روابط للدخول

براهين تكشف علاقة العراق بالإرهاب / الشأن العراقي يتصدر أعمال القمة الخليجية في مسقط / منظمة أميركية تطالب برفع العقوبات عن العراق


- صرح عضو في الكونغرس الاميركي ان الولايات المتحدة ستتوصل قريبا الى براهين تدين العراق وتكشف علاقته بالعمليات الارهابية التي تعرضت لها مدينتا واشنطن ونيويورك. - أشار رئيس الوفد الكويتي الى القمة الخليجية في مسقط، ان الموضوع العراقي سيكون الموضوع الرئيسي على جدول اعمال القمة. - اعتبر اعضاء منظمة اميركية غير حكومية أن العقوبات الدولية المفروض على العراق، نوع من اسلحة الدمار الشامل.

- صرح عضو الكونغرس الاميركي، جي سي واتس، بان الولايات المتحدة، ستتوصل قريبا الى براهين تدين العراق وتكشف علاقته بالعمليات الارهابية التي تعرضت لها مدينتا واشنطن ونيويورك.
وقال واتس في مقابلة اجرتها معه شبكة (سي ان ان) ان الرئيس صدام حسين، لا بد وانه قد صفق بحرارة، للهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة، الامر الذي يدفع الى الوقوف وراء الرئيس الاميركي جورج بوش، وتشجيعه على اتخاذ قرار، بتوجيه ضربة الى العراق، في اطار الحملة الدولية لمكافحة الارهاب.
على صعيد ذي صلة، أكد رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت أنه سيحضّ العراق على السماح للمفتشين الدوليين التابعين للأمم المتحدة بالعودة واستئناف أعمالهم.
على صعيد متصل، نقلت وكالة انباء الاناضول قلق رجال اعمال اتراك في المنطقة الجنوبية الشرقية المجاورة للعراق، نقلت قلقهم من التقارير التي تتحدث عن احتمال توجيه ضربة عسكرية الى العراق، في اطار الحملة الدولية لمكافحة الارهاب.
أما العراق فإنه استنكر امس السبت موافقة البرلمان التركي على تمديد، فترة استخدام الطائرات الاميركية والبريطانية، لقاعدة انجرليك التركية، لمدة ستة اشهر اخرى، في اطار عملية فرض منطقة الحظر الجوي شمال العراق.

- أفاد مراسلنا في الكويت محمد الناجعي، نقلا عن رئيس الوفد الكويتي، الى القمة الخليجية في مسقط، الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء الكويتي، ووزير الخارجية الكويتي، ان الموضوع العراقي، سيكون الموضوع الرئيسي، على جدول اعمال القمة، بعد تزايد الاحتمالات بتوجيه ضربة عسكرية الى العراق.

- إختتمت اللجنة العراقية المصرية للشراكة التجارية اليوم (الأحد) إجتماعاً عقدته في بغداد وسط تصريحات متبادلة بتحسن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان اعضاء منظمة اميركية غير حكومية، اعتبروا، العقوبات الدولية المفروض على العراق، نوعا من اسلحة الدمار الشامل.
جاء ذلك في رسالة، وجهها خمسة من اعضاء منظمة اصوات في البرية، الى الرئيس الاميركي، جورج بوش، ذكروا فيها، انهم اكتشفوا هذه الاسلحة، واستعمالاتها، عندما زاروا اطفالا عراقيين يرقدون في المستشفيات، وطالبوا في الرسالة ايضا برفع العقوبات عن العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG