روابط للدخول

قوات كوماندوز تركية تدخل الأراضي العراقية / العسكريون الأميركيون مهتمون بخطة اغتيال صدام / كروبي: مستمرون في دعم حزب الله


- مصادر كردية تقول – لا قتال مع الكردستاني – وقوات كوماندوز تركية تدخل الأراضي العراقية. - أوساط عراقية قريبة من الدوائر الأميركية: صدام زائل – لكن العمل على إسقاطه بحاجة الى شريك معتمد. - بحر العلوم دعا الى إجتماع تداولي في لندن لبحث المستجدات الأحد القادم. - معهد وطني للانتخابات في كردستان العراق. - مصادر إسرائيلية: العسكريون الأميركيون مهتمون بخطة اغتيال صدام. - كروبي للحياة: مستمرون في دعم (حزب الله) والحملة الأميركية على العراق غير مبررة. - ومسؤول – ملف العراق – في مكتب خامنئي يلتقي معارضين عراقيين في دمشق.

مستمعينا الأكارم نحييكم في هذا اللقاء الجديد مع الصحافة العربية الصادرة اليوم لنتناول منها ما يخص الشأن العراقي، كما تضم جولتنا تقارير بعث بها مراسلونا من: بيروت والقاهرة، فابقوا معنا.

--- فاصل ---

نبدأ أولا بعناوين بعض الصحف:
جاء في صحيفة الزمان التي تصدر في لندن:
- مصادر كردية تقول – لا قتال مع الكردستاني – وقوات كوماندوز تركية تدخل الأراضي العراقية.
- أوساط عراقية قريبة من الدوائر الأميركية: صدام زائل – لكن العمل على إسقاطه بحاجة الى شريك معتمد.
- بحر العلوم دعا الى إجتماع تداولي في لندن لبحث المستجدات الأحد القادم.

--- فاصل ---

ومن عناوين صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر هي الأخرى في لندن:
- معهد وطني للانتخابات في كردستان العراق.
- مصادر إسرائيلية: العسكريون الأميركيون مهتمون بخطة اغتيال صدام.

--- فاصل ---

وفي صفحة الشؤون العربية في جريدة الحياة اللندنية قرأنا ما يلي:

- كروبي للحياة: مستمرون في دعم (حزب الله) والحملة الأميركية على العراق غير مبررة.
- ومسؤول – ملف العراق – في مكتب خامنئي يلتقي معارضين عراقيين في دمشق.

--- فاصل ---

ونعود الى تفاصيل بعض العناوين، فقد ورد في جريدة الزمان وبقلم محمد عبد الجبار ما يلي:
تَوَقُعاً لضربة أميركية قادمة تَنشط أطراف المعارضة العراقية هذه الأيام من أجل بلورة رأي موحد إزاءها. ومع أنه لم يصدر شئ رسمي من الولايات المتحدة إلا أن أوساطا كثيرة في المعارضة العراقية باتت على ثقة بأن صدام زائل لا محالة ووان أيامه أضحت معدودة. وترى هذه الأوساط أن القشة التي سوف تقصم ظهر البعير هي قضية عودة المفتشين الدوليين الى العراق.
وتستطرد الزمان في القول – وفي هذا السياق دعا السيد محمد بحر العلوم الأمين العام لمركز أهل البيت الإسلامي في لندن الى اجتماع تداولي لاطراف المعارضة العراقية يوم الأحد القادم.

--- فاصل ---

وورد في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية:
كشفت مصادر مُطلعة في إسرائيل، أن العسكريين الأميركيين يُبدون اهتماما كبيراً في ما يسمى بـ - خطة تصاءليم - الإسرائيلية لاغتيال الرئيس العراقي – صدام حسين. وتقترح الخطة بسيطرةٍ أميركية من الآن على شمال العراق من أجل منع جيشه من تحريك بطاريات صواريخ سكود، كما تقترح الخطة أن يستخدم الأميركيون هذه المرة قوات مشاة ومدرعات وعدم الاكتفاء بالغارات الجوية.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء – ننتقل الى بيروت مع مراسلنا (علي الرماحي) الذي يعرض لنا أهم العناوين العراقية في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(رسالة بيروت)

--- فاصل ---

وفي صفحة الشؤون العربية في صحيفة الحياة التي تصدر في لندن قرأنا مقابلة أجرتها مع رئيس مجلس الشورى الإيراني مهدي كروبي – حذر فيها أميركا من ما أسماه – الاندفاع واستهداف العراق – مدعومة – أي أميركا – بنصرها في أفغانستان. وطالب كروبي في حديثه مع الحياة – طالب واشنطن باعتماد الحلول السلمية لأنها عاجزة عن تقديم دليل يُدين العراق بأحداث الحادي عشر من أيلول مشيراً الى أن ما يقوم به حزب الله والمنظمات الفلسطينية جهاد مشروع ضد المحتل – حسب ما جاء على لسان مهدي كروبي – رئيس مجلس الشورى الإيراني في صحيفة الحياة.
وجاء في صحيفة الحياة أيضاً: أن مصادر في المعارضة العراقية قالت للحياة – إن سيف اللهي، مسؤول الملف العراقي في مكتب مرشد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي، يُجري في سورية محادثات مع التيارات الإسلامية والقومية والكردية في المعارضة العراقية، وأوضحت المصادر أن الخطاب الإيراني الجديد في ما يتعلق بالتعامل مع – الملف العراقي – يقوم على محورين: الانفتاح على كل تيارات المعارضة وعدم دعم تيار على حساب آخر، والعمل لتحقيق الديمقراطية في العراق. حسب ما ورد في صحيفة الحياة.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي – مراسلنا في القاهرة – أحمد رجب يتناول فيما يلي أبرز الشؤون العراقية في صحف مصرية صادرة اليوم:

(رسالة القاهرة)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام – ومن مقالات الرأي – كتب – الدكتور عبد الستار قاسم في صحيفة القدس العربي التي تصدر في لندن مقالا مطولا تناول فيه الشأن العراقي، يقول الدكتور قاسم:
تَلوحُ التهديدات الأميركية ضد العراق فوق رؤوسنا، ومعها تختلط المشاعر وتتنوع. مِنّـا مَنْ يقفز الى ذاكرته، الدمار الذي لحق بالعراق والخسائر البشرية الهائلة التي ما زالت تتوالى، ومِنّـا من يأمل بِشارع عربي يتحرك دفاعاً عن العراق ولو بالتوقف عن شراء علبة من الكولا، وآخرون يتخيلون موقفاً عربياً رسمياً مغايراً هذه المرة وحدةً داعمة لشعب العراق مما قد يردع الولايات المتحدة. وليس من المستغرب أن يكون من بيننا بخاصة على المستوى الرسمي مَنْ ينتظر ضربة تقضي على ما يمكن أن يكون العراق مُخفياً له، أو أن يكون هناك من يخشى الضربة لما قد ينجم عنها من أثر في الشارع يزعزع كيان بعض الأنظمة.

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الحياة الصادرة اليوم الجمعة – مقالا للرأي كتبه – وليد شقير عن القمة العربية المتوقعة والمسافة القصيرة المتبقية – جاء فيه:
واشنطن مزجت بين الحرب على الإرهاب من جهة وبين تنمية شعور العداء العنصري للعرب وإضعاف اقتصادياتهم من جهة ثانية. فهم أي العرب - رفضوا مجتمعين وفُرادى شن حرب على العراق – وحتى الكويت قاومت تلك الحرب – ورفضوا المساواة بين الإرهاب وبين حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله وطالبوا بوضع حد للسياسة الإسرائيلية، لكن النتائج لا تبشر بالخير. ويستطرد المقال – ربما احتاج العرب الى حال من- الانكفاء الإيجابي- نحو أنفسهم من أجل تنظيم صفوفهم وتجميع قواهم، وخوض عملية تحديث في بُناهم السياسي والاقتصادي والمصرفي ليعودوا رقماً محسوباً في المعادلة الدولية.

--- فاصل ---

مستمعينا الأكارم، جولتنا على الصحافة العربية لهذا اليوم انتهت، شكراً لحسن استماعكم، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG