روابط للدخول

قوات أميركية برية في أفغانستان / الاستعداد لمحادثات السلام الأفغانية / هجوم انتحاري فلسطيني / مطالبة بنشر مراقبين دوليين في الأراضي المحتلة


ناظم ياسين موجز نشرة الأخبار العالمية التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - وصول مئات من القوات البرية الأميركية إلى مطار قرب مدينة (قندهار) جنوب أفغانستان. - مبعوثون من الوفود المشاركة في محادثات السلام الأفغانية يصلون إلى بون/ألمانيا. - هجوم انتحاري فلسطيني عند معبر بين قطاع غزة وإسرائيل. - السعودية والسلطة الفلسطينية تطالبان بنشر مراقبين دوليين فورا في الأراضي المحتلة.

- تم نقل مئات من القوات البرية الأميركية جوا إلى مطار قرب المعقل الرئيس لميليشيا طالبان في (قندهار)، جنوب أفغانستان.
وذكر مسؤولون عسكريون أميركيون أن عناصر مشاة البحرية (المارينز)، الذين نقلوا على متن مروحيات ليل أمس، سيتم تعزيزهم بمئات آخرين من السفن الأميركية في بحر العرب.
في غضون ذلك، تفيد أنباء باندلاع قتال عنيف في مدينة (سبين بولداك) الحدودية جنوب غربي البلاد. وذكرت وكالة رويترز أن نحو سبعمائة من المقاتلين التابعين لزعيم قبائل (أشاكزاي) "حاج إبراهيم" عبروا الحدود الباكستانية الأفغانية، وهم ينسقون الآن مع قوات بإمرة قائد المجاهدين السابق في (قندهار) "غول آغا".
القوات المناوئة لطالبان أعربت في وقت سابق عن أملها بالتوصل السريع إلى اتفاق استسلام مع الميليشيا الموجودة في المدينة.
وفي تطورات أخرى، أعلن التحالف الشمالي الاثنين استيلاء قواته على مدينة (قندوز)، آخر معقل لطالبان في شمال أفغانستان.

- أسرى من مقاتلي طالبان استمروا اليوم في تمردهم العنيف في قلعة (جانغي) التي يحتجزون داخلها. وصرح أحد قادة التحالف الشمالي (شجان الدين) بأن التمرد أسفر منذ بدئه يوم أمس عن مقتل ما لا يقل عن أربعمائة من الأسرى. فيما قدر أحد جنود التحالف الذين قاتلوا لإخماد التمرد قدر عدد الذين ما يزالون على قيد الحياة بمائة أسير من قوات طالبان. لكن هذه الأعداد غير مؤكدة.
مسؤولون من البنتاغون أكدوا قيام طائرات أميركية بقصف جزء من القلعة حيث يحتجز الأسرى. لكنهم نفوا تقارير أفادت بمقتل أحد العسكريين الأميركيين.
وكان هؤلاء الأسرى استسلموا لقوات التحالف الشمالي في (قندوز). وأفيد بأن معظمهم من حلفاء طالبان الأجانب من الشيشانيين والباكستانيين والعرب.

- على الصعيد الدبلوماسي، صرح وزير خارجية التحالف الشمالي (عبد الله عبد الله) الاثنين بأنه يتوقع أن تفضي محادثات الفصائل الأفغانية في بون/ألمانيا إلى وضع جدول زمني لعملية السلام في أفغانستان.
وكان (عبد الله) أعرب أمس عن استعداد التحالف لتقاسم السلطة في حكومة ائتلافية موسعة.
في طهران، نقلت صحيفة إيرانية عن مسؤول حكومي لم تذكر اسمه أن بلاده ستقبل أي قرار للأمم المتحدة في بون طالما يحترم هذا القرار مصالح الأفغانيين والدول المجاورة.
وفي بغداد، انتقدت صحيفة (القادسية) الرسمية الاثنين مبعوثي الفصائل الأفغانية المشاركة في المحادثات ووصفتهم بأنهم "عملاء" الولايات المتحدة.
يشار إلى أن هؤلاء المبعوثين يتوافدون على مدينة بون الألمانية حيث ستفتتح محادثات السلام غدا. ويفيد مراسل إذاعة أوربا الحرة بأن وفدا يمثل ملك أفغانستان السابق (محمد ظاهر شاه) وصل إلى بون، وهو برئاسة أحد كبار مساعديه (عبد الستار سيرات).
وفد الملك السابق أعرب عن تفاؤله بنجاح المحادثات في إحلال السلام في أفغانستان.
ويفيد مراسلنا بأن وفدين آخرين وصلا أيضا إلى بون، أحدهما يمثل ما تعرف بجماعة قبرص التي تضم لاجئين أفغانيين يقيمون في إيران والثاني يمثل القائد العسكري للتحالف الشمالي (رشيد دوستم).
في غضون ذلك، ذكرت وكالة رويترز أن طائرة عسكرية بريطانية تنقل أعضاء الوفد الرئيسي للتحالف الشمالي إلى بون.
هذا ومن المتوقع أن يشارك في المحادثات نحو اثنين وثلاثين زعيما أفغانيا.

- أعلنت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي أن فلسطينيا نفذ الاثنين هجوما انتحاريا عند معبر (ايريز) بين إسرائيل وغزة.
الناطقة ذكرت أن الهجوم أسفر عن إصابة اثنين من ضباط شرطة الحدود الإسرائيلية بجروح طفيفة وتم نقلهما إلى المستشفى. ولم ترد أنباء مباشرة عن إصابة أي من الفلسطينيين، عدا عن مقتل منفذ الهجوم.
ويأتي هذا الحادث إثر قيام إسرائيل يوم الجمعة الماضي باغتيال أحد كبار زعماء منظمة (حماس) الفلسطينية المتطرفة. وقد تعهدت هذه الفئة بالانتقام ردا على مقتله.
يذكر أن هجوم اليوم نفذ قبل ساعات من وصول وفد أميركي إلى المنطقة في مهمة سلام جديدة.

- على صعيد صلة، دعت المملكة العربية السعودية والسلطة الفلسطينية إلى نشر مراقبين دوليين فورا في الأراضي المحتلة لحماية الفلسطينيين.
الدعوة صدرت إثر اجتماع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات مع ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في الرياض في وقت متأخر أمس.
الزعيمان ناشدا إسرائيل أيضا تطبيق تقرير لجنة (ميتشيل) الذي يتضمن توصيات في شأن عودة الطرفين إلى طاولة المفاوضات ووقف هجمات ضد مدنيين فلسطينيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG