روابط للدخول

الصومال تنفي وجود إرهابيين على أراضيها / استمرار التحقيقات في محاولة تفجير طائرة / دعوى أمام محكمة بلجيكية ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - مسؤولون أميركيون يعلنون التخطيط لعمليات مستمرة في أفغانستان لمعرفة مصير الزعيم الإرهابي المتهم أسامة بن لادن. - الرئيس الصومالي ينفي وجود إرهابيين من تنظيم (القاعدة) في بلاده. - السلطات الأميركية والأوربية تواصل التحقيق في محاولة تفجير طائرة أثناء قيامها برحلة عبر المحيط الأطلسي. - قوات إسرائيلية تقتحم إحدى قرى الضفة الغربية وتعتقل عددا من الفلسطينيين. - الرئيس الباكستاني يعلن أن بلاده تواجه تحديات خارجية وداخلية.

- ذكر مسؤولون أميركيون أنهم يخططون لعمليات مستمرة في أفغانستان لتحديد مصير الزعيم الإرهابي المتهم أسامة بن لادن والقضاء على ما تبقى من مقاتلي تنظيم (القاعدة) وحركة (طالبان).
القائد العسكري الأميركي الجنرال (تومي فرانكس) صرح لوكالة (أسوشييتدبرس) بأن عمليات إضافية ستنفذ في منطقة (تورا بورا) الجبلية لتحديد ما إذا كان بن لادن مدفونا تحت الأنقاض جراء ضربات جوية أميركية سابقة.
أنباء أفادت بأن العمليات العسكرية التي نفذت في أفغانستان أمس لم تكن واسعة النطاق نظرا لاحتفال القوات الأميركية والغربية المتحالفة بعيد الميلاد المجيد.
وفي رسالة وجهها لهذه المناسبة، قال الرئيس جورج دبليو بوش إن الأميركيين يحزنون في موسم الأعياد مع عائلات أكثر من ثلاثة آلاف شخص قتلوا في هجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية وعائلات جنود أميركيين فقدوا في الحرب ضد الإرهاب.

- نفى الرئيس الصومالي مزاعم أشارت إلى أن بلاده تؤوي إرهابيين ينتمون إلى تنظيم (القاعدة).
صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية نقلت عن الرئيس عبد القاسم صلاد حسن الأربعاء أنه لا يوجد في الصومال من ينتمي إلى تنظيم (القاعدة)، بحسب تعبيره.
وأضاف أن البعثة الأميركية التي أرسلت إلى الصومال للتحقيق في الارتباطات الإرهابية المزعومة لم تجد أي صلة.
يشار إلى أن الصومال لم تحكمها إدارة مركزية منذ عام 1991، وهي تخضع حاليا لسيطرة حكومة انتقالية يرأسها حسن، إضافة إلى وجود أجزاء من أراضيها تحت سيطرة قادة متنافسين.

- تواصل السلطات الأميركية والأوربية تحقيقات لمعرفة هوية رجل زعم أنه حاول تفجير طائرة أثناء رحلة عبر المحيط الأطلسي عن طريق إشعال متفجرات محشوة في حذائه.
الرجل المشتبه فيه كان يحمل جواز سفر بريطانيا يعرفه باسم (ريتشارد ريد). وأفيد بأنه يخضع الآن لحراسة خاصة تحسبا من محاولته الانتحار في أحد سجون مدينة (بوسطن) الأميركية.
أنباء ذكرت أن محققين يحاولون معرفة ما إذا كان الشخص المعتقل يرتبط بأي صلات مع شبكة (القاعدة) أو منظمات إرهابية أخرى. كما يسعى التحقيق إلى معرفة ما إذا حصل المشتبه فيه على مساعدة في تجميع القنبلة التي كانت مخبأة في حذائه.
السلطات الفرنسية تحاول أيضا معرفة كيفية تمكن المشتبه فيه من ركوب طائرة تابعة لشركة (أميركان أيرلاينز) في رحلتها من باريس إلى ميامي/فلوريدا يوم السبت الماضي.
يذكر أن ركاب وأفراد طاقم الطائرة سيطروا على الرجل فيما كان يحاول إشعال المتفجرات. وتم تحويل مسار الطائرة إلى مدينة بوسطن.

- تفيد التقارير الواردة من الأراضي الفلسطينية بأن قوات إسرائيلية اقتحمت الأربعاء إحدى قرى الضفة الغربية حيث قامت باعتقال سبعة عشر فلسطينيا.
الإذاعة الإسرائيلية الرسمية ذكرت أن بعض المعتقلين هم من الذين يشتبه في مشاركتهم بهجمات على أهداف إسرائيلية.
فيما صرح رئيس بلدية القرية بأن خمسة من المعتقلين هم من رجال الشرطة الفلسطينيين.
وفي تطور منفصل، أعلنت إسرائيل في وقت متأخر أمس رفع الحصار الذي كانت تفرضه على مدينة أريحا في الضفة الغربية. ومن شأن هذه الخطوة السماح للفلسطينيين بالدخول والخروج من المدينة. لكن مدنا أخرى في الضفة الغربية ما تزال خاضعة لقيود إسرائيلية مشددة.
المسؤول الفلسطيني نبيل شعث أعلن أن الاتصالات مع إسرائيل مستمرة لوقف العنف الذي تشهده المنطقة منذ خمسة عشر شهرا.

- في بروكسل، تقدم محامون عن الناجين الفلسطينيين من مجزرة عام 1982 في لبنان بدعوى قضائية إلى إحدى المحاكم البلجيكية الأربعاء ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) عن دوره في حوادث القتل.
وطالب المحامون في دعواهم بمقاضاة (شارون). فيما يتوقع أن يعرض محامو رئيس الوزراء الإسرائيلي حججهم الشهر المقبل.
يذكر أن (شارون) كان يشغل منصب وزير الدفاع الإسرائيلي حينما لقي ثمانمائة مدني فلسطيني مصرعهم على أيدي إحدى الميليشيات اللبنانية المتحالفة مع إسرائيل. وتوصلت تحقيقات إسرائيلية لاحقة إلى أن (شارون) كان مسؤولا بشكل غير مباشر، ما أرغمه على الاستقالة من منصبه.
(شارون) هو واحد من عدة زعماء سابقين وحاليين يواجهون دعاوى قضائية في المحاكم البلجيكية. ومن أبرزهم الرئيس صدام حسين ورئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات، إضافة إلى الرئيس الكوبي (فيدل كاسترو).
هذا ويتعين على المحكمة البلجيكية أن تقرر بحلول نهاية شهر شباط القادم ما إذا يخولها القانون صلاحية النظر في القضية.

- ذكر رئيس باكستان الجنرال (برفيز مشرف) أن القوات الباكستانية المسلحة مستعدة للتغلب على جميع التحديات.
في كلمة ألقاها أمس لمناسبة الاحتفال بذكرى مرور مائة وخمسة وعشرين عاما على ميلاد مؤسس دولة باكستان (محمد علي جناح)، قال (مشرف) أن بلاده تواجه تحديات خارجية وداخلية.
وفي خطوة اعتبرت مؤشرا إلى احتمال تصعيد التوتر بين الهند وباكستان، نقل عن وزير الدفاع الهندي (جورج فرنانديز) قوله الأربعاء أن نيودلهي نشرت صواريخ موجهة في مواقعها، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.
لكن تقارير إعلامية أفادت بأن الهند نقلت بطاريات صواريخ أرض من طراز (إيرث) إلى الحدود مع باكستان.
يذكر أن مدى هذه الصواريخ يبلغ مائة وخمسين كيلومترا، وهي قادرة على حمل أسلحة نووية.

على صلة

XS
SM
MD
LG