روابط للدخول

معارضة خليجية لضرب أي دولة عربية / تركيا ستحض العراق على قبول عودة مفتشي الاسلحة / خطة للإطاحة بالنظام العراقي


- ختم قادة دول مجلس التعاون الخليجي قمتهم في مسقط اليوم وسط موقف شبه موحد إزاء معارضة خليجية لتوجيه ضربة عسكرية إلى أية دولة عربية في إطار الحملة ضد الإرهاب. - ذكر رئيس الوزراء التركي بلند أجاويد أنه سيحض العراق على القبول بعودة المفتشين الدوليين. - عرض (المؤتمر الوطني العراقي) خطة على مسؤولين أميركيين لتنفيذ عملية عسكرية مشابهة لحملة أفغانستان للإطاحة بالنظام العراقي.

- وقع العراق ومصر الأحد اتفاقا لتأسيس شركتين للنقل البري والبحري. وكالات أنباء عالمية أفادت بأن البلدين وقعا الاتفاق إثر يومين من المحادثات التي أجراها وفد وزاري مصري مع مسؤولين عراقيين في بغداد.
وزير النقل والمواصلات العراقي أحمد مرتضى أحمد وقع الاتفاق عن الجانب العراقي، فيما وقعه عن الجانب المصري وزير التجارة الخارجية يوسف بطرس غالي.

- يختم قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست قمتهم الثانية والعشرين في مسقط اليوم وسط موقف شبه موحد إزاء معارضة خليجية لتوجيه ضربة عسكرية إلى أي دولة عربية قد تشن في إطار توسيع الحرب الدولية ضد الإرهاب.

- في لندن، نسبت صحيفة بريطانية واسعة الانتشار في عددها الصادر أمس الأحد الى مسؤولين أميركيين تأكيدهم أن وزارة الدفاع الأميركية تمارس ضغوطا على شركة (بوينغ) لزيادة وتيرة إنتاج الصواريخ الموجهة التي تسبب النقص الحاد في أعدادها في تأخير شن هجمات جوية العراق، بحسب تعبيرها.

- حول ما يتردد في شأن اقتراحات للإطاحة بالنظام العراقي، بثت وكالة (أسوشييتد برس) تقريرا من واشنطن أشارت فيه إلى أن (المؤتمر الوطني العراقي) المعارض عرض على مسؤولين أميركيين خطة لتنفيذ عملية عسكرية مشابهة لحملة أفغانستان.
ونقل عن معارضين عراقيين ينتمون إلى هذه الجماعة اعتقادهم أن الخطة قابلة للتنفيذ بالاعتماد على ثلاثة آلاف من المتمردين العراقيين المدربين من قبل الولايات المتحدة، وشن حملة قصف مماثلة لحملة أفغانستان، وتدخل عدة آلاف من القوات الأميركية الخاصة، إضافة إلى مساعدة من إيران.

- ذكر رئيس الوزراء التركي (بلند إيجيفيت) أنه سوف يحث العراق على القبول باستئناف نشاطاتهم.
وكالة (أسوشييتدبرس) نقلت عن صحيفة (حريت) التركية قولها أمس الأحد أن أنقرة تخشى من أن يؤدي رفض بغداد عودة مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة إلى اندلاع حرب جديدة في المنطقة.

- يفيد مراسلنا في بيروت بأن السلطات اللبنانية أبعدت إلى سوريا مائة وخمسين عراقيا كانوا معتقلين في لبنان. فيما يتوقع أن تقوم السلطات السورية بدورها بإبعادهم إلى شمال العراق.

- حض مجلس التعاون الخليجي العراق على السماح للمفتشين الدوليين عن الأسلحة بالعودة إليه أو مواجهة خطر المزيد من التوتر والتأزم في الشرق الأوسط.
وانتقد السكرتير العام للمجلس جميل الحجيلان بغداد بسبب عدائها السافر للسعودية والكويت.

- أفادت وكالة رويترز بأن مئات من الجنود الأتراك تسللوا خلال اليومين الماضيين إلى داخل شمال العراق لمطاردة متمردين يظن أنهم من عناصر حزب العمال الكردستاني المحظور.

على صلة

XS
SM
MD
LG