روابط للدخول

بغداد تؤكد استعدادها لضربة أميركية / تعليق تمويل المؤتمر الوطني العراقي / تصريحات أميركية بضرورة إطاحة صدام حسين


- عشية الاحتفال بالذكرى الحادية والثمانين لتأسيس الجيش العراقي، أكدت بغداد استعدادها للدفاع ضد أي هجوم قد تتعرض له البلاد. - أفادت صحيفة أميركية واسعة الانتشار السبت بأن الولايات المتحدة علقت تمويل جماعة عراقية معارضة رئيسية هي (المؤتمر الوطني العراقي). - شدد وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي زار تركيا في الايام القليلة الماضية على ضرورة إطاحة نظام الرئيس صدام حسين.

- عشية الاحتفال بالذكرى الحادية والثمانين لتأسيس الجيش العراقي، أكدت بغداد استعدادها للدفاع ضد أي هجوم قد تتعرض له البلاد. ونقلت وكالة (فرانس برس) عن وزير الدفاع العراقي سلطان هاشم أحمد قوله السبت "إننا واثقون اليوم من قدراتنا على مواجهة كل من يحلم بإيذاء بلدنا"،بحسب تعبيره.
ورد ذلك في برقية وجهها القائد العسكري العراقي إلى الرئيس صدام حسين لمناسبة عيد الجيش وبثتها اليوم إذاعة بغداد الرسمية.

- أفادت صحيفة أميركية واسعة الانتشار السبت بأن الولايات المتحدة علقت تمويل جماعة عراقية معارضة رئيسية هي (المؤتمر الوطني العراقي).
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن صحيفة (لوس أنجيليس تايمز) قولها إن القرار اتخذ إثر إخفاق هذه الجماعة بتبرير إنفاق ملايين الدولارات من المساعدات الأميركية. وذكر مسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية للصحيفة أن تدقيق حسابات (المؤتمر الوطني العراقي) المعارض الذي يتخذ لندن مقرا أظهر ما وصفوه بنقاط ضعف في الإدارة المالية والتدقيق الداخلي لهذه الجماعة.

- شدد وفد من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي زار تركيا في الايام القليلة الماضية على ضرورة إطاحة نظام الرئيس صدام حسين، لكنه أكد في المحادثات التي أجراها في أنقرة مع المسؤولين الأتراك أن واشنطن لن تقدم على أي خطوة ضد العراق من دون التشاور مع أنقرة ودول أخرى في المنطقة.
ونقلت وكالة (رويترز) عن السناتور الديموقراطي (جوزيف ليبرمان) أنه أكد لرئيس الوزراء التركي (بلند إيجيفيت) ومسؤولين أتراك آخرين أن الحرب ضد الارهاب لن تنتهي الى حين إطاحة الرئيس العراقي، معرباً عن اعتقاده أن هذه النظرة هي نظرة أغلب الأميركيين، ومؤكداً في الوقت نفسه أن تغيير النظام السياسي الحاكم في بغداد لا يعني أن السيادة الإقليمية للعراق ستتغير عما هي عليه اليوم، بحسب ما نقل عنه.

- وفي السياق ذاته، يفيد مراسلنا في باريس بأن شخصيات سياسية فرنسية وصحفا واسعة الانتشار في فرنسا تعتبر أن شن عملية عسكرية أميركية ضد العراق لم يعد ينتظر سوى موافقة الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش.

- وافق أمين عام الأمم المتحدة (كوفي أنان) على خطة تقدمت بها بغداد لتوفير المواد الإنسانية في إطار برنامج (النفط مقابل الغذاء).
وكالة (فرانس برس) ذكرت أن القيمة الإجمالية للخطة هي أربعة مليارات وأربعمائة واثنان وثلاثون مليون دولار، وتتضمن اقتراحات لاستيراد مواد غذائية بقيمة مليار وواحد وتسعين مليون دولار للمناطق الخاضعة للسلطة المركزية ومائة وأربعة وثمانين مليون دولار للمناطق الكردية الخارجة عن سلطة بغداد.
كما تتضمن اقتراحاً بتخصيص ستمائة مليون دولار لشراء معدات وقطع غيار للصناعات النفطية العراقية، واقتراحاً آخر بتخصيص مبلغ مائتين وثلاثة وتسعين مليون دولار للزراعة في المناطق الحكومية إضافة إلى مبلغ سبعة وثلاثين مليون دولار للزراعة في المناطق الكردية.

- يفيد مراسلنا في دمشق بأن ممثلين عن جماعات عراقية معارضة عقدوا اجتماعاً في العاصمة السورية مع وفد ايراني للبحث في موضوع العراق واحتمالات تعرضه الى ضربة أميركية.

- كرر أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى تأكيده أن الجامعة تعارض توجيه ضربة عسكرية الى العراق. وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده موسى في القاهرة في الوقت الذي يتردد فيه أنه سيقوم بزيارة الى بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG