روابط للدخول

علاقات العراق مع الدول والاوساط العربية


سامي شورش تشير التقارير التي بثتها وكالات الانباء العالمية إلى تطور ملحوظ في علاقات العراق مع عدد من الدول العربية وفي مقدمتها سوريا ومصر. فقبل ايام زار وفد يرأسه وزير مصري العاصمة العراقية للبحث في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين. والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، أكد في تصريحات أدلى بها أمس الأربعاء أنه سيزور العراق وسيلتقي المسؤولين العراقيين على رغم الضغوط التي توجه إليه لثنيه من إتمام الزيارة. هذا مع العلم أن زيارة موسى إلى بغداد ستكون في حال حصولها أول زيارة لأمين عام للجامعة العربية إلى بغداد منذ الغزو العراقي للكويت في 1990. الى ذلك اعلن وزير سوري في مقابلة مع صحيفة انكليزية صادرة في بيروت ان بلاده تعارض توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق مشددا على ان العلاقات بين دمشق وبغداد لا تنبع من المصالح التجارية بين العاصمتين تنما من المصالح القومية العليا بين العراق وسوريا على حد تعبيره ومؤكدا في الوقت نفسه معارضة بلاده لفرض مناطق حظر الطيران على اجواء العراق في الشمال والجنوب معتبرا هذه المناطق بانها انتهاك للقوانين الدولية. واللافت ان تطور العلاقات العراقية مع الدول العربية ان على صعيدها التجاري والاقتصادي او على صعيدها الدبلوماسي والسياسي يأتي في الوقت الذي تزداد فيه التكهنات باحتمال قرار واشنطن توسيع نطاق حربها ضد الارهاب لتشمل العراق ايضا. كما انها تاتي في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة جمع حشد دولي واسع لاجبار بغداد على الرضوخ للقرارات الدولية والموافقة على استئناف التعاون مع المفتشين الدوليين التابعين للامم المتحدة، اضافة الى ادخال تعديلات على نظام العقوبات الدولية تصر بغداد على معارضته بكل الأشكال. لكل هذه الاسباب تكتسب علاقات العراق مع الدول والاوساط العربية أهمية استثنائية لا بد للمراقب من التمعن في واقعها الحالي وآفاقها المستقبلية اضافة الى تقويم طبيعة هذه العلاقات وتأثيرها على مسار القضية العراقية. في هذا الإطار أجرينا الحوار التالي مع الخبير السياسي الكويتي الدكتور محمد الرميحي.

على صلة

XS
SM
MD
LG