روابط للدخول

التجارة التركية عبر الحدود العراقية


سعادت أوروج - أنقرة اعلن وزير الدولة التركي لشؤون الجمارك محمد كيتشيتشلر أن شراء المنتوجات النفطية التي تدخل البلاد عبر الحدود من العراق، خطوة غير منطقية من شأنها أن تلحق الضرر بتركيا.

لكن الوزير التركي اعتبر في تصريحات الى الصحفيين أمس، الثلاثاء، أنه لا يملك بديلا من ذلك، وقال: يمكن اتخاذ خطوات اخرى بعد أن يعود العراق الى الاسرة الدولية، على حد تعبيره. واستشهد بمقولة شعبية تركية مفادها أن الجار السيء يلحق الضرر بسبع مناطق.
المسؤول التركي قال ايضا ان الحكومة العراقية تمتنع عن تزويد المناطق الخاضعة لسلطة الحزب الديموقراطي الكردستاني في شمال العراق بالوقود، الأمر الذي يؤثر سلبا في التجارة التركية عبر الحدود.
وزاد كيتشيتشلر أن العراق يتحمل معظم المسؤولية عن العراقيل الناشئة امام هذه التجارة. وأوضح ان العراق يستوفي ثمانية دولارات وأكثر عن كل برميل من الوقود، وتدفع تركيا الى الحزب الديموقراطي ضريبة بين اربعة الى خمسة دولارات عن كل برميل يمر عبر مناطقه. وأكد كيتشيتشلر انه كان سيدفع أقل الى العراق لو كان الامر في يده. لكنه اقر بصعوبة تغيير الوضع، مضيفا ان ثلاثة آلاف شاحنة تمر عبر نقطة الخابور الحدودية.
يشار الى ان تجارة الوقود غير الشرعية عبر الحدود توفر ربحا كبيرا لا للحزب الديموقراطي الكردستاني فحسب، بل لكثيرين من السكان في جنوب شرقي تركيا ايضا.

على صلة

XS
SM
MD
LG