روابط للدخول

بغداد تجدد رفضها عودة مفتشي الأسلحة / مجلس التعاون الخليجي يحذر من تصلب العراق / توغل عسكري تركي جديد داخل الأراضي العراقية


ناظم ياسين - ولاء صادق مستمعينا الكرام.. كل عام وأنتم بخير، وأهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ناظم ياسين، وتشترك معي في التقديم ولاء صادق. عدة مطبوعات عربية احتجبت لمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة، لكن الشأن العراقي حظي باهتمام صحف أخرى صدرت الثلاثاء وتناولت مستجدات أبرزها: بغداد تجدد رفضها عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة، ومجلس التعاون الخليجي يحذر من نتائج تصلب العراق في تنفيذ قرارات مجلس الأمن، وتوغل عسكري تركي جديد داخل الأراضي العراقية، فضلا عن أنباء متفرقة أخرى بينها اعتقال عدد من اللاجئين العراقيين على الحدود في بلغاريا.

وفي جولة اليوم عرض لرأي أعربت عنه صحيفة (الخليج) الإماراتية في افتتاحية نشرتها تحت عنوان (المطلوب من واشنطن). كما سنستمع إلى رسائل صوتية من الكويت وعمان والقاهرة تعرض لما نشر في الشأن العراقي من مقالات رأي ومتابعات.

--- فاصل ---

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
- أشاد بالاتفاقيات الاقتصادية والدفاعية لمجلس التعاون/ أمين عام مجلس التعاون الخليجي الحجيلان يحمل العراق عواقب عدم تنفيذ قرارات مجلس الأمن.
- القمة الخليجية تؤيد الحملة الدولية ضد الإرهاب وتقر إنشاء مجلس دفاع مشترك.
- و..الحجيلان يحذر من نتائج تصلب العراق في تنفيذ قرارات مجلس الأمن.

--- فاصل---

- العراق يجدد رفضه عودة المفتشين.
- النقص في صواريخ (كروز) الأميركية سبب تأجيل الضربات على العراق، وهو عنوان تقرير مترجم عن صحيفة (صانداي تلغراف) اللندنية عرضت له إذاعة العراق الحر ضمن برامجها أمس.

--- فاصل ---

- قوات تركية تتوغل داخل العراق لملاحقة عناصر من "حزب العمال الكردستاني".
- كوماندوز تركي يتوغل في شمال العراق.
- مصر تحث بريطانيا على منع ضربة أميركية للعراق.

--- فاصل ---

- صحيفة (الأهرام) القاهرية تقول: قطر ومصر ترفضان ضرب العراق.
- شرطة الحدود البلغارية تلقي القبض على عدد من اللاجئين العراقيين.
- الجزائر تبدي استعدادها للمساهمة في أنبوب النفط العراقي إلى الأردن.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت محمد الناجعي يعرض لنا الآن ما نشر في الصحف الكويتية:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

ومن عمان، وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالعرض التالي لما نشرته صحف أردنية:

(رسالة عمان)

--- فاصل ---

ومن القاهرة، يعرض مراسلنا أحمد رجب ما نشرته صحف مصرية في الشأن العراقي:

(رسالة القاهرة)

--- فاصل ---

صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية ذكرت أن أمين عام مجلس التعاون الخليجي الشيخ جميل الحجيلان حذر في تقرير شامل عرضه على القمة الخليجية في مسقط من أن يؤدي تصلب العراق إزاء بعض القرارات الصادرة عن مجلس الأمن إلى مزيد من التوتر الذي يسود المنطقة.
وقال المسؤول الخليجي إن الخطاب السياسي العراقي لا يزال يتسم بالعدوانية إزاء الكويت والسعودية. كما أكد الحجيلان موقف دول مجلس التعاون الخليجي الست بوجوب التزام العراق بتنفيذ كافة القرارات الدولية المتعلقة بعدوانه على الكويت، مع التأكيد على وحدة العراق وسلامة أراضيه، بحسب ما أفادت صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---

صحيفتا (الشرق الأوسط) اللندنية و(الراية) القطرية أبرزتا تجديد رفض العراق عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة. ونقلتا عن صحيفة (بابل) التي يملكها النجل الأكبر للرئيس العراقي وصفها المفتشين الدوليين بأنهم "جواسيس". وأضافت قائلة: "لن نسمح لفرق التجسس ولا لغيرها بأن تطأ أرضنا المقدسة"، بحسب تعبيرها. وأعلنت أن موقف العراق "في العام الجديد هو ذات الموقف المبدئي الطموح الذي يرفض الخنوع والاستسلام" مضيفة "لن نقبل بغير رفع الحصار"، على حد تعبيرها.

--- فاصل---

صحيفة (الراية) القطرية أفادت في تقرير لمراسلها من العاصمة المصرية بأن صحيفة (الأهرام) القاهرية حذرت الإدارة الأميركية من مغبة توجيه ضربة عسكرية لأية دولة عربية. وأكدت على اتفاق وجهتي النظر المصرية والقطرية في شأن رفض توجيه مثل هذه الضربة من خلال التصريحات التي أدلى بها وزيرا خارجية الدولتين ومفادها أن ضرب العراق يعد أمرا مرفوضا وسيؤدي إلى تداعيات خطيرة على الشارع العربي، بحسب تعبيرها.

--- فاصل ---

أخيرا، وتحت عنوان (المطلوب من واشنطن)، نشرت صحيفة (الخليج) الإماراتية افتتاحية جاء فيها "بعد التلميحات الأميركية المتعددة، التي اقترب بعضها وعلى لسان كبار المسؤولين في إدارتها من اليقين، بأن العراق لن يكون بمأمن من الانتقام الأميركي بعدما يهدأ غبار الحرب الأفغانية".. وبعدما كشف رئيس الوزراء التركي (بلند إيجيفيت) أنه يعتزم توجيه رسالة إلى الرئيس صدام حسين يحثه فيها على إبداء المرونة من أجل سد الطريق أمام شن حملة أميركية محتملة ضد العراق، تتابع صحيفة (الخليج) قائلة: "بعد هذا وذاك، بات ثابتا أن النوايا الأميركية تجاه العراق تبحث عن مدخل لها لترجمتها على أرض الواقع، تحت تبريرات واهية لا تستند إلى مصداقية"، بحسب تعبيرها.

صحيفة (الخليج) ترى أن نوايا الولايات المتحدة لا تتعدى كونها رغبة أميركية في الانتقام أولا، ثم في تلقين الدول الخارجة على إرادتها درسا، وثالثا كي تؤكد للعالم أنها قادرة وبقوتها المتفردة التي لا تضاهى على أن تفعل ما تشاء وأينما تشاء.. ورابعا، وهو الأهم والأخطر كما ترى الصحيفة الإماراتية، "أن الإدارة الأميركية ربما وصلت إلى قناعة بأن الظروف باتت مهيأة لإجراء تعديلات في الأنظمة ورسم خرائط سياسية-جغرافية جديدة في المنطقة تتوافق مع استراتيجيتها وتلبي مصالحها الاقتصادية والسياسية والأمنية"، بحسب تعبير صحيفة (الخليج) الظبيانية.

الصحيفة تختم افتتاحيتها متسائلة: "إذا كان الخطر داهما وماثلا على هذا النحو ويتهدد دولة عربية، فالسؤال المنطقي الذي يطرح نفسه هو، من العرب حكومات وشعبا يقبل أن تتعرض أية دولة عربية لعدوان بلا سبب؟ ثم لماذا تصر الولايات المتحدة على "تأديب" العرب سياسيا وعسكريا، فيما هي تؤيد على الدوام.. حرب الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني؟" ثم تخلص إلى القول إن "وقف الدعم الأميركي لإرهاب شارون ومن معه هو المطلوب قبل أي شيء آخر في المنطقة"، بحسب ما ورد في افتتاحية صحيفة (الخليج) الإماراتية.

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولة اليوم على الصحف العربية التي تناولت الشأن العراقي... إلى اللقاء، وكل عام وأنتم بخير.

على صلة

XS
SM
MD
LG