روابط للدخول

صدام يعلن أن الفشل سيصيب كل من يعتدي على العراق / الولايات المتحدة تعلق الدعم المالي للمؤتمر الوطني العراقي


- أعلن الرئيس صدام حسين في خطاب ألقاه في الذكرى الـ 81 لتأسيس الجيش العراقي أن الفشل سيكون من نصيب أي معتد ضد العراق كما حصل في المواجهات السابقة، على حد تعبيره. - علقت الولايات المتحدة دفع أموال كانت مخصصة لدعم نشاط المؤتمر الوطني العراقي المعارض بسبب فشل المؤتمر الوطني في تقديم التقارير الكافية عن كيفية استخدام هذه الأموال.

- اعلن الرئيس صدام حسين، اليوم الاحد، في خطاب القاه بمناسبة الذكرى الحادية والثمانين لتأسيس الجيش العراقي، ان الفشل سيكون من نصيب اي معتد، ضد العراق، كما حصل في المواجهات السابقة، مؤكداً ان الجيش مستعد للدفاع عن العراق.
على صعيد ذي صلة، هاجمت صحيفة عراقية صادرة في بغداد السناتور الأميركي جوزيف ليبرمان بسبب تأكيده على ضرورة إطاحة نظام الرئيس العراقي في إطار الحرب الدولية الجارية ضد الارهاب.
من جهة أخرى، صرّح مسؤول عراقي بحسب تقرير بثته وكالة رويترز للأنباء بأن صبر بلاده قد نفذ مع اساليب الأمم المتحدة في تسعير النفط العراقي.

- أفادت وكالة الانباء، ان الولايات المتحدة، علقت يوم امس، دفع أموال كانت مخصصة لدعم نشاط المؤتمر الوطني العراقي المعارض، مشيرة الى فشل المؤتمر الوطني، في تقديم التقارير الكافية عن كيفية استخدام هذه الاموال.
ونقلت وكالة اسوشيتدبرس، عن المتحدث باسم مكتب الشرق الادنى، في الخارجية الاميركية، كريك سوليفان، انه على الرغم، من وقف تدفق الدعم الأميركي الى «المؤتمر فإن الوزارة تؤكد ان المؤتمر ما يزال هو الطرف الأهم ضمن مجموعات المعارضة العراقية، موضحاً أن «المؤتمر الوطني العراقي» بذل مساع كبيرة للحصول على دعم الكونغرس الاميركي، إلا أن إدارة الرئيس جورج بوش، اعتبرت جهوده غير فعالة لفشله في تقديم تقارير كافية ضمن القوانين الاميركية عن كيفية تصرفه بالأموال المقدمة إليهم.

- أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة أنه سيزور العراق وأن هذه الزيارة ستتم خلال الشهر الجاري، مضيفاً أنه سيبحث مع المسؤولين العراقيين في عدد من القضايا نظراً لتعقيدات الوضع المحيط بالمسالة العراقية.

- أشارت تقارير اصدرتها مؤسسات في حكومة اقليم كردستان العراق في أربيل الى تدن واضح ولافت في نسبة الوفيات بين أطفال المنطقة الكردية ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات. وأعادت المؤسسات نفسها السبب في هذه الحال الى التحسن الكبير الذي طرأ على حياة المواطنين الكرد نتيجة مكاسب برنامج النفط مقابل الغذاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG