روابط للدخول

استمرار محادثات الفصائل الأفغانية / وزير الخارجية الأميركي في جولة على أوربا وآسيا الوسطى / إسرائيل تطوق مدينتين فلسطينيتين


نشرة الأخبار العالمية التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وهذه أبرز عناوينها: - محادثات الفصائل الأفغانية تدخل مرحلة حاسمة فيما يستمر القصف الجوي الأميركي لمواقع طالبان في مدينة (قندهار). - وزير الخارجية الأميركي يبدأ الاثنين جولة على أوربا وآسيا الوسطى لأجراء محادثات تتركز على الحرب الدولية ضد الإرهاب. - قوات إسرائيلية تطوق مدينتين فلسطينيتين في الضفة الغربية.

- دخلت محادثات الفصائل الأفغانية التي تجرى برعاية الأمم المتحدة دخلت مرحلة حاسمة السبت في الوقت الذي يواجه التحالف الشمالي بزعامة الرئيس السابق (برهان الدين رباني) ضغوطا دولية لتسوية مسألة الإدارة المستقبلية المؤقتة لأفغانستان.
(رباني) شدد في (كابل) أمس على أهمية اتخاذ القرارات الرئيسية حول هذه الإدارة في أفغانستان نفسها. وقد أثار هذا الموقف قلقا في شأن تقدم المحادثات في بون.
فئات أخرى أعلنت رفضها طلب التحالف الشمالي إرجاء تسمية مرشحي هيئتين مؤقتتين، إحداهما تنفيذية والأخرى شبه تشريعية، لفترة عشرة أيام.
وأفيد بأن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى أفغانستان، الأخضر الإبراهيمي، أجرى مكالمة هاتفية مع (رباني) حثه فيها على إبداء المرونة.
كبير مبعوثي التحالف الشمالي إلى المحادثات، يونس قانوني، هدد بعقد صفقة مع الفصائل الأخرى دون انتظار موافقة (رباني). وأضاف أنه سوف يسعى نحو الحصول على تأييد شعبي لمثل هذا الاتفاق في حال عدم قيام (رباني) بتقديم لائحة بأسماء المرشحين لعضوية الإدارة المؤقتة.

- على صعيد القتال، قصفت طائرات أميركية السبت مواقع ميليشيا طالبان حول معقلها الأخير في (قندهار). هذا فيما تمركز آلاف من مقاتلي القبائل الأفغانية ومئات من الجنود الأميركيين على مسافة قريبة من المدينة.
وصرح أحد زعماء قبائل البشتون، (أحمد كرزاي)، بأن الغارات الجوية الكثيفة مستمرة على طول الطريق المؤدية من (قندهار) إلى الحدود الباكستانية، جنوب شرقي البلاد. وأضاف أن مقاتلات أميركية تقصف مواقع طالبان في (تختة بل بوست) التي تبعد نحو خمسة وأربعين كيلومترا عن (قندهار).
وفي تصريحات أدلى بها لوكالة الصحافة الإسلامية الأفغانية التي تتخذ باكستان مقرا، أفاد سفير طالبان السابق لدى باكستان (عبد السلام ضعيف) بوقوع اشتباكات حول (تختة بل بوست). لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.
أنباء أفادت بأن أكثر من ألف عسكري أميركي بقوا في حالة تأهب السبت في قاعدة صحراوية قريبة. وصرح ناطق باسم مشاة البحرية الأميركية لم تعرف هويته بأن هذه القوات لم تنفذ حتى الآن أي هجوم عسكري كبير عبر خطوط (قندهار).
فيما نقلت وكالة الصحافة الإسلامية الأفغانية عن (ضعيف) قوله إن المرشد الأعلى لطالبان (ملا محمد عمر) أمر رجاله بالبقاء في (قندهار) والقتال حتى الموت.

- من المقرر أن يبدأ وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) بعد غد الاثنين جولة تستغرق تسعة أيام يزور خلالها دولا في أوربا وآسيا الوسطى.
مسؤولون أميركيون ذكروا أن محادثاته يتوقع أن تتركز على الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإرهاب، إضافة إلى التحديات الفورية وبعيدة الأمد لمهمة إعادة بناء أفغانستان في مرحلة ما بعد طالبان.
(باول) يستهل جولته الاثنين بحضور اجتماع في بوخارست/رومانيا لمنظمة الأمن والتعاون في أوربا. ثم ينتقل إلى بروكسل لحضور اجتماعات في مقر حلف شمال الأطلسي قبل أن يتوجه إلى تركيا وأوزبكستان وقرغيزستان وكازاخستان وروسيا.
وزير الخارجية الأميركي سيزور أيضا ألمانيا وبريطانيا وفرنسا قبل ختام جولته في الحادي عشر من الشهر الحالي.

- في العاصمة الأميركية واشنطن، بدأ عمال برش أحد الغازات المطهرة في مبنى تابع لمجلس الشيوخ الأميركي وذلك في محاولة للقضاء على بقايا عصيات الأنثراكس.
يذكر أن خمسين من الأعضاء المائة في مجلس الشيوخ اضطروا إلى الانتقال مع موظفيهم إلى مكاتب مؤقتة إثر وصول رسالة تحتوي على عصيات الأنثراكس القاتلة إلى زعيم الأغلبية السيناتور (توم داشل) في شهر تشرين الأول الماضي.
عملية تبخير المبنى بدأت في وقت مبكر السبت. وصرح مدير مركز السيطرة على الأمراض (جيفري كوبلان) بأن من غير المحتمل أن يتمكن العمال من إزالة جميع بقايا الأنثراكس. لكن المبنى التابع لمجلس الشيوخ الأميركي لن يعاد افتتاحه ما لم يشعر الموظفون والزوار بأنه مكان آمن.
إصابات الجمرة الخبيثة في الولايات المتحدة أسفرت عن خمس وفيات منذ بدء سلسلة الرسائل البريدية الملطخة بالأنثراكس في تشرين الأول الماضي.

- أحكمت قوات إسرائيلية السبت تطويق مدينتي جنين ونابلس في الضفة الغربية.
ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن وزير الدفاع (بنيامين بن أليعيزر) إنه اتخذ القرار لاعتباره هاتين المدينتين "وكرين للإرهاب"، بحسب تعبيره.
مسؤولون أمنيون إسرائيليون ذكروا أن القوات المتمركزة حول جنين موجودة في منطقة تخضع إداريا للسيطرة الفلسطينية.
ويأتي هذا الإجراء إثر أسبوع من العنف المستمر الذي أسفر عن مقتل سبعة فلسطينيين وسبعة إسرائيليين. وفي آخر حادث، أدى هجوم انتحاري يوم الخميس الماضي إلى مقتل ثلاثة إسرائيليين وفلسطيني واحد.
رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) يقوم حاليا بزيارة إلى الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يجري محادثات مع الرئيس جورج دبليو بوش يوم الاثنين القادم.

على صلة

XS
SM
MD
LG