روابط للدخول

هجمات إسرائيلية على اهداف امنية فلسطينية / استمرار قصف قندهار / وزير الخارجية الاميركي يطالب بالتشدد في مواجهة الارهاب


- القوات الاسرائيلية تشن سلسلة هجمات على اهداف امنية فلسطينية، وعرفات يتهم شارون، بإعاقة اجراءاته التي تهدف الى ملاحقة الارهابيين على الاراضي الفلسطينية. - الطائرات الاميركية تواصل قصفها لمدينة قندهار، وانباء غير مؤكدة عن مقتل المساعد المالي، لاسامة بن لادن. - وزير الخارجية الاميركي، يطالب الدول الاعضاء في منظمة الامن والتعاون الاوروبي، التشدد في مواجهة الارهاب.

- شنت القوات الاسرائيلية، اليوم الثلاثاء، سلسلة هجمات داخل مناطق السلطة الفلسطينية، طالت العديد من المنشآت والمقرات الامنية، التابعة للسلطة الفلسطينية.
وكالات الانباء افادت، ان المروحيات الاسرائيلية، قصفت بناية للشرطة الفلسطينية، تقع على بعد امتار من مقر رئيس السلطة ياسر عرفات، في مدينة رام الله.
مسؤولون فلسطينيون، اكدوا لوكالات الانباء، ان عرفات، كان في مقره الرسمي، ساعة وقوع القصف، ولكنه لم يصب بأي أذى.
المروحيات الاسرائيلية، قصفت ايضا، اهدافا فلسطينية، في مدينة سالفت، وطول كرم في الضفة الغربية.
بالاضافة الى مقرات للامن الفلسطيني، في مدينة غزه، ومخيما للاجئين في خان يونس.
وتجدر الاشارة الى ان الهجمات الاسرائيلية، جاءت بعد ساعات من اتهام الحكومة الاسرائيلية، ياسر عرفات، بدعمه للارهاب.
رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شارون، حــمّــل في خطاب تلفزيوني، بث في وقت متأخر من يوم امس الاثنين، حــمّــل عرفات، مسؤولية الاحداث الاخيرة، ومتهما رئيس السلطة الفلسطينية، بانه اختار استراتيجية الارهاب.
وفي المقابل، اتهم عرفات، رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، بانه قرر تصعيد التحرك العسكري الاسرائيلي، بهدف نسف جهود السلطة الفلسطينية التي تــبــذل لوقف النشاطات الارهابية للاسلاميين الفلسطينيين.
جاء ذلك في لقاء اجرته شبكة سي ان ان الاخبارية الاميركية، مع عرفات في رام الله، ظهر اليوم الثلاثاء، ذكر فيه، ان شارون لا يريد لعرفات النجاح في اجراءاته، ولذلك بدء بتصعيد الحملة ضد الشعب والمدن والمؤسسات الفلسطينية، حسب تعبير عرفات.

- أفادت تقارير غير مؤكدة، ان مقاتلين، من عشائر جنوب افغانستان، أصبحوا على مقربة من مدينة قندهار المعقل الاخير لحركة طالبان.
وكالات الانباء، نقلت عن المتحدث باسم، احد الزعماء العسكريين البشتون حامد قرضاي، ان مقاتلين من العشائر الافغانية، سيطروا ليلة امس، على مدينة، شاه والي كوت، التي تقع على بعد ثلاثين كيلومترا الى الشمال من قندهار.
وفي السياق ذاته أفادت وكالة الانباء الاسلامية الافغانية، ان الطائرات الاميركية، واصلت قصفها لمدينة قندهار في وقت مبكر من صباح اليوم، واستهدفت مطار قندهار، واهدافا اخرى في جبال تقع جنوب المدينة.
الوكالة الافغانية، افادت ايضا، ان القصف شمل مخابئ وكهوفا في جبال تورا بورا، يُـعـتـقـد انها تستخدم من قبل أسامة بن لادن وافراد تنظيم شبكة القاعدة.
على الصعيد آخر، اعلن القائد العسكري لولاية ننكرهار، حاجي محمد زمان، ان المسؤول المالي لاسامة بن لادن، ويدعى علي محمود، قد قتل في غارة اميركية، على بلدة ووشنوي، بالقرب من جبال تورا بورا. لكن جهة مستقلة لم تؤكد صحة هذا الخبر.

- حــث وزير الخارجية الاميركي، كولن باول، اليوم الثلاثاء، الدول الاعضاء في منظمة الامن والتعاون الاوروبي، على اتخاذ اجراءات صارمة لمواجهة الارهاب، وفرض رقابة مشددة، على العمليات المالية، بهدف قطع الطريق امام تدفق الاموال، الى المنظمات الارهابية.
باول قال ايضا، لوزراء دول منظمة الامن والتعاون الاوروبي، ان الخمسة والخمسين دولة، الاعضاء في المنظمة، قادرة، ويجب عليها، ان توقف كارثة الارهاب، مُـرحبا بالإجراءات التي اتفق عليها وزراء الخارجية، بهذا الشأن.
وزير الخارجية الاميركي، عرض ايضا، استعداد الولايات المتحدة، تقديم الدعم والتدريب، للدول الاخرى، لمساعدتها في قطع طرق تدفق الاموال الى المنظمات الارهابية.
وتجدر الاشارة، الى ان باول، وصل بوخارست، اليوم، حيث يــنهي وزراء خارجية دول منظمة الامن والتعاون الاوروبي، اجتماعات استمرت مدة يومين. وسيواصل جولته الدبلوماسية، في عدد من الدول الاوروبية ودول اسيا الوسطى.

- اعلن مبعوث الامم المتحدة الخاص، بملف قــبرص، الفارو دي سوتو، ان الرئيس القبرصي كلافكوس كليريدس، وزعيم القبارصة الاتراك رؤوف دنكتاش، اتفقا اليوم الثلاثاء على اجراء مفاوضات مباشرة، في منتصف شهر كانون الثاني من العام المقبل، في قبرص.
جاء هذا الاعلان، في بيان رسمي تلاه مبعوث الامم المتحدة، في ختام الاجتماع الذي عقد صباح اليوم، في مقر البعثة الدولية، عند الحد الفاصل بين شطري العاصمة نيقوسيا.
وتجدر الاشارة، الى ان قبرص، قـُـســمت عام اربعة وسبعين، وتسعمائة والف، إثر اجتياح تركيا، لجزئها الشمالي، ردا على انقلاب لم يدم طويلا، قامت به مجموعة عسكرية، طالبت بانضمام الجزيرة الى اليونان.

- اجتمع الرئيس الاميركي، جورج بوش، في وقت متأخر من يوم امس، في واشنطن، مع رئيس الوزراء السويدي، يوران بيترشون.
وكالات الانباء، نقلت عن الناطق باسم البيت الابيض، شون ماك كورماك، ان الطرفين، تناولا في الاجتماع، الحرب في افغانستان، والحملة الدولية لمكافحة الارهاب، بقيادة الولايات المتحدة.
ماك كورماك، اضاف ايضا، ان بوش وبيترشون، تناولا في الاجتماع، المشاريع المطروحة، بشأن اعادة البناء في افغانستان. الى ذلك اشار الناطق باسم البيت الابيض، ان الرئيس الاميركي، ورئيس الوزراء السويدي، أبديا دعمهم لتطور العلاقات بين روسيا وكل من الاتحاد الاوروبي، وحلف شمال الاطلسي.

على صلة

XS
SM
MD
LG