روابط للدخول

التعاون الاقتصادي بين العراق وروسيا / الصادرات السورية إلى العراق / التعاون التجاري مع الشركات التركية في المنطقة الشمالية


ناظم ياسين مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن مقابلة مع خبير روسي يتحدث فيها عن التعاون الاقتصادي بين موسكو وبغداد ومشكلة الديون الروسية المستحقة على العراق، إضافة إلى أسعار النفط العالمية. كما سنستمع إلى رسالة صوتية من دمشق عن الصادرات السورية إلى العراق وأخرى من أربيل عن التعاون مع الشركات التركية في تنفيذ المشاريع الإنمائية في المنطقة الشمالية.

في مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر، أكد الخبير الروسي (ألكساندر بيكاتشنكو) اتساع حجم التبادل التجاري بين العراق وروسيا. وأشار إلى أن التعاون النفطي بين موسكو وبغداد يتم ضمن إطار اتفاق (النفط مقابل الغذاء) ما يعني أن العقود المبرمة في مجال تطوير الحقول النفطية لا يمكن أن تنفذ بالكامل قبل رفع العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الأمم المتحدة منذ الغزو العراقي للكويت في عام 1990.
الخبير الروسي تطرق أيضا إلى موضوع الديون الروسية المستحقة على العراق وتقلبات أسعار النفط العالمية.
وفيما يلي نستمع إلى المقابلة التي أجراها مراسلنا في موسكو (ميخائيل ألان دارنكو) مع الخبير الروسي (الدكتور ألكساندر بيكاتشنكو).

(نص المقابلة مع الخبير الروسي ضمن رسالة موسكو الصوتية)

--- فاصل ---

أوضح أحد الصناعيين السوريين أن المنتجات النسيجية تأتي في المرتبة الأولى بين الصادرات السورية إلى العراق. وفيما يتولى القطاع العام تصدير هذه المنتجات وفق عقود مبرمة مع الحكومة العراقية، يقوم القطاع الخاص في سوريا بتصدير السلع الغذائية مباشرة إلى التجار العراقيين.
التفاصيل مع مراسلنا في دمشق رزوق الغاوي.

(رسالة دمشق الصوتية)

--- فاصل ---

في إطار التعاون التجاري الثنائي، عقدت في أربيل أخيرا محادثات مع وفد يمثل عددا من الشركات التركية لتسهيل استيراد السيارات.
هذا في الوقت الذي تستمر مساهمة هذه الشركات في تنفيذ مختلف المشاريع الإنمائية في المنطقة الشمالية.
مراسل إذاعة العراق الحر في أربيل أحمد سعيد وافانا بالمتابعة التالية.

(رسالة أربيل الصوتية)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي).
إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG