روابط للدخول

القاهرة تمتن علاقاتها مع بغداد / بغداد تطور العلاقات مع أنقرة / دعوة إيرانية لعودة اللاجئين العراقيين


- القاهرة تؤكد على تمتين العلاقات مع بغداد، شركات مصرية تتولى تأهيل شبكات الكهرباء العراقية. - عامر رشيد للخليج: بغداد تطور العلاقات مع أنقرة. - مسؤول إيراني ينصح اللاجئين العراقيين بالعودة لبلادهم.

مستمعي الكرام..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولتنا اليومية على أخبار العراق في الصحف العربية الصادرة اليوم.
شارك في إعداد جولة اليوم مراسلونا في الكويت وعمان وبيروت والقاهرة اعدوا عرضا للشؤون العراقية في الصحف الصادرة في العواصم الأربع.

--- فاصل ---

هذه أولا بعض من العناوين البارزة:
في البيان الإماراتية نقرأ:
- القاهرة تؤكد على تمتين العلاقات مع بغداد، شركات مصرية تتولى تأهيل شبكات الكهرباء العراقية.
وأبرزت صحيفة الخليج الإماراتية عنوانا يقول:
- عامر رشيد للخليج: بغداد تطور العلاقات مع أنقرة.
وكتبت الراية القطرية:
- مسؤول إيراني ينصح اللاجئين العراقيين بالعودة لبلادهم.

--- فاصل ---

مراسلنا في الكويت، محمد الناجعي أعد لنا التقرير التالي:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

في تقرير لها من طهران، أفادت صحيفة الراية القطرية بأن الشيخ حسن علي الإبراهيمي مسؤول شؤون الرعايا الأجانب في وزارة الداخلية الإيرانية وصف محادثاته مع المسؤولين العراقيين أنها مثمرة ومفيدة سادتها أجواء إيجابية.
وقال الابراهيمي في تصريح أدلى به لصحيفة الراية أمس عقب عودته من بغداد، إن إيران والعراق فتحا صفحة جديدة في العلاقات بينهما، وعبرا عن رغبتهما الملحة في إنهاء القضايا العالقة بين البلدين لاسيما الملفات الإنسانية.
وأشار المسؤول الإيراني إلى اللقاءات الموسعة التي أجراها في العديد من المحافظات العراقية مع ممثلي الإيرانيين الذين لجئوا إلى العراق لأسباب سياسية وغيرها منذ مطلع الثمانينيات حيث شرح لهم فوائد عودتهم إلى وطنهم مع وجود ضمانات بعدم التعرض لهم ومساءلتهم قضائيا والتعاطي معهم كأي مواطن إيراني آخر.
وبشأن محور المحادثات التي أجراها مع نظرائه العراقيين، قال مسؤول دائرة شؤون الرعايا الأجانب في إيران إنه ومنذ نحو عام واحد شكلت طهران وبغداد لجنة خاصة لبحث الملفات الإنسانية ذات الصلة بالمهاجرين والنازحين الذين بإمكانهم إثبات هويتهم العراقية أو الإيرانية بغية التوصل إلى مواقف مشتركة في إطار عودة هؤلاء طوعا إلى أوطانهم شريطة عدم ملاحقتهم أمنيا والتعامل معهم كأي مواطن آخر.
وأعرب الإبراهيمي عن أمله في أن يقرر النازحون والمهاجرون العراقيون في إيران العودة إلى بلدهم، لأن في ذلك ضماناً لهم ولمستقبل أبنائهم بدلا من الحياة الصعبة التي يعيشونها في المخيمات وتحمل معاناة الغربة، لاسيما أن الحكومة العراقية أكدت عدم التعرض لهم جراء خروجهم من وطنهم بصورة غير مشروعة مؤكدا أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ترصد باستمرار ظروف العوائل العراقية العائدة، مشيرا إلى أن بلاده لا تجبر أي عراقي على العودة.

--- فاصل ---

ومن بيروت أعد علي الرماحي عرضا لما تناولته الصحف اللبنانية من قضايا عراقية:

(رسالة بيروت)

--- فاصل ---

مع تأكيد القاهرة أهمية تمتين العلاقات مع بغداد أكد وزير الطاقة المصري حسن يونس أن شركات بلاده ستتولى تأهيل شبكات الكهرباء العراقية.
وقال يونس، بحسب البيان الإماراتية، إن شركات المقاولات المصرية الكهربائية وشركات إنتاج المعدات والمهمات ستساهم في إعادة تأهيل شبكات النقل والتوزيع القديمة في بعض المناطق بالعاصمة العراقية بغداد في المرحلة الأولى ثم تنتقل في المرحلة الثانية إلى باقي المحافظات وذلك من خلال الدراسات والتصميمات وتوريد المهمات والتنفيذ.
وقال إن الشركات المصرية ستقوم مع الشركات العراقية بإقامة مشروعات مشتركة للتصنيع وتوريد المعدات والمهمات اللازمة لإعادة تأهيل محطات توليد الكهرباء والمحولات وشبكات النقل والتوزيع على الجهود المختلفة.
جاء ذلك في تصريح للوزير أدلى به أمس عقب اجتماعه بالمسئولين بالشركات المصرية التابعة لقطاع الكهرباء والذي خصص لتفعيل ما تم الاتفاق عليه خلال زيارة الوفد المصري لبغداد مؤخرا برئاسة الدكتور بطرس غالى وزير التجارة الخارجية.
ورغم هذه النجاحات على الصعيد السياسي فإن صحفا مصرية واصلت انتقادها لتصريحات وردت أخيرا على لسان مسؤولين عراقيين كبار.
المزيد في تقرير مراسلنا في القاهرة أحمد رجب:

(رسالة القاهرة)

--- فاصل ---

نقلت صحيفة الخليج عن وزير النفط العراقي، عامر محمد رشيد، أن بلاده تعادي السياسة الأميركية في الشرق الأوسط وليست مهتمة بأن ينطلق العدوان على العراق من هنا أو هناك على حد تعبيره مشيرا إلى أن بغداد تخطو في علاقتها مع تركيا خطوات إيجابية. وأوضح ان العراق مهتم بتطوير وتشابك علاقاته الاقتصادية مع أنقرة واتخاذ خطوات إيجابية نحوها لما فيه مصلحة البلدين.

--- فاصل ---

ونختم جولتنا لهذا اليوم بعرض للشؤون العراقية في الصحف الأردنية:

(رسالة عمان)

على صلة

XS
SM
MD
LG