روابط للدخول

المستشار الألماني يحذر من ضرب العراق دون أدلة / أحد أفراد حماية صدام معتقل في أستراليا


- أكد الرئيس الروسي أن أهم أولويات الحرب هو تجفيف المنابع المالية لشبكات الإرهاب. - حذر المستشار الألماني الرئيس الأميركي من توسيع نطاق الحرب في اتجاه العراق في غياب أدلة تفوق في قوتها عما متوفر حتى الآن عن تورط العراق في الإرهاب. - قال نائب في البرلمان الأسترالي أن أحد أفراد الحماية الشخصية لصدام حسين محتجز في أوستراليا بعد دخوله البلاد بشكل غير قانوني على متن قارب كان يحمل طالبي اللجوء.

- عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن توقعه في أن تستشير الولايات المتحدة موسكو قبل اتخاذها إجراءات في اتجاه توسيع نطاق الحرب، محذراً واشنطن من استهداف العراق عسكرياً.
وكالة رويترز للأنباء ذكرت أن الرئيس الروسي أكد في مقابلة أجرتها معه صحيفة فايننشيال تايمز البريطانية أن أهم أولويات الحرب هو تجفيف المنابع المالية لشبكات الإرهاب.

- تحدثت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن موقف المستشار الألماني غيرهارد شرويدر في خصوص توجيه ضربة عسكرية إلى العراق، وقالت إنه على رغم تأييد ألمانيا للحرب الأميركية في أفغانستان، فإن المستشار الألماني حذر الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش من توسيع نطاق الحرب في اتجاه العراق في غياب أدلة تفوق في قوتها عما متوفر حتى الآن عن تورط العراق في الإرهاب.
ونقلت الصحيفة عن شرويدر تأكيده أن شن الحرب ضد العراق من دون وجود تبريرات قانونية تدعمها أدلة واضحة، سيؤدي إلى تعرض التحالف الدولي ضد الإرهاب إلى مشكلات، مشدداً على ضرورة وجود أدلة تشير إلى أن الحرب ضد العراق هي جزء من الحرب ضد الإرهاب الدولي.

- اعتبر عالم نووي عراقي في مقال نشرته صحيفة أميركية بارزة أن عودة المفتشين الدوليين إلى العراق لاستئناف أعمالهم قد لا تعطي الفائدة المرجوة لأن العراق بحسب العالم العراقي خضر حمزة المقيم في الولايات المتحدة قادر على تمويه قدراته المحظورة وإخفائها والتملص من مسؤولياته في معاونة المفتشين.

- نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن نائب في البرلمان الأسترالي أن أحد أفراد الحماية الشخصية لصدام حسين محتجز في أوستراليا بعد دخوله البلاد بشكل غير قانوني على متن قارب كان يحمل طالبي اللجوء.
النائب الأسترالي روز كيمرون أكد أن العراقي الذي لم تذكر الوكالة اسمه مزق الأوراق الثبوتية التي تثبت شخصيته قبل وصوله إلى أوستراليا. لكن التحقيقات التي أجرتها السلطات الرسمية كشفت في النهاية هويته الحقيقية.

- حضت بغداد الأمم المتحدة على وقف الغارات الجوية الأميركية والبريطانية ضد العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن بيان أصدره وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أن بلاده تناشد المنظمة الدولية التدخل الفوري لوضع حد للهجمات الجوية الأميركية والبريطانية التي تسببت في مقتل آلاف العراقيين على مدى السنوات العشر الماضية على حد تعبير الوزير العراقي.

- يقوم رئيس الوزراء التركي الشهر المقبل بزيارة إلى الولايات المتحدة لتقويم نتائج الحملة الدولية على الإرهاب مع الرئيس الأميركي.
وينتاب تركيا قلق من أن يكون العراق المحاذي لها هدفا لاحقا لحملة واشنطن في حربها على الإرهاب. فأنقرة تخشى أن عملا عسكريا ضد الرئيس العراقي قد يعرض المنطقة إلى عدم الاستقرار كما أنه ربما يعمق من أزمتها الاقتصادية ويشجع الكرد العراقيين على إقامة دولة كردية ما سيحرض الكرد في تركيا على الدعوة إلى حقوق أكبر من الحكم الذاتي.

- من المؤمل أن يناقش خبراء أميركيين وروس يوم الأربعاء طرقا جديدة للاتصال مع العراق في شأن الموافقة على استيراد مواد إنسانية. مصادر أبلغت وكالة إيتار تاس الروسية أن الجانب الروسي مهتم بتسوية الوضع في العراق.

- أعلن اليوم وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك أن بلاده عقدت مع الولايات المتحدة صفقتين لشراء مقاتلات من طراز إف ثمانية عشر أي ومروحيات أباتشي.
الوزير الكويتي قال إن تجربة بلاده مع العراق أكدت أن القوة تواجه بالقوة.

على صلة

XS
SM
MD
LG