روابط للدخول

فرنسا تعارض ضرب العراق / الصومال تعتقل عراقيين / الكونغرس يدعو الى عودة مفتشي الاسلحة الى العراق


- اعلن وزير الخارجية الفرنسي ان أي عمل عسكري اميركي ضد العراق سوف لن يكون مبررا. - اعتقلت الشرطة الصومالية اربعة اكراد عراقيين وفلسطينيا واحد، للاشتباه بعلاقتهم مع تنظيم القاعدة. - طلب مجلس النواب الاميركي من الرئيس العراقي السماح بعودة مفتشي الأسلحة الدوليين دون شروط، محذرا من الاستمرار في الرفض.

- اعلن وزير الخارجية الفرنسي، هوبير فدرين، اليوم، في مقابلة مع راديو RMC الفرنسي، ان أي عمل عسكري، تقوم به الولايات المتحدة، ضد العراق، في اطار الحملة الدولية لمكافحة الارهاب، سوف لن يكون مبررا.
مضيفا ان الاصوات التي تنادي بتوسيع الحملة لتشمل العراق، قد كفت في الفترة الاخيرة، عن الاشارة الى وجود علاقة بين العراق، واعتداءات الحادي عشر من ايلول، التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

- اعلنت الحكومة الرومانية اليوم الجمعة، انها طردت، في شهر تشرين الاول الماضي، مسؤولا في السفارة العراقية، في العاصمة بوخارست.
أفادت بذلك وكالة اسوشيتد برس، نقلا عن مسؤولين امنيين في رومانيا، طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم، حسب قول الوكالة.
المسؤولون أوضحوا ان الدبلوماسي العراقي، الذي طرد من رومانيا، اسمه، محمد عبد الرزاق، وكان رجلا بارزا في المخابرات العراقية، ويعمل في السفارة منذ كانون الثاني، عام تسعة وتسعين، كسكرتير اول.
الوكالة اضافت ان فاسيلي نيستور، سكرتير لجنة الاشراف على دوائر المخابرات الرومانية، اكد صحة الخبر دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

- أفادت وكالة رويترز للانباء، ان الشرطة الصومالية اعتقلت اليوم، اربعة اكراد عراقيين، وفلسطينيا واحد، للاشتباه بعلاقتهم مع تنظيم القاعدة بزعامة اسامة بن لادن، او شبكات ارهابية اخرى.
رويترز نقلت عن عقيد الشرطة، ابدي حسن اوال، ان المعتقلين، دخلوا الصومال، بدون تأشيرة، وان اعتقالهم قد تم قبل ثلاثة ايام، وانهم الآن بانتظار التحقيق معهم.
ومن جانب آخر اشارت وكالة رويترز، ان احد المعتقلين، عرف نفسه، الشهر الماضي، لصحفي غربي، على انه لاجئ هرب من العراق لاسباب سياسية، مضيفا ان سلطات دبي القت القبض عليه، وأبعدته مباشرة الى الصومال.

- أفادت وكالات الانباء، ان مجلس النواب الاميركي، طلب من الرئيس العراقي صدام حسين يوم أمس الخميس السماح بعودة مفتشي الأسلحة الدوليين، دون شروط، محذرا من الاستمرار في الرفض. الوكالات نقلت عن مؤيدي المشروع، انه يجب إجبار العراق على الالتزام ببنود اتفاق وقف إطلاق النار الخاص بحرب الخليج عام واحد وتسعين، والسماح بعودة مفتشي الأسلحة الذين خرجوا من العراق قبل ثلاثة أعوام.
هذا وتجدر الاشارة، الى ان تصويت مجلس النواب هو الأحدث في سلسلة دعوات لإعادة التركيز على العراق بمجرد انتهاء العمليات العسكرية في أفغانستان

- وفي المقابل نقلت وكالة اسوشيتد برس، عن وزير الخارجية الاميركي كولن باول، قوله إن النجاح العسكري الذي حققته الولايات المتحدة في أفغانستان لا يمكن اعتباره دليلا على إمكانية تحقيق نجاح مماثل في العراق.
الوكالة اوضحت ان باول، يعتبر العراق وافغانستان، بلدين مختلفين تماما، فيما يتعلق بالقدرات العسكرية، مشددا على عدم امكانية تطبيق النموذج الافغاني بشكل كامل على العراق.
على صعيد ذي صله، حذرت كندا يوم أمس الخميس من اي عمل عسكري أمريكي منفرد ضد العراق، قد يلحق ضررا بالتحالف الدولي ضد الإرهاب.
في السياق ذاته، صرح وزير الخارجية البريطاني جاك سترو انه لا توجد أي علاقة بين العراق واعتداءات، الحادي عشر من أيلول الإرهابية.
سترو قلّل ايضا من أهمية التكهنات بان الولايات المتحدة قد تشن عملية عسكرية ضد نظام الرئيس صدام حسين.
وقال في حديث نشرته صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية اليوم الجمعة، إنه لا دليل على وجود علاقة، بين العراق وهجمات الحادي عشر من أيلول، وعلى هذا الأساس فان المسرح الوحيد للعمليات العسكرية التي تشارك فيها بريطانيا حاليا هو أفغانستان.

- أفادت وكالة فرانس بريس للانباء، أن مهندسا كيميائيا عراقيا، كان يعمل في المصانع العسكرية التابعة للرئيس صدام حسين، قام بتسليم وثائق إلى دبلوماسي أسترالي، تشير إلى أن العراق يملك ترسانة ضخمة من الأسلحة الكيميائية والبيولوجية.

- واخيرا نقلت وكالة أنباء انترفاكس، عن مسؤول روسي كبير قوله يوم امس الخميس إن بلاده تعارض معارضة كاملة، شن عملية عسكرية ضد العراق في إطار المرحلة التالية في مكافحة الإرهاب الدولي. المسؤول الروسي، اشار ايضا، إلى أن محادثات روسية مع مبعوث أميركي حول عقوبات الأمم المتحدة المفروضة على العراق لم تحرز تقدما إلا في مسائل معينة وتبين أن مزيدا من المناقشات حول مسائل أخرى سيكون ضروريا.

على صلة

XS
SM
MD
LG