روابط للدخول

المرحلة القادمة من الحملة الدولية ضد الارهاب لم تقرر بعد / وفد حكومي امريكي الى كردستان العراق / تفاقم وطأة الجفاف في العراق


- واشنطن لم تقرر بعد المرحلة القادمة من الحملة الدولية لمكافحة الارهاب. - وصل وفد من وزارة الخارجية الأميركية الى كردستان العراق لإجراء مباحثات مع المسؤولين الكرد. - موجة الجفاف الذي يضرب العراق يزيد من وطأة العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد.

- أفادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان وزير الخارجية الاميركي كولن باول، اعلن بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الفرنسي، هوبير فدرين، في مؤتمر صحفي، ان الرئيس الاميركي جورج بوش، لم يتخذ بعد قرارا بشأن المرحلة القادمة من الحملة الدولية لمكافحة الارهاب، ولم تصله لحد الآن أي توصيات بهذا الشأن بما فيها احتمال توجيه ضربة عسكرية الى العراق.
في المقابل، لفتت وكالة اسوشيتد بريس، الى ان إدارة الرئيس جورج بوش ألمحت الى استعدادها نقل الحرب الجارية لمكافحة الارهاب الى العراق بعد إلحاق الهزيمة بحركة طالبان ومنظمة القاعدة في أفغانستان.
في اشارة الى الرسالة التي كانت وجهتها مجموعة من أعضاء الكونغرس الأميركي الى الرئيس بوش حضّوه فيها على إطاحة صدام حسين.

- وصل وفد من وزارة الخارجية الأميركية الى كردستان العراق لإجراء مباحثات مع المسؤولين الكرد.
أفادت بذلك وكالة اسوشيتد برس للأنباء، الى اوضحت ان نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي، لشؤون الشرق الأدنى، ريان كروكر، يرأس الوفد، الذي يقوم بأول زيارة الى المنطقة الكردية منذ شهر شباط في العام الماضي.
الوكالة نسبت، الى الناطق بإسم الخارجية الأميركية فيليب ريكر، أن الهدف الرئيسي من الزيارة هو التأكيد مجددا على دعم واشنطن لجماعات المعارضة العراقية،
بالاضافة الى التوسط بين الأحزاب الكردية المتنافسة، والتأكد من تدفق المواد الغذائية الى المنطقة في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
في السياق ذاته، نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن سالم الكبيسي، وهو عضو بارز في البرلمان العراقي، اتهامه الولايات المتحدة، بالتدخل في الشؤون الداخلية للعراق، وذلك بارسالها وفدا رفيع المستوى، الى كردستان العراق.
الكبيسي الذي يترأس لجنة العلاقات الدولية، في البرلمان العراقي، وصف توجه الوفد الاميركي الى شمال العراق يشكل انتهاكا لكل الاتفاقيات الدولية، بحسب ما اوردته وكالة فرانس برس للانباء.

- أعلن مدير المؤسسة للآبار الارتوازية في العراق، محمد ضاري الشبلي، ان موجة الجفاف التي تضرب العراق، دفع بالمؤسسة الى حفر مئات الآبار الارتوازية، لتوفير المياه اللازمة للري.
نقلت ذلك وكالة فرانس للانباء، عن مجلة الف باء الاسبوعية الرسمية العراقية. مضيفة ان الجفاف، الذي يضرب البلاد منذ اربع اعوام، يزيد من وطأة العقوبات الاقتصادية المفروضة على العراق.
ومن الجدير بالذكر ان موجة الجفاف، ادت الى انخفاض نسبة المياه، في نهري دجلة والفرات بمعدل خمسة واربعين في المئة عام تسعة وتسعين وتسعمئة والف.

على صلة

XS
SM
MD
LG