روابط للدخول

اتصالات بين بغداد وطهران / اتهامات عراقية للامم المتحدة / أميركا تحذر تركيا / اميركا تستعين بالخبرات الاسرائيلية لاغتيال صدام


- اتصالات بين بغداد وطهران لغلق ملفات الاسرى واعادة الطائرات. - المصارف العراقية استعدت للتعامل باليورو، ومكاتب الصيرفة تستمر في التعامل بالدولار. - وزير الاعلام العراقي يطلب زيادة التشويش على (الاذاعات المعادية). - تل أبيب تقول: السلطة الفلسطينية تحصل على اسلحة مهربة من الاردن والعراق. - العراق يتهم الامم المتحدة بالاستحواذ على الجزء الاكبر من عائدات برنامج النفط مقابل الغذاء. - شركات الكهرباء المصرية تعتزم اعادة الشبكة القديمة ببغداد. - واشنطن حذرت رئيس الوزراء التركي من انتقاد سياساتها، وتقارير ايرانية واسرائيلية عن تحضيرات اميركية لضرب العراق، وبغداد تتلقى اشارات من السعودية لتحسين العلاقات، وتبدي استعدادا للحوار مع الكويت والسعودية. - عمرو موسى يبحث في تركيا التهديدات الاميركية بضرب العراق. - وزير خارجية العراق يزور المنامة وطهران. - اميركا تستعين بالخبرات الاسرائيلية لاغتيال صدام.

أهلا بكم، مستمعي الكرام، في هذه الجولة الجديدة في صحف عربية صدرت اليوم الخميس ناقلين لكم الاخبار والاراء ذات العلاقة بالشأن العراقي عربيا واقليميا وعالميا.
وتضم الجولة تقارير من مراسلينا في عمان وبيروت والقاهرة تتابع ما نشرته الصحف الصادرة في تلك العواصم.
نبدأ الجولة بقراءة العناوين وهذه اولا صحيفة الزمان اللندنية التي طالعتنا بما يلي:
- عمرو موسى يقول: ضرب العراق قد يكون للتخلص من الحكم أو تنفيذ قرارات مجلس الامن.
- اتصالات بين بغداد وطهران لغلق ملفات الاسرى واعادة الطائرات.
- المصارف العراقية استعدت للتعامل باليورو، ومكاتب الصيرفة تستمر في التعامل بالدولار.
ومن عناوين الزمان ايضا:
- وزير الاعلام العراقي يطلب زيادة التشويش على (الاذاعات المعادية).

وقالت صحيفة القدس العربي اللندنية في عناوين لها:
- تل أبيب تقول: السلطة الفلسطينية تحصل على اسلحة مهربة من الاردن والعراق.
- حلفاء اميركا في المنطقة يطالبونها بخطة واضحة للتخلص من النظام العراقي، ومسؤول امني اردني يحذر من الانعكاسات السلبية لعملية فاشلة.
- الولايات المتحدة تستعد لمهاجمة العراق حسب ما صرح به زعيم ايراني محافظ.
- العراق يتهم الامم المتحدة بالاستحواذ على الجزء الاكبر من عائدات برنامج النفط مقابل الغذاء.

وابرزت صحيفة الشرق الاوسط في صفحتها الاقتصادية ما يلي:
- شركات الكهرباء المصرية تعتزم اعادة الشبكة القديمة ببغداد.
- و... بغداد تقيم أكبر سوق للمنتجات المصرية.

وقالت صحيفة الخليج الاماراتية في احد عناوينها:
- واشنطن حذرت رئيس الوزراء التركي من انتقاد سياساتها، وتقارير ايرانية واسرائيلية عن تحضيرات اميركية لضرب العراق، وبغداد تتلقى اشارات من السعودية لتحسين العلاقات، وتبدي استعدادا للحوار مع الكويت والسعودية. الصحيفة قالت ان وزير الخارجية العراقي الذي اعلن ذلك لم يوضح طبيعة هذه الاشارات المرسلة من السعودية لكنه أكد ان العراق ليس لديه أي مانع من الحوار او التحاور مع السعودية والكويت.

ونشرت صحيفة البيان الاماراتية عناوين تقول:
- عمرو موسى يبحث في تركيا التهديدات الاميركية بضرب العراق.
- وزير خارجية العراق يزور المنامة وطهران. وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر دبلوماسية عربية ان هذا التحرك العراقي باتجاه المنامة يأتي بعد دعوة الرئيس العراقي لعقد قمة عربية تخصص لمناقشة الشأن الفلسطيني، وفي اطار بلورة موقف عربي داعم لهذه الدعوة.
وقالت البيان في عنوان آخر لها:
- اميركا تستعين بالخبرات الاسرائيلية لاغتيال صدام.

قالت صحيفة القدس العربي، استنادا الى ما نشرته مجلة نيوزويك، ان هناك اشارات كثيرة تشير الى ان العراق سيكون الهدف القادم لواشنطن، وان الدول المجاورة للعراق وحلفاء الولايات المتحدة مستعدون للتعاون معها، لكنهم يربطون تعاونهم بوجود خطة شاملة للاطاحة بصدام حسين.

وقالت الصحيفة ان نقل مركز قيادة الجيش الاميركي الثالث الى الكويت هي عملية روتينية يقوم بها الجيش اثناء مناوراته في المنطقة، لكن هذه العملية الان وفي ظل انتهاء الحملة الاميركية في افغانستان تعتبر عملية رمزية.

وعرضت صحيفة القدس العربي لخطة للاطاحة بصدام كانت المعارضة العراقية قدمتها الصيف الماضي ورفضتها الادارة الاميركية لعدم اقتناعها بها، كما تطرقت الصحيفة الى تعليقات عدد من المسؤولين في دول الجوار على فكرة الاطاحة بالرئيس العراقي.

وذكرت الصحيفة ان مسؤولا في المخابرات الاردنية حذر اميركا من عملية غير ناضجة قد تترك اثرها على جارات العراق، مشيرا الى ان نجاة صدام من العملية الاميركية قد تؤدي لانعكاسات خطيرة على الدول العربية التي تؤيد الان التعاون من اجل انهاء نظام بغداد. وقال المسؤول الاردني "أعطوني خطة عملية ستنجح.. وسأدفع ثمنها ان تطلب الامر" - بحسب ما جاء في صحيفة القدس العربي.


ونصل مستمعي الكرام الى تقارير المراسلين وهذا اولا حازم مبيضين من عمان يعرض لنا ما جاء في صحف اردنية:

(رسالة عمان)

ومن بيروت تابع علي الرماحي ما نشر في الصحافة اللبنانية ووافانا بالتقرير التالي:

(رسالة بيروت)

و قام احمد رجب بملاحقة اهتمامات الصحافة المصرية بالشأن العراقي في تقريره التالي من القاهرة:

(رسالة القاهرة)

ونقرأ في مقالات الرأي المنشورة في صحف اليوم ما يلي:
عبد المحسن محمد الحسيني في صحيفة الوطن الكويتية رأى ان خطاب بن لادن لا يختلف كثيرا عن خطابات صدام، فكلاهما يريد تخليص الامة العربية والاسلامية من شرور الولايات المتحدة واسرائيل.
وأشار الكاتب الى أوجه الشبه بين افعال الاثنين مؤكدا على انهما يلتقيان في الاهداف والتعاون في كل الاعمال الارهابية التي يقوم بها صدام في المنطقة وبن لادن على المستوى الدولي... وداعيا الى التخلص من الاثنين لتخليص المجتمع الدولي والانسانية من شرورهما وافكارهما الهدامة التي لا تخدم الانسانية ولا تخدم العرب والمسلمين – على حد تعبيره.

الجولة في الصحافة العربية لهذا اليوم انتهت. حتى نلتقيكم في الغد، تقبلوا منا أطيب التحيات.

على صلة

XS
SM
MD
LG