روابط للدخول

في ذكرى السياب / عرض لكتاب شعراء عراقيون في هولندا / فيلم كردي جديد / مقابلة مع فنان تشكيلي عراقي


- منذ أيام أطلت الذكرى السابعة والثلاثون لغياب الشاعر بدر شاكر السياب الذي اخترنا نصا من إحدى قصائده. - صدر عن البيت العراقي في هولندا قبل أيام كتاب (شعراء عراقيون في هولندا) باللغتين العربية والهولندية. - تتواصل الأعمال لاستكمال الديكورات الخاصة بفيلم كردي جديد. - اجرى مراسلنا في دمشق رزوق الغاوي مقابلة قصيرة لفنان تشكيلي عراقي وصل العاصمة السورية للقيام بعدد من المشاريع الفنية.

أصدقائي المستمعين..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية، أقامها مبدعون عراقيون في الداخل والخارج فضلا عن رسائل صوتية من بعض من مراسلينا. شارك في تحرير عدد هذا الأسبوع الزملاء رزوق الغاوي من دمشق، وأحمد سعيد من أربيل، وسعد عبد القادر من السليمانية.
المجلة الثقافية من إعداد وتقديم محمد إبراهيم.

--- فاصل ---

في ذكرى السياب..
منذ أيام قليلة أطلت الذكرى السابعة والثلاثون لغياب شاعر رائد من أكبر شعرائنا العرب هو بدر شاكر السياب ففي الرابع والعشرين من شهر كانون الأول عام 1964 رحل السياب عن عالمنا بعد صراع مضن وطويل مع المرض الذي افترسه، وأقعده مشلولا في أخريات أيامه.
وإذا كان الدارسون والنقاد العرب لم يهتموا بدراسة شعر السياب خلال حياته المضطربة القصيرة التي لم تتجاوز ثمانية وثلاثين عاما، فإن كثيرين درسوا جوانب حياته ومقومات عطائه الشعري ولكن بعد رحيله عن دنيانا.
هناك من درسوه ضمن دراساتهم عن شعراء آخرين، ومن هؤلاء: د. جليل كمال الدين في كتابه الشعر العربي الحديث وروح العصر، د. إبراهيم السامرائي في كتابه لغة الشعر بين جيلين، جبرا إبراهيم جبرا في كتابه الرحلة الثامنة، محيي الدين إسماعيل في كتابه ملامح العصر، د. لويس عوض في كتابه الثورة والأدب، رجاء النقاش في كتابه أدباء معاصرون. الى جانب ذكريات أبناء جيله معه ومنهم سليمان العيسى وعبد الوهاب البياتي ونازك الملائكة وبلند الحيدري.
وهناك من أفردوا له دراسات مستقلة، متناولين فيها حياته وشعره، وأول من أصدر كتابا كاملا عن السياب هو محمود العبطة عام 1965، وفي عام 1966 أصدر عبد الجبار البصري كتاب بدر شاكر السياب رائد الشعر الحر، وأصدر سيمون جارجي كتاب السياب - الرجل والشاعر، وفي عام 1968 صدر كتابان آخران هما بدر شاكر السياب والمذاهب الشعرية المعاصرة لمحمد التونجي وبدر شاكر السياب - حياته وشعره لنبيلة الرزاز اللجمي، ثم أصدر الدكتور احسان عباس كتابه الضخم بدر شاكر السياب - دراسة في حياته وشعره عام 1969، وفي عام 1970 أصدر محمود العبطة كتابه الثاني عن السياب بعنوان أضواء علي شعر وحياة بدر شاكر السياب، وأصدر خالص عزمي عام 1971 كتاب صفحات مطوية من أدب السياب، أما الكتاب العاشر من هذه الكتب التي أفردها أصحابها لتناول السياب فكان كتاب السياب الذي أصدره عبد الجبار عباس عام 1972.
وقد اخترنا هذا النص من إحدى قصائده:
الشمس أجمل في بلادي من سواها والظلام
حتى الظلام هناك أجمل فهو يحتضن العراق
واحسرتاه متى أنام
فأحس أن على الوسادة
من ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق؟
بين القرى المتهيبات خطاي والمدن الغريبة
غنيت تربتك الحبيبة..

--- فاصل ---

أخبار ثقافية..
بعد المملكة المتحدة حيث يتكاثر العراقيون المغتربون يعيش الكثير من المثقفين العراقيين في المملكة الهولندية التي هاجروا إليها نتيجة الحروب الكارثية، ولسد النقص الحاصل بالتبادل الثقافي وقلة الترجمات للقارئ والمطلع الهولندي صدر في هولندا قبل أيام كتاب (شعراء عراقيون في هولندا) ضمن سلسلة (إبداعات عراقية) الصادرة عن البيت العراقي في هولندا، حيث يقيم الكثير من المثقفين العراقيين منذ من عقد من الزمان وأكثر..الكتاب صدر باللغتين العربية والهولندية ليسد النقص الحاصل بالتبادل المعرفي والثقافي وقلة الترجمات، إن لم تكن معدومة، للقارئ الهولندي.
ومن المقدمة التعريفية بالإصدار التي كتبها الشاعر كريم النجار، رئيس تحرير شهرية (البيت العراقي) الصادرة في هولندا باللغتين العربية والهولندية تتبين أهداف المطبوع.
حوى الكتاب كذلك على مقدمة نقدية طويلة للشاعر العراقي المقيم في جنيف شاكر لعيبي بعنوان (الشعر العراقي الحديث.. رؤية جديدة)
وقد شارك في الكتاب اثنا عشر شاعرا عراقيا وشاعرة واحدة ينتمون لأجيال مختلفة منهم من اصدر العديد من المجاميع الشعرية داخل العراق وخارجه ومنهم من يستعد لطباعة باكورة أعماله.
والشعراء المشاركون هم: حميد حداد، كريم النجار، كريم ناصر، موفق، محمد الأمين، محسن السراج، عبد الرحمن الماجدي، علي البزاز، علي شايع، الشاعرة فينوس فائق، صلاح حيثاني، صلاح، وشعلان شريف.
صمم الغلاف العربي والهولندي والرسومات الداخلية الفنانين: زياد حيدر وستار كاووش.
المجلة الثقافية تشكر البيت العراقي في هولندا على إرساله تعريفا مفصلا بالكتاب متمنية دوام التواصل.

--- فاصل ---

إصدارات..
- يصدر خلال أيام عن "دار النهار للنشر" أول انطولوجيا لقصيدة النثر الفرنسية، يحمل عنوانا مأخوذا من مؤسسها شارل بودلير: "الأفعى بلا رأس ولا ذيل". بالاتفاق مع الشاعر والمترجم العراقي عبد القادر الجنابي.
- صدر العدد الجديد والذي يحمل رقم (12) من مجلة "عيون" التي تصدر عن منشورات الجمل ويرأس تحريرها الشاعر العراقي خالد المعالي. وتنشر المجلة حوارا مع الشاعر العراقي المقيم في سان فرانسيسكو سركون بولص، وهذا الحوار الذي أجراه المعالي أشبه بسيرة ذاتية، إذ لم يسبق للشاعر سركون بولص أن تحدث بمثل هذه "الاريحية" عن سيرته الحياتية والشعرية. وباسلوبه الشيق في طريقة الكلام، يكشف الشاعر سركون بولص، الذي يعتبر من أهم الشعراء العرب اليوم، الكثير من (الحكايات والموضوعات والقصص) ذات العلاقة بالشاعر العربي بشكل خاص، والمثقف العربي بشكل عام. انه حوار من طراز خاص.

--- فاصل ---

تتواصل الأعمال لاستكمال الديكورات الخاصة بفيلم كردي جديد. هذا الخبر بالإضافة إلى نشاطات ثقافية أخرى في تقرير وافانا به من أربيل أحمد سعيد:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

مزيد من الأخبار الفنية والثقافية من مراسلنا في السليمانية سعد عبد القادر:

(تقرير السليمانية)

--- فاصل غنائي ---

اجرى مراسلنا في دمشق رزوق الغاوي مقابلة قصيرة لفنان تشكيلي عراقي وصل العاصمة السورية للقيام بعدد من المشاريع الفنية.

(رسالة دمشق)

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG