلقاء مع جماعات المعارضة العراقية.
في تقرير آخر من القاهرة نقلت الزمان عن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن زيارته الى بغداد تتعلق ببحث الأوضاع الاستثنائية مع المسؤولين العراقيين.
وفي أخبار من داخل العراق نسبت الصحيفة الى وزير الري العراقي أن بلاده تعاني من عجز مائي يصل الى أربعة مليارات متر مكعب نتيجة انحباس الأمطار والثلوج.
في خبر آخر لفتت الزمان الى إنتشار ظاهرة بيع لحوم ذبائح ميتة، وإصابات حادة بالتسمم ظهرت في مدينة السماوة.
أما عن الحزب الشيوعي العراقي فقد نقلت الصحيفة أن السلطات العراقية أعدمت ثمانية مواطنين في البصرة بتهمة الاتصال بجماعات المعارضة.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
نبقى الآن مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين وهو يعرض لأهم المحاور العراقية في صحف أردنية صادرة اليوم:

(رسالة عمان)

--- فاصل ---

ننتقل الى الكويت مع مراسلنا محمد الناجعي الذي يعرض للعناوين العراقية في صحف كويتية صادرة اليوم:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

صحيفة الشرق الأوسط قالت إن الدوائر الديبلوماسية العراقية في القاهرة رحبت بإعلان عمرو موسى اعتزامه القيام بزيارة بغداد في نهاية الشهر الحالي.
ونقلت الصحيفة عن مصادر عراقية لم تكشف هوياتها أن العراق لم يضع شروطاً معينة لإتمام هذه الزيارة، كما أن موسى بدوره لم يشترط قيام السلطات العراقية بمنحه أي تسهيلات سياسية مقابل زيارته المرتقبة.

مستمعينا الأعزاء..
قبل أن ننتقل الى عرض تعليقين نشرتهما صحيفة الشرق الأوسط لكاتبين عراقيين، نبقى مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يعرض لنا محطات عراقية في صحف مصرية صادرة اليوم:

(رسالة القاهرة)

--- فاصل ---

صحيفة الشرق الأوسط اللندنية نشرت تعليقاً مطولاً للكاتب العراقي ماجد أحمد السامرائي حول تقرير اصدرته مؤسسة (راند) الأميركية تساءلت فيه ما إذا كان العراق سيبقى موحداً في عام 2002؟
رأى السامرائي في تعليقه على هذا التقرير أن واضعه إستند على معلومات طائفية غير صحيحة في إثارته لمصير الدولة العراقية. فالعراق بحسب السامرائي يبقى موحداً حتى بزوال نظام الرئيس العراقي، وأن الرهان للإبقاء على وحدة العراق سيكون على المؤسسة العسكرية العراقية التي وصفها الكاتب بالحافظة الوحيدة لأمن ووحدة العراق وهويته التاريخية على حد تعبيره.
أما التعليق الآخر الذي نشرته الشرق الأوسط فهو للكاتب عدنان حسين الذي رأى أن أفضل ما تفعله الولايات المتحدة وغيرها أيضاً للعراق هو أن تترك العراقيين وشأنهم، يحددون بأنفسهم من يكون زعماء معارضتهم وكيف تُشاد هياكل ومؤسسات هذه المعارضة. يشار الى أن تعليق عدنان حسين جاء بمناسبة قرار واشنطن حجب التمويل عن عدد من برامج المؤتمر الوطني العراقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG