روابط للدخول

أوضاع الاقتصاد العراقي في ظل العقوبات الدولية / قضايا المياه بين العراق وسوريا / مستقبل التعاون التجاري بين بغداد والقاهرة


ناظم ياسين مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن مقابلة مع خبير في الشؤون الاقتصادية العربية يتحدث فيها عن أوضاع الاقتصاد العراقي في ظل استمرار العقوبات الدولية، إضافة إلى مستقبل التعاون التجاري بين بغداد والقاهرة. كما سنستمع إلى رسالة صوتية من دمشق عن محادثات الشؤون المائية بين العراق وسوريا.

أكد خبير اقتصادي عربي أن القطاع النفطي يسيطر على نسبة خمسة وتسعين في المائة من الاقتصاد العراقي.
وفي مقابلة خاصة مع إذاعة العراق الحر، ذكر الخبير المصري في الشؤون الاقتصادية العربية (محمد خراجة) أن بغداد بدأت تواجه المشاكل الاقتصادية أثناء سنوات الحرب مع إيران في عقد الثمانينات.
ونتيجة للنفقات المالية الهائلة بين عامي 1980 و1988، تراكمت على العراق ديون خارجية تقدر بنحو مائة مليار دولار أثناء تلك الفترة فقط.
الخبير المصري (محمد خراجة) تطرق أيضا إلى مستقبل التبادل التجاري بين بغداد والقاهرة في ضوء توقيع البلدين على اتفاقية منطقة التجارة الحرة بينهما ومنح شركات مصرية عقودا لتصدير سلع إلى العراق بموجب برنامج (النفط مقابل الغذاء) الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.
وفيما يلي نستمع إلى المقابلة التي أجراها مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) مع الخبير الاقتصادي (محمد خراجة).

(نص المقابلة ضمن رسالة القاهرة الصوتية)

--- فاصل ---

تناولت المحادثات التي أجراها وزير الري العراقي في دمشق التصورات العراقية – السورية المشتركة للوضع المائي للعام الحالي، وحجم الموارد المائية للبلدين، إضافة إلى موضوع إحياء نشاط اللجنة العراقية – السورية – التركية المشتركة بغية استئناف البحث في تقسيم مياه نهري دجلة والفرات بين الدول الثلاث وفقا لأحكام القانون الدولي.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة السورية رزوق الغاوي.

(رسالة دمشق)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من برنامج (التقرير الاقتصادي).
إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG