روابط للدخول

استئناف الرحلات الجوية بين عمان وبغداد / مظاهرة عراقية في لندن تطالب بإطاحة صدام حسين


- غادرت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الملكية الاردنية عمان، متوجهة الى بغداد، لتستأنف بذلك رحلات الشركة بين العاصمتين. - نفى العراق، يوم امس الخميس، إتهامات بمحاولته، استيراد مواد ألمانية تدخل في تصنيع مدافع ثقيلة. - نظم عراقيون في بريطانيا تظاهرة أمام السفارة الأميركية، تطالب بإطاحة الرئيس صدام حسين.

- أفادت وكالة فرانس للانباء، ان طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الملكية الاردنية، غادرت اليوم الجمعة، العاصمة الاردنية، عمان، متوجهة الى بغداد، لتسـتأنف بذلك رحلات الشركة، بين العاصمتين، بعد توقف دام ثلاثة اشهر.
المدير العام للخطوط الجوية الاردنية سامر المجالي، اعلن ان الرحلة تمت بموافقة لجنة العقوبات التابعة للامم المتحدة.
المجالي اشار ايضا، ان الرحلة القادمة ستكون، يوم الاربعاء المقبل، وان الخطوط الاردنية، ستسير في المستقبل، اربع رحلات جوية اسبوعيا، وذلك في ايام الجمعة والاحد والاثنين والاربعاء.

- نفى العراق، يوم امس الخميس، إتهامات بمحاولته، استيراد مواد ألمانية تدخل في تصنيع مدافع ثقيلة.
بثت ذلك وكالة الانباء العراقية الرسمية، ردا على ناطق باسم الشرطة الالمانية، الذي اعلن الاسبوع الماضي، ان الشرطة، اعتقلت مهندساً المانياً في مدينة مانهايم بتهمة بيعه العراق مواداً ذات استخدامات عسكرية.
وكالة الانباء العراقية، قالت ايضا، ان هذه الادعاءات عارية من الصحة، وانها لا تخدم سوى السياسات الاسرائيلية ضد بغداد.

- وفي اطار ما يتردد عن إحتمالات تعرض العراق الى ضربة عسكرية أميركية،
أفاد مراسل اذاعة العراق الحر، في لندن، ان عراقيين مقيمين في بريطانيا نظمّوا اليوم، تظاهرة أمام السفارة الأميركية، طالبوا فيها الولايات المتحدة بتوجيه ضربة عسكرية ضد الرئيس صدام حسين بهدف إطاحته.

- ذكرت صحيفة ملادا فرونتا دنيس الجيكية، ان الادعاء بوجود، علاقة بين ارهابيي الحادي عشر من ايلول، والسفارة العراقية، في براغ لم يعد قائما.
الصحيفة اوضحت ان المعلومات عن زيارة محمد عطا ولقائه مع الدبلوماسي العراقي، ابراهيم العاني، قد ثبت في الايام الماضية، عدم صحتها، بحسب تعبير الصحيفة الجيكية.

- قالت وكالة فرانس برس للأنباء أن خبراء عراقيين في الشؤون النفطية يعتزمون القيام، بجولة على عدد من الدول الأسيوية والأوروبية في محاولة لتحسين خبراتهم في مجال القطاع النفطي.
فرانس بريس، نقلت عن قحطان حميد جاسم رئيس قسم التصنيع في وزارة النفط العراقية، أن فريقاً من الخبراء العراقيين سيقوم بجولة تشمل روسيا وفرنسا والهند والصين والنمسا.

- أفادت مراسلة اذاعة العراق الحر، في انقرة، ان نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي، ريان كروكر، التقى اليوم، مسؤولين في الخارجية التركية، بحث معهم عددا من المحاور، بينها المعبر الحدودي الثاني، بين العراق وتركيا.
ومن الجدير بالذكر ان الجيش التركي، أعطى اشارات ايجابية، في مجال التعاون مع الولايات المتحدة، في حال قرار واشنطن، توجيه ضربة الى العراق.
ومن جهة اخرى يـُتـوقع ان يصل نائب وزير الدفاع الاميركي، بول ولفوويتز الى انقرة، في الفترة القصيرة المقبلة، لاجراء مباحثات حول قضايا عده، على رأسها القضية العراقية.
هذا وتجدر الاشارة الى ان الوفد الاميركي كان قد زار شمال العراق، والتقى زعماء الاحزاب الكردية، بالاضافة الى مسؤولين في الحركة الديموقراطية الاشورية.

على صلة

XS
SM
MD
LG