روابط للدخول

قصف موقع عسكري عراقي / صيغة جديدة لـ (النفط مقابل الغذاء) / تحذير أميركي للعراق / إسرائيل تؤيد ضرب العراق / مهاجرون عراقيون يطالبون بتحسين أوضاعهم في قبرص


- مقاتلات أميركية وبريطانية تقصف موقعا عسكريا في جنوب العراق. - اتفاق روسي أميركي على صيغة جديدة لتمديد برنامج (النفط مقابل الغذاء). - حمل الرئيس بوش الرئيس العراقي عواقب عدم سماحه بعودة المفتشين الدوليين الى بغداد. - الولايات المتحدة تدرس إمكان تأخير اقتراحها الخاص بتسهيل تدفق السلع المدنية الى العراق مع تشديد القيود على دخول المواد العسكرية. - أعلنت إسرائيل أنها ستؤيد ضربات جوية أميركية على الأسلحة المحظورة في العراق. - مهاجرون عراقيون يضرمون النار في مبنى داخل قاعدة عسكرية بريطانية في قبرص وطالبوا بتحسين شروط منح اللجوء وأحوال المعيشة.

- ذكر الجيش الأميركي أن مقاتلات أميركية وبريطانية قصفت الثلاثاء موقعا عسكريا في جنوب العراق ردا على تهديدات تعرضت لها طائرات التحالف التي تفرض الحظر الجوي في المنطقة. ونقلت وكالة (أسوشييتدبرس) عن ناطق عسكري أميركي في الرياض أن المقاتلات هاجمت موقعا للقيادة والسيطرة في محافظة الناصرية، وعادت بسلام إلى قاعدتها. هذا ولم يصدر العراق بيانا حول هذا الهجوم.

- أفادت وكالة (انترفاكس) الروسية للأنباء الثلاثاء بأن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا على التوصل إلى صيغة لتمديد برنامج (النفط مقابل الغذاء) بإشراف الأمم المتحدة طالما استخدمت عائداته لتمويل الإغاثة الإنسانية.
ونقلت الوكالة عن نائب وزير الخارجية الروسي (سرغي أورجونكدزة) أن موسكو وواشنطن سوف تتفاوضان على مسودة مشروع قرار في هذا الشأن بحلول نهاية الأسبوع الحالي.

- حذّر الرئيس الأميركي (جورج دبليو بوش) الرئيس العراقي صدام حسين من أنه سيتحمل المسؤولية إذا لم يسمح بعودة المفتشين الدوليين الى بغداد للتأكد من مسألة أسلحة الدمار الشامل العراقية.
وكالة (فرانس برس) نسبت الى الرئيس بوش في رده على سؤال حول النتائج المحتملة لرفض الرئيس العراقي السماح بعودة المفتشين، أن صدام حسين سيرى ما سنفعله،بحسب تعبيره. الوكالة لفتت الى أن ملاحظات الرئيس بوش جاءت في الوقت الذي إزدادت التكهنات بإحتمال تعرض العراق الى ضربة عسكرية في إطار الحرب الدولية على الإرهاب.

- نقلت وكالة رويترز عن مصادر ديبلوماسية في الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة تدرس إمكان تأخير اقتراحها الخاص بتسهيل تدفق السلع المدنية الى العراق مع تشديد القيود على دخول المواد العسكرية.
المرحلة الحالية من مذكرة التفاهم ستنتهي يوم الجمعة المقبل. ونسبت
الوكالة الى ديبلوماسيين أميركيين أن واشنطن اقترحت على الدول
الأعضاء الاساسية في الأمم المتحدة تجديدها لمدة أقصاها نهاية اذار المقبل.

- أعلنت إسرائيل أنها ستؤيد ضربات جوية أميركية على الأسلحة المحظورة في العراق على اعتبار أن ضربات كهذه هي جزء من الحرب ضد الارهاب على رغم إحتمالات الرد العراقي عليها.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن نائب قائد الجيش الاسرائيلي (موشيه أيالون) قوله إن مصانع الاسلحة العراقية تشمل معامل يشتبه في أنها تنتج صواريخ أرض أرض أو أية أسلحة أخرى للدمار الشامل، مرجحاً في الوقت نفسه أن تؤدي الضربات الجوية الأميركية ضد العراق الى لجوء بغداد للرد على اسرائيل كما فعلت في عام 1991 حينما أطلقت تسعة وثلاثين صاروخ أرض-أرض على الدولة العبرية.

- قام نحو عشرين من المهاجرين العراقيين غير القانونيين الثلاثاء بإضرام النار في مبنى داخل قاعدة عسكرية بريطانية في قبرص وطالبوا بتحسين شروط منح اللجوء وأحوال المعيشة. ونقلت وكالة (فرانس برس) عن ناطق باسم القاعدة أن العراقيين هددوا بالقيام بأعمال أخرى في حال عدم الاستجابة لمطالبهم، بحسب تعبيره. الوكالة أشارت إلى قول المهاجرين إنهم هربوا من اضطهاد النظام العراقي ويخشون إعادتهم إلى العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG