روابط للدخول

الملف الأول: خلفيات الموقف التركي من ضرب العراق / مباحثات كردية سورية / وفد مصري يزور بغداد


مستمعي الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلا بكم مع ملف العراق الذي نقدم فيه جولة على أخبار تطورات عراقية شغلت اهتمام عدد من وكالات الأنباء العالمية. ومن عناوين الملف: - رئيس الوزراء التركي يجدد رفضه لتوسيع رقعة الحرب الدولية على الإرهاب بحيث تشمل العراق، وخبير لبناني في الشؤون التركية يتحدث لإذاعتنا عن خلفيات الموقف التركي. - وفدان من الجماعتين الكرديتين الرئيستين في شمال العراق يواصلان مباحثاتهما في دمشق مع المسؤولين السوريين، وإذاعتنا تحاور مسؤولين من الطرفين في شأن أهداف الزيارة وتفصيلاتها. - وفد مصري كبير يبدأ زيارة إلى بغداد. وفي الملف الذي أعده ويقدمه محمد إبراهيم محاور ومواضيع أخرى فضلا عن أخبار وتعليقات ورسائل صوتية ذات صلة.

جاء في تقرير لوكالة أسيوشييتدبريس أن رئيس الوزراء التركي، بلند إجيفيت، جدد القول إنه سيحض الولايات المتحدة خلال زيارته المرتقبة الشهر المقبل على عدم مهاجمة العراق في حملتها الدولية التي تقودها ضد الإرهاب.
إجيفيت قال إن مسألة توسيع التعاون الاقتصادي بين أنقرة وواشنطن ستكون على رأس الأمور التي سيطرحها مع المسؤولين الأميركيين، إلا أنه أكد بأنه سيثير مع مستضيفيه أيضا معارضة تركيا لتوسيع رقعة الحرب الحالية على الإرهاب بحيث تشمل العراق. يذكر أن واشنطن لم تعلن بعد أي خطط في شأن مهاجمة العراق.
إلا أن الرئيس الأميركي جورج بوش سبق له أن صرح بأن الحملة العسكرية الأميركية ضد الإرهاب لن تقتصر على أفغانستان لكنه امتنع عن تحديد الهدف اللاحق للحملة.
وتخشى تركيا وهي عضو في حلف شمال الأطلسي أن يؤدي القيام بعمل عسكري ضد العراق إلى حدوث اضطرابات اقتصادية في المنطقة وتدفق لاجئين على حدودها وإثارة السكان الأكراد في المنطقة الحدودية. وتردد تقارير أن هذا الإجراء العسكري تروج له واشنطن بسبب رفض العراق السماح لفرق التفتيش الدولية على الأسلحة بالعودة إلى البلاد.
وقال اجفيت لنواب البرلمان إذا ما طرحت قضية العراق في جدول الأعمال سنعلن صراحة رأي تركيا وهي معارضة أي خطوة قد تهدد وحدة تركيا."
علي الرماحي، مراسلنا في بيروت عرض مع خبير لبناني في الشؤون التركية لخلفيات الموقف التركي من ضرب العراق:

اثارت التصريحات التي اطلقها مسؤولون اتراك خلال الايام الماضية استغراب المتابعين للموقف التركي حيال العراق فقد ابدى هؤلاء موقفا معارضا ومحذرا من توجيه ضربة عسكرية اميركية للعراق الا ان الباحث في الشؤون التركية الدكتور محمد نور الدين يقول في حديث لاذاعة العراق الحر ان التصريحات التركية هدفها تحقيق المزيد من المكاسب من واشنطن مقابل موقف تركي داعم للحملة العسكرية في العراق.

محمد نور الدين: لا شك في ان ما قلته صحيح لجهة تجديد المخاوف من مسالة تقسيم العراق بالنسبة للمسؤولين الاتراك. والجديد في هذه المسالة ان المخاوف من هذا التقسيم صدرت للمرة الاولى في الاونة الاخيرة على لسان رئيس الاركان التركي (حسين كفريك اوغلو) هذا هو الجديد الذي لفت انتباه المراقبين.
لكن لا يجب ان يغرب على البال ان تركيا هي جزء من الاستراتيجية الاميركية وتركيا اصبحت بعد 11 ايلول اكثر قربا من واشنطن من اي وقت مضى. لذلك يقع تحذير اجاويد اولا، ثم رئيس الاركان التركي ثانيا، بتقديري الشخصي في اطار تقوية الموقع التركي في المفاوضات التي سيجريها رئيس الحكومة بلند اجاويد في 14 و 15 كانون الثاني المقبل مع الرئيس الاميركي جورج بوش اثناء زيارته الى واشنطن.

اذاعة العراق الحر: هل المقصود من كلامك دكتور نور الدين ان تركيا تسعى الى كسب المزيد من الامتيازات في حال وقوع مثل هذه العمليات واشتراك تركيا فيها؟

محمد نور الدين: يعني بالتاكيد اولا يعني هذه محاولة من جانب انقرة لرفع السقف عشية المحادثات التي سيجريها اجاويد مع جورج بوش. اولا بالنسبة للموضوع العراقي ورفع كما قلت الامتيازات التي يمكن ان تحصل عليها تركيا من اي محاولة لضرب بغداد او لضرب العراق وتغيير النظام في بغداد. لكن ايضا في حال لم يكن ذلك، الحصول على مكاسب اقتصادية على الصعيد الاقتصادي من خلال زيادة المساعدات الاميركية الى الحكومة التركية.
ايضا وهذا يعني ما تتداوله الوسائل الاعلامية التركية تعزيز حدود خط النفط من اذربيجان الى البحر المتوسط المعروف بخط باكو-جيهان ثم وهذا ايضا من الامور المهمة جدا هو ان تركيا يعني برايي اوساط كثيرة في انقرة حدث 11 ايلول سوف يدفع نحو تقارب تركي اكثر من قبل مع الاتحاد الاوروبي يعني سوف يقرب تركيا اكثر في جهة الانضمام للاتحاد الاوروبي وهذا لا يمكن ان يكون الا من خلال شيئين الاول اقتناع الاتحاد الاوروبي ان لا غنى عن الامن الاوروبي والاستقرار في اوروبا عن الدور التركي في اوروبا. ثانيا عن طريق الضغوطات التي ستمارسها الولايات المتحدة الاميركية لذلك انقرة تحاول رفع السقف للحصول على مكاسب على الصعيد الاقتصادي الداخلي وعلى صعيد القضايا المتعلقة بالاتحاد الاوروبي وبقبرص تخفيف الضغوطات عنها. واخيرا الحصول على بعض المكاسب بالنسبة للوضع في العراق في حال مضى الاميركيون في خيار الضربة الواسعة والتغيير الجذري في الواقع العراقي.

اذاعة العراق الحر: دكتور نور الدين من ضمن السيناريوهات المتداولة حاليا هناك حديث عن اجتياح بري من الشمال والجنوب. هل تعتقد ان لتركيا دور في الدخول المباشر، الدخول العسكري المباشر من الشمال، ام ان السيناريوهات تقتصر على قوات اميركية؟ هل تدخل تركيا مباشرة بجنودها الى داخل الاراضي العراقية؟

محمد نور الدين: يعني هنا يجب ان نلفت النظر الى ان اي محاولة لتغيير النظام في بغداد توجب حركة برية يعني توجب عمليات برية. الآن هناك امام واشنطن خياران الاول هو النموذج الافغاني من خلال القصف الجوي الشديد والشامل كما حصل في افغانستان تمهيدا للطريق امام ايضا يمكن ان نسميه تحالف الشمال العراقي اللي هو يضم تنقول الاكراد والقوى العراقية المعارضة الاخرى، هذا خيار.
لكن هذا الخيار ليس مؤكدا نجاحه وتركيا في حال هذا الخيار يمكن ان يكون قابلا للنجاح سوف يعني لن تساعد على انجاحه لانه يعني اخراج تركيا من طاولة المفاوضات لاقتسام الجبنة العراقية فيما بعد. لذلك اي حركة جدية برية لتغيير النظام في العراق تركيا لن تقف متفرجة عليها وبالتالي سيكون لها اسهام سواء شاركت قوات تحالف الشمال العراقي في الهجوم ام لم تشارك في حال كانت النية جدية لدى واشنطن فتركيا ستكون عنصرا اساسيا في الحركة البرية تجاه بغداد.

اذاعة العراق الحر: اذا المشاركة التركية العسكرية المباشرة تمثل حاجة تركية قبل ان تكون استجابة لمطالب اميركية ربما.

محمد نور الدين: يعني هي حاجتين. الولايات المتحدة لا تستطيع ان تراهن على تحالف الشمال العراقي لوحده لكن في حال كان يمكن لهذا التحالف ان يحقق النجاح والهدف الاميركي المطلوب فتركيا لن تدعه يحققه لوحده وبالتالي كما ذكرت هو ايضا حاجة تركية ولكن لا يعني هذا انه ليس حاجة اميركية في نفس الوقت.

اذاعة العراق الحر: هل هو حاجة امنية تركية على صعيد منع قيام كيان كردي كما يقال؟

محمد نور الدين: طبعا يعني تركيا هناك ثوابت دائمة لدى انقرة، اعتقد لن تتغير ليس منذ حرب الخليج الثانية بل منذ عشرات السنين وهو انه لا دولة كردية في شمال العراق. حتى السيناريوهات المرسومة تقول انه حتى في حال تم تقسيم العراق فالمنطقة الكردية الشمالية لن تعرف اي نوع من انواع الحكم اي نوع من انواع الاستقلال الكامل وحتى اي نوع من اشكال الحكم القريبة من الاستقلال الكامل وهذه المنطقة تركيا لن تتردد في ضمها الى تركيا. يعني اضافة عدة ملايين كردي آخر الى مشاكلها الموجودة في الاساس مع اكراد تركيا على ان تكون هذه المنطقة مستقلة. لكن يعني هذا اذا افترضنا ان العراق سيتجه نحو التقسيم لكن في حال تم هناك حكم ذاتي مثلا وهو بالاساس موجود وان كان يصفه جلال طالباني بالحكم الكرتوني ان تم ذلك حكم فيدرالي ضمن وحدة الاراضي العراقية اعتقد تركيا لن تمانع في مثل هذا الحل.

اذاعة العراق الحر: الدكتور محمد نور الدين الخبير في الشؤون التركية شكرا جزيلا.

محمد نور الدين: اهلا وسهلا بكم.

من بيروت كان معكم علي الرماحي - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة.

وكان رئيس الوزراء التركي صرح أمس أن الولايات المتحدة تعهدت بان تبحث مع أنقرة أي خطوة قد تفكر في اتخاذها ضد العراق في "الحرب ضد الإرهاب" التي تقودها.

--- فاصل ---

وصل إلى القاهرة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لإجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك أفيد بان الوضع في العراق والموقف من توجيه ضربة عسكرية له من بين أهم القضايا التي سيتناولها الزعيمان:

بدات مساء امس مباحثات القمة المصرية القطرية بين الرئيس المصري حسني مبارك وامير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وفيما عقد الزعيمان الليلة الماضية اول جلسة مباحثات بدات الجلسة الثانية خلال اجتماعات القمة منذ قليل وما تزال مستمرة.
وعلى الرغم من عدم صدور اية تصريحات من المسؤولين من الجانبين حول شؤون المباحثات للمسالة العراقية غير ان المراقبون هنا في القاهرة يربطون مباشرة بين المباحثات والتطورات الاقليمية الحالية خاصة ما يتعلق باحتمالات توجيه ضربة اميركية الى العراق ووجود دور محتمل لقطر في العمليات العسكرية الاميركية المحتملة بسبب تواجد قاعدة اميركية هناك. واكتفت حتى الان مصادر الرئاسة المصرية ووزير الخارجية المصري احمد ماهر بالقول ان مباحثات القمة تناقش تصاعد الاحداث في الاراضي الفلسطينية المحتلة والقضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك.
أحمد رجب - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - القاهرة.

--- فاصل ---

تتابعون بعد فاصل قصير..
وفدان من الجماعتين الكرديتين الرئيستين في كردستان العراق يواصلان محادثاتهما مع المسؤولين السوريين.

--- فاصل إعلاني ---

في دمشق أجرى مسؤولون بارزون في الجماعتين الكرديتين الرئيستين اللتين تديران منطقة كردستان العراق محادثات مع القادة السوريين تناولت عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
رزوق الغاوي ومزيد من التفصيلات:

بحث نائب رئيس الحكومة للمنطقة التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني في شمال العراق عدنان المفتي مع الامين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد الله الاحمر ونائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام العلاقات بين سوريا والاتحاد الوطني الكردستاني والاوضاع السائدة في المنطقة والعالم في ضوء ما استجد من احداث بعد الهجمات في نيويورك وواشنطن.
وقد نقل المفتي رسالة من جلال الطالباني الى كل من الاحمر وخدام واكد لدى لقائهما على وحدة العراق في ظل نظام ديمقراطي تعددي فيدرالي والتزام الاتحاد بالثوابت الوطنية المتمثلة بعدم الاشتراك في اية محاولة خارجية تستهدف العراق من وراء ظهر قوى الشعب العراقي الوطنية.
واكد المفتي خلال اللقائين اللذين عقدهما خلال زيارته الحالية لدمشق اهمية الحل السلمي والحوار البناء لحل المشاكل القائمة منوها بان سياسة التطهير العرقي والتهجير والطرد تتنافى مع ابسط المبادئ الديمقراطية ومع اية رغبة صادقة للحوار اذا ما جرى الحديث عن ذلك.
وقد اطلع المفتي، عبد الله الاحمر على مدى ساعة وعبد الحليم خدام على مدى ثلاث ساعات على نشاطات الاتحاد الوطني الكردستاني الدبلوماسية وخاصة على نتائج المباحثات التي اجراها الاتحاد في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وايران وتركيا والتي تمحورت حول الوضع السياسي في العراق والمنطقة.
واكد عدنان المفتي ضرورة الحفاظ على وحدة العراق ارضا وشعبا والوقوف ضد اية مؤامرات خارجية موجهة ضد مصالح الشعب العراقي وتطلعاته الديمقراطية.
وقد اكد الاحمر خلال اللقاء ان الشعب العراقي هو الوحيد المخول تقرير مصيره بنفسه من دون تدخلات خارجية وان سوريا تعمل من اجل رفع المعاناة عن الشعب العراقي. فيما اكد عبد الحليم خدام ان سوريا كانت وستبقى صديقة لعموم الشعب العراقي وتعمل لرفع المعاناة عنه.
كما اكد الاحمر وخدام اهمية العلاقات بين الجانبين في ضوء القواسم المشتركة في توجهاتهم السياسية وضرورة تعزيز هذه العلاقات.
وحمل الاحمر وخدام عدنان المفتي تحياتهما الى امين عام الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني والى قيادة الاتحاد ودعيا الى استمرار اللقاءات والمشاورات بين الطرفين بما يخدم القضايا الوطنية المشتركة.
رزوق الغاوي - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - دمشق.

وقد أجرينا اتصالات مع مسؤولين كبيرين هما، عادل مراد مسؤول مكتب العلاقات العربية في الاتحاد الوطني الكردستاني ودلشاد ميران نائب مسؤول العلاقات الدولية في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وقد سألنا عادل مراد عن الهدف من زيارة وفد الاتحاد الوطني الكردستاني إلى دمشق فقال:
"منذ فترة في قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني قررنا ارسال وفد. الوفد يحمل رسائل خطية من السيد جلال طالباني الى الاخوة المسؤولين في الجمهورية العربية السورية لتوضيح نقاط اساسية لهم، وهو تبديد اي مخاوف لاي نية في الانفصال.
والاخوة في دمشق يتفهمون هذا وحتى الاخوة في طهران بانه ليس في النية اي انفصال. نحن مع وحدة العراق ارضا وشعبا."

أما دلشاد ميران فقد أجاب عن نفس السؤال بقوله:
"كما هو معلوم السيد نتشروان برزاني عضو المكتب السياسي ورئيس حكومة اقليم كردستان يتواجد الآن في العاصمة السورية دمشق وهو يقوم بزيارة على اساس على دعوة رسمية من السلطات السورية.
والهدف من الزيارة حقيقة هو يعني يأتي على سياق الزيارات السابقة التي قام بها المسؤولين في الحزب الديمقراطي الكردستاني الى سوريا والهدف منه هو تعميق العلاقات مع الحكومة السورية والسلطات السورية.
والحقيقة العلاقات مع سوريا هي علاقات تاريخية ترجع الى عقود عديدة من السنين بين الحزب الديمقراطي الكردستاني وسوريا وبين الشعبين الكردي في العراق والشعب السوري."

وفيما يخص أهمية سوريا بالنسبة للاتحاد الوطني قال مراد:
"نعم. اولا سوريا جارة الى العراق. ثانيا هو العمق العربي للعراق والعراق هو العمق العربي لسوريا هذه نقطتين. النقطة المهمة سوريا وقفت مع الشعب الكردي في أزماته وخاصة في سنة 1975 بعد انهيار الحركة الكردية واعتبرت العديد من كوادر الشعب الكردي وهيأتهم لظروف سياسية جديدة.
النقطة الرابعة هو العلاقات التاريخية بين الشعب الكردي في العراق وسوريا. كذلك العلاقات الخاصة بين الاتحاد الوطني الكردستاني والمرحوم الأسد وحتى القيادة الحالية السورية الجديدة."

أما دلشاد فأجاب على السؤال ذاته قائلا:
"طبيعي جدا بالنسبة لنا سوريا دولة مهمة لاسباب عديدة اولا لان لنا مع سوريا حدود مشتركة خاصة يعني بعد تشكيل المنطقة الامنة في كردستان العراق لنا حدود مشتركة وهناك علاقات تجارية واكبر من هذا طبعا العلاقات السياسية بين الطرفين.
وكان دائما سوريا وشعب سوريا هم ساعدوا الشعب العراقي ساعدوا الشعب الكردي في كردستان العراق في يعني احلك الازمان وفي المصاب التي مرت على هذه المنطقة. وطبيعي نحن لنا سياسة في الحزب الديمقراطي الكردستاني هو تعميق العلاقات مع الدول العربية المجاورة والدول العربية الاخرى.
وهذه الزيارة تاتي يعني في سياق تعميق هذه العلاقات ونحن بهذه المناسبة نشكر الحكومة السورية خلال هذه السنوات الطويلة على مساعدتها الى الشعب الكردي ومواقفها."

وفيما إذا كان للزيارة علاقة بعملية السلام بين الجماعتين الكرديتين قال عادل مراد من الاتحاد الوطني:
"ليس بالضبط لا علاقة بس في اثناء وجود وفد من الاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة السيد نيتشروان البرزاني. نحن تواجدنا هنا ونحن زرنا في المنطقة. الاخوة السوريين يتمنون ان تحل كافة المشاكل لانه الاستقرار في المنطقة الكردية اللي هي منطقة مجاورة الى سوريا اكيد هي مفيدة للامن السوري الداخلي. لذلك الاخوة السوريين والدول الاخرى يهمهم استبداد الامن في المنطقة وتوثيق العلاقات وعدم خلق اي مشكلة في المنطقة."

فيما علق دلشاد ميران من الحزب الديمقراطي بقوله:
"لا طبيعي ليس هناك اي علاقة بهذا الموضوع. تعرف نحن هناك علاقات متواصلة وهناك لقاءات متواصلة بين مسؤولين في الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وتجري ضمن سياق اتفاقية واشنطن.
والحمد لله العلاقات الآن والاتصالات جيدة بين الطرفين والمسائل الاخرى يعني العالقة بين الطرفين في طريقها الى الحلحلة. وهناك يعني تنسيق في كثير من المجالات بين الحزبين الاساسيين خاصة في مجالات العلاقات مع.. يعني الموقف من التطورات التي تحدث في المنطقة وكذلك بالنسبة للمسائل التي تساعد على اعادة الثقة بين الطرفين وقد مشت خطوات كثيرة في هذا المجال."

السيدان عادل مراد مسؤول مكتب العلاقات العربية في الاتحاد الوطني الكردستاني ودلشاد ميران نائب مسؤول العلاقات الدولية في الحزب الديمقراطي الكردستاني وقد حدثانا من دمشق شكرا لكما.

--- فاصل ---

في القدس صرح أمس رئيس الاستخبارات الإسرائيلية بان من المحتمل أن يقوم الرئيس العراقي بضرب بلاده بالصواريخ فيما إذا شنت الولايات المتحدة هجوما عسكريا يستهدف إطاحته.
الميجور جنرال، اموس مالكا، كان يشير في تصريحه إلى أن العراق ربما سيكون الهدف التالي للحملة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإرهاب.
يذكر أن العراق كان أطلق على مدن إسرائيلية تسعة وثلاثين صاروخ سكود خلال حرب الخليج عام 1991، ولم ترد الدولة العبرية في حينها استجابة لضغوط أميركية، إلا أن وزير الدفاع الإسرائيلي ذكر أخيرا أن بلاده سترد على أي هجوم عراقي هذه المرة.
مالكا قال إن الحكومة العراقية نجحت في إخفاء عدد من الصواريخ عن فرق التفتيش الدولية عن الأسلحة العراقية.

--- فاصل ---

تبرع عدد من الأميركيين والبريطانيين الذين يعارضون العقوبات الدولية المفروضة على العراق، تبرعوا أمس بالدم إلى أطفال يرقدون في إحدى مستشفيات بغداد.
تفصيلات أخرى من زينب هادي:

قام خمسة اميركيين يوم امس الخميس بالتبرع بالدم للاطفال العراقيين المصابين بسرطان الدم (اللوكيميا). واختار هؤلاء الخمسة وهم من منظمة اصوات في البرية الاميركية مستشفى المنصور التعليمي للاطفال والمتخصص بالامراض السرطانية للقيام بالتبرع بالدم.
واوضح بيان تلته (كاثي كيلي) باسم المجموعة ان النسب المتزايدة في الاصابة بمرض السرطان لدى الاطفال والنسبة المنخفضة لمعالجتهم هما نتيجة مباشرة لاحد مخلفات حرب الخليج عام 91 والحصار المستمر على العراق منذ عام 1990.
وجاء في بيان المجموعة ان الاطفال يموتون الواحد تلو الاخر بسبب عدم توفر مستلزمات العلاج الكيمياوي لهم والتي رفضت او تم تاخيرها من قبل لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة عبر عملية معقدة للموافقة على شرائها من قبل العراق.
وارسلت جمعية اصوات في البرية 41 بعثة الى العراق تعبيرا عن تضامنها مع الشعب العراقي وعن معارضتها للحصار المفروض على العراق اثر غزوه الكويت عام 1990.
ومن الجدير ذكره ان العراق اتهم الولايات المتحدة بالقاء اسلحة تحتوي على اليورانيوم المنضب ابان حرب الخليج كانت وراء ارتفاع نسبة السرطان لدى الاطفال.

--- فاصل ---

يزور وفد وزاري مصري كبير، يرأسه وزير التجارة، يزور بغداد لإجراء محادثات اقتصادية وللتوقيع على عدد من الاتفاقيات التجارية والاقتصادية والصناعية.
تفصيلات من أحمد رجب مراسلنا في العاصمة المصرية:

غادر القاهرة اليوم اكبر وفد اقتصادي رسمي مصري الى العراق منذ بدء العلاقات الاقتصادية بين البدين بعد حرب تحرير الكويت والى الآن.
يرأس الوفد الذي يضم أربعة وزراء وزير التجارة الخارجية الدكتور يوسف بطرس غالي ويضم وزراء الصناعة وقطاع الاعمال والكهرباء والطاقة كما يضم الوفد مجموعة من رجال الاعمال المصريين برئاسة خالد ابو اسماعيل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية.
وتهدف الزيارة الى تفعيل منطقة التجارة الحرة وعقد عدد كبير من الصفقات التجارية المشتركة ومن المقرر ان يعقد الوفد خلال الزيارة عددا من الاجتماعات بهدف تعزيز وتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين في مختلف المجالات وتذليل المشاكل التي تعوق حركة التجارة بينهما وتلبية احتياجات السوق العراقية من المنتجات المصرية في اطار اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين.
وكان وفد فني عراقي قد بحث في القاهرة مؤخرا الخطوات التنفيذية للاتفاقية واتفقا على قواعد المنشأ والمواصفات الموحدة الخاصة بالمنتجات والسلع بين البلدين بهدف الاسراع في تفعيل الاتفاقية.
كما سيبحث الوفد المصري احتياجات العراق من بعض القطاعات مثل المقاولات والبناء والتشييد والكهرباء والزراعة والنقل البري والبحري والشحن وخطوط السكك الحديدية. ومما يذكر ان حجم العقود المصرية مع العراق قد ارتفع في اطار مذكرة التفاهم خلال العام الحالي بنسبة 60% عن العام الماضي حيث بلغ مليارا وستمائة وسبعة وعشرين مليون دولار مقابل مليار وسبعة وسبعين مليون دولار عام 2000.
ويتوقع المسؤولون ارتفاع حجم التعاقدات المصرية مع العراق خلال الفترة المقبلة في اطار حرص البلدين على توسيع علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري.
وكانت اللجنة الفنية المصرية العراقية والتي عقدت بالقاهرة اوائل الشهر الحالي اجتماعا قد وقعت على محضر للتعاون المشترك بين البلدين تم الاتفاق خلاله على استمرار نموذج شهادة المنشأ المعتمد في مجلس الوحدة الاقتصادية العربية في تاريخ 17 سبتمبر 1997 لكافة البيانات والحقوق المطلوبة على ان تكون هذه الشهادة مقبولة من الطرفين ويطمح المسؤولون في البلدين الى زيادة حجم التبادل التجاري فيما بينهما الى نحو ملياري دولار العام القادم.
وستكون زيارة الوفد المصري والمباحثات التي يجريها مع المسؤولين العراقيين على مدى ثلاثة ايام فرصة جيدة لتوقيع تعاقدات مصرية جديدة لتلبية احتياجات العراق.
الى ذلك وصل الى القاهرة امس (عامر محمد رشيد) وزير النفط العراقي في زيارة تستغرق عدة ايام يشارك خلالها في مؤتمري وزراء بترول الدول الاعضاء في منظمتي اوبك وأوابك.
واكد الوزير العراقي في تصريح أدلى به لدى وصوله اهمية اتخاذ القرار المناسب في اجتماع اوبك لخفض سقف انتاج البترول واعرب عامر عن امله في ان يرتفع سعر البرميل الى اكثر من 20 دولارا والمتوقع ان يصل اليه بعد بدء عملية تخفيض الانتاج المقررة من قبل اعضاء منظمة الاوبك ومن الدول المنتجة الاخرى غير الاعضاء في المنظمة.
احمد رجب - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - القاهرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG