روابط للدخول

اجتماع غير معلن في الدوحة / باول يتهم العراق بدعم منظمات ارهابية / وفد شعبي الى شمال العراق لتفعيل دعوة صدام الى الحوار


ولاء صادق - اجتماع غير معلن في الدوحة يضم وزراء خارجية قطر وعُمان والعراق. - بوش يمهد للمرحلة الثانية من الحرب، وباول يتهم العراق بدعم منظمات ارهابية. - وفد شعبي يضم شخصيات كردية وعربية مستقلة الى شمال العراق لتفعيل دعوة صدام الى الحوار. - وفد من حزب طالباني الى طهران لتطوير العلاقات التجارية. - طيار عراقي يقصف معسكرا ويقتل ويجرح 42 شخصا. - صدام يذكّر العشائر والمحافظين بما جرى بعد وقف النار في عام 1991.

مستمعينا الكرام..
هذه ولاء صادق تحييكم وتقدم لكم عرضا للشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم، ويشارك في الاعداد والعرض مراسلو اذاعتنا: أحمد الركابي في لندن، وحازم مبيضين في عمان، وأحمد رجب في القاهرة، وعلي الرماحي في بيروت.

--- فاصل ---

هذه أولا بعض العناوين:
- اجتماع غير معلن في الدوحة يضم وزراء خارجية قطر وعُمان والعراق.
- باول في انقرة: لا قرار حاليا بتوسيع نطاق الحرب الى العراق.
- بوش: قد نستخدم القوة في أماكن أخرى غير أفغانستان، وعلى صدام أن يقبل بعودة المفتشين.
- بوش يمهد للمرحلة الثانية من الحرب، وباول يتهم العراق بدعم منظمات ارهابية.
- سترو يحض على مواجهة تهديد الاسلحة العراقية.
- بغداد تتمسك ببرنامج النفط للغذاء.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
وفيما يلي عناوين تتعلق بالشأن العراقي الداخلي:
- وفد شعبي يضم شخصيات كردية وعربية مستقلة الى شمال العراق لتفعيل دعوة صدام الى الحوار، ووفد من المؤتمر الوطني يزور بروكسيل.
- وفد من حزب طالباني الى طهران لتطوير العلاقات التجارية.
- شركة ايرانية بدأت ربط شبكة كهرباء في بلدة سوران العراقية.
- العراق يدرس حقوقه التاريخية في دجلة والفرات.
- مصر تشارك في معرض لاعادة الاعمار في العراق.
- موجة هجرة جديدة في العراق تقابلها صعوبات ومخاطر في تركيا.
- طيار عراقي يقصف معسكرا ويقتل ويجرح 42 شخصا، وصدام أشرف على التحقيق.
- صدام يذكّر العشائر والمحافظين بما جرى بعد وقف النار في عام 1991.
- المجلس الاسلامي الاعلى يطالب صدام بالتنحي، والوفاق الاسلامي يدعو لحكومة عراقية موسعة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
بعد قراءة العناوين نستمع الان الى مراسلينا في عدد من العواصم يعرضون للشأن العراقي كما تناولتها صحف عربية.
هذا حازم مبيضين من عمان:

(رسالة عمان)

--- فاصل ---

ومن عمان الى بيروت ومراسلنا فيها علي الرماحي:

يستمر موضوع الضربة الأميركية للعراق، مهيمناً على الاهتمامات العراقية للصحف اللبنانية، وفي السفير اليوم يكتب وديع الخازن، قائلاً:
إن تيار الصقور في الادارة الأميركية يرى أن الدول الخليجية وأكثرية الدول العربية، ما عدا سوريا، لن تتجاوز في معارضتها الضربة الأميركية، البيانات اللفظية، خاصة إذا ما رأت أن النظام العراقي في طريقه إلى السقوط.
يضيف الكاتب: وفي حال تبنت الادارة الأميركية طرح الصقور، وشنت الحرب على النظام العراقي، فان أبرز نتائج هذه الحرب ستكون تعزيز المعارضة في العراق، وتأهيلها لاستلام الحكم، كما حصل في أفغانستان. يستطرد الكاتب بالقول أن فرصة مماثلة للادارة الأميركية لن تتوفر بعد الآن، خصوصاً في ظل تأييد غالبية الأميركيين للحرب، في ظل التواجد العسكري الأميركي الكبير في منطقة الشرق الأوسط.
يختم وديع الخازن في السفير بالقول: إن صقور الادارة الأميركية يرون أن التغيير الديمغرافي في المنطقة العربية والمرتبط عضوياً بانشاء أنظمة انتخابية، سينطلق من العراق.
صحيفة المستقبل كتبت تقول أنه على الرغم كثرة الملفات التي حملها وزير الخارجية الأميركي كولن باول معه إلى أنقرة، إلا أن الجميع أبدوا اهتماماً بالغاً بالموضوع العراقي أكثر من الملفات الأخرى التي بحثها باول مع المسؤولين الأتراك.
تضيف الصحيفة، أن الاهتمام التركي بالملف العراقي يعود إلى أكثر من سبب، خصوصاً بعد أن تكررت تصريحات المسؤولين الأميركيين خلال الشهرين المنصرمين حول ضرورة التخلص من الرئيس العراقي صدام حسين، وهو ما أدى خلال الفترة الأخيرة إلى ردود فعل مختلفة في أنقرة التي لم تخف قلقها وتخوفها من مثل هذا التطور المجهول النتائج على ما يقول المسؤولون الأتراك الذين يعتبرون دائماً أنهم لا ولن يقلبوا بأي كيان كردي مستقل في الشمال العراقي قد يعلنه الأكراد مع انفجار الوضع الأمني والعسكري والسياسي في بغداد إثر الضربة الأميركية التي يجري الحديث عنها.
تختم المستقبل بالقول: لا يملك الأتراك المزيد من الأوراق في مساوماتهم مع واشنطن، خصوصاً في هذه المرحلة التي تحتاج فيها تركيا إلى مساعدات مالية عاجلة من صندوق النقد الدولي الذي لا يحرك ساكناً إلا بإشارة من واشنطن والعواصم الأوروبية.
علي الرماحي – بيروت.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
نبقى في المنطقة مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب:

(رسالة القاهرة)

--- فاصل ---

اذاعة العراق الحر في براغ.
مستمعينا الكرام..
هذا أخيرا مراسلنا في لندن أحمد الركابي في عرض لصحف عربية دولية تصدر في العاصمة البريطانية.

تصريحات الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش التي حذر فيها النظام العراقي مجددا من عدم السماح بعودة المفتشين الدوليين واعلانه ان القوات الاميركية قد تتدخل في مكان آخر غير افغانستان، وكذلك الزيارة التي قام بها وزير الخارجية الاميركي كولن باول الى انقرة يوم امس كانت محط اهتمام ابرز الصحف العربية الصادرة هذا اليوم في لندن. ونقلت هذه الصحف توضيح باول ان لا وجود لخطة اميركية في الوقت الحاضر لضرب العراق فيما لاحظت صحيفة الحياة تراجع الحكومة البريطانية عن معارضتها لخطوة في هذا الاتجاه. وقالت الصحيفة إن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو حذر من ان انتاج العراق اسلحة دمار شامل يشكل تهديدا بالغ الخطورة للأمن الدولي، وحض على عمل بهذا الصدد. كما تضمنت الحياة عناوين تقول: بغداد تتمسك ببرنامج "النفط للغذاء" – وفد شعبي يضم شخصيات كردية وعربية الى شمال العراق لتفعيل دعوة صدام الى الحوار – وفد من "المؤتمر الوطني" يزور بروكسل – وفد من حزب طالباني الى طهران لتطوير العلاقات التجارية. وفي عاموده اليومي (عيون وآذان) رأى جهاد الخازن ان انصار اسرائيل في الولايات المتحدة يسعون الى ضرب العراق وانهم يبحثون عن مبرر لقيام بهذا العمل.
وفي تقرير لها من اربيل ذكرت صحيفة الزمان أن تسعة جنود عراقيين لقوا مصرعهم فيما اصيب 15 آخرون بجروح بعد ان سقطت قنبلة من طائرة عراقية مقاتلة كانت تقوم بالتدريب قرب مطار الحبانية غرب بغداد. وتقول الصحيفة إنه قد تم فتح تحقق موسع حول ظروف سقوط القنبلة، وعما اذا كان الحادث متعمدا لا سيما ان بيوت الرئيس العراقي تقع على بعد حوالي 50 كيلومترا من مطار الحبانية. واضافت الصحيفة ان الرئيس العراقي اشرف بنفسه على التحقيق. وفي صفحتها الثانية المخصصة للشأن العراقي طالعتنا الزمان بعناوين تقول: صدام للعشائر والمحافظين: تذكروا ما جرى بعد وقف اطلاق النار عام 1991- المجلس الاعلى يطالب صدام بالتنحي والوفاق الاسلامي يدعو لحكومة عراقية موسعة – ميات: برنامج النفط مقابل الغذاء اسهم في توفير بعض الحاجات الاساسية- شركة ايرانية بدأت ربط شبكة كهرباء في بلدة سوران العراقية – السلطات العراقية تنفذ حكم الاعدام بسجناء بعد إخلاء سبيلهم- مصر تشارك في معرض لاعادة الاعمار في العراق- العراق يؤكد حقوقه التاريخية في دجلة والفرات- امريكي يقاضي طالبان والعراق بسبب مقتل زوجته في تفجيرات نيويورك- موجة هجرة جديدة من العراق تقابلها صعوبات ومخاطر في تركيا. كما تضمنت الزمان مقالا لعلي السوداني تحت عنوان (التلفزيون العراقي يلتحق بالمعارضة)، وآخر لعبد الزهرة الركابي حذر فيه من توسيع الحرب ضد الارهاب لتشمل العراق.
اما صحيفة الشرق الاوسط فقد انفردت بتقرير ذكر ان اجتماعا غير معلن عقد في الدوحة يوم أمس بين وزراء خارجية قطر وعمان والعراق. ونسبت الصحيفة الى مصادر وصفت بالموثوقة قولها إن هذا الاجتماع الثلاثي له صلة بالتطورات السياسية الجارية على الساحة الافغانية وحرب الارهاب والوضع في العراق بصفة خاصة والوضع في الشرق الاوسط وعملية السلام بصفة عامة. وذكرت الصحيفة في تقرير آخر ان ارتفاع اسعار السيارات يشغل بال الناس في العراق.
ونقرأ في القدس العربي ان اكراد العراق متخوفون من هجوم اميركي ضده، اضافة الى تقرير آخر تحت عنوان (الاعلام الامريكي تخلى عن اخلاقيات التغطية وخلق حالة هوس حقيقي بتوجيه ضربة للعراق).

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
قدمنا لحضراتكم عرضا للشأن العراق كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم. هنا اذاعة العراق الحر من براغ، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG