روابط للدخول

مهاجمة القصر الجمهوري في بغداد / تخوف روسي من توجيه ضربة للعراق / كرديان متهمان بالإنتماء للقاعدة


أهلا بكم مستمعي الكرام في جولة جديدة في صحف عربية صدرت اليوم الاحد. صحف اليوم التي تناولت الشأن العراقي اهتمت بموضوعات من بينها: ادعاء جماعة عراقية معارضة مهاجمة القصر الجمهوري في بغداد، وتخوف روسي من توجيه ضربة للعراق.. الى جانب اخبار اخرى. وتستمعون ضمن الجولة الى رسائل صوتية من مراسلينا في كل من عمان والقاهرة والكويت، فابقوا معنا.

نستهل جولة اليوم بقراءة عناوين الصحف، وهذه اولا صحيفة الحياة اللندنية التي طالعتنا بما يلي:
- موسكو تبلغ الملك عبد الله تخوفها من ضربة للعراق.
- بغداد تقول انها أحبطت عملية ارهابية، وحزب (الدعوة) العراقي المعارض يعلن انه قام بهجوم على القصر الجمهوري.

وقالت صحيفة الحياة في عنوان آخر لها:
- من حلم باللجوء الى استراليا.. الى سجن افغاني.
- كرديان من شمال العراق جندتهما (طالبان) متهمان بالانتماء الى (القاعدة).

ونشرت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية على صدر صفحتها الاولى عنوانا جاء فيه:
- 4 قذائف هاون على القصر الجمهوري واتهام ستة اشخاص بالتخابر لصالح ايران.
كما ذكرت الصحيفة في أحد عناوينها:
- مآدب إفطار في قصور صدام حسين.

وقالت صحيفة الوطن القطرية في عناوين لها:
- بغداد تتهم واشنطن ولندن بعرقلة 174 عقدا مرتبطة بالقطاع الزراعي.
- استنفار عراقي تحسبا لضربة اميركية، واعلان التأهب في الدوائر الامنية والحكومية.

اما صحيفة البيان الاماراتية فقد نشرت عنوانا يقول:
- اسرائيل تستحضر مشروع بن جوريون: اللاجئون الفلسطينيون الى العراق، والاكراد في جنوب لبنان.

ومن العناوين الى بعض التفصيلات..
ذكرت صحيفة الحياة ان القيادة الروسية أعربت عن مخاوفها من توجيه ضربة اميركية الى العراق. وقالت الصحيفة انها علمت ان موسكو ابلغت العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ان الولايات المتحدة قد ترفض تمديد برنامج (النفط للغذاء).
ونقلت الحياة عن مسؤول روسي اشارت الى انه رفيع المستوى ان موسكو لم تبلغ (في صورة قطعية) ان الاميركيين ينوون القيام بعمل عسكري، لكنها تعتقد ان (الاحتمالات السيئة) تتزايد. واضاف المسؤول الروسي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان هذا الموضوع كان من المحاور الاساسية في لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل الاردني الملك عبد الله الذي قام بزيارة الى موسكو وصفت بأنها (خاطفة) رغم انه كان زارها قبل ثلاثة اشهر فقط.

صحيفة الحياة واصلت هذا الموضوع مشيرة الى ان ديبلوماسيين عرب ذكروا للصحيفة ان الموقفين الروسي والاردني (متماثلان) في رفضهما ضرب العراق، وان الجانبين اتفقا على ايصال رأيهما الى الاميركيين. ولكن لم يتضح رد الفعل المحتمل لموسكو وعمان في حال قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري. وقالت الحياة ان خبراء في الشأن العراقي لاحظوا تغيرا في الخطاب الروسي، فقبل أقل من شهر كان المسؤولون الروس لا يترددون في الحديث عن انسحاب موسكو من الائتلاف الدولي المناوئ للارهاب ردا على ضربة اميركية للعراق. الا ان اللهجة الروسية خفت في الاونة الاخيرة خصوصا بعد قمة كراوفورد بين الرئيسين بوتين وبوش. ونقلت الحياة عن ديبلوماسي روسي رفيع المستوى ان موسكو ابلغت الاميركيين موقفها، وقال انها (ستعلن استياءها) في حال قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري الا انه لم يشر الى احتمال القيام بعمل يترجم هذا الاستياء.

وقالت صحيفة الحياة انها علمت ان الاميركيين طلبوا من موسكو سحب اعتراضاتها على (صيغة جديدة) من المشروع البريطاني المعروف باسم (العقوبات الذكية)، وان لندن وواشنطن تقترحان (تطعيم) المشروع بأفكار روسية وفرنسية عرضت سابقا من اجل تحقيق موقف موحد للاعضاء الدائمين في مجلس الامن قبل انعقاد اجتماعه المخصص للموضوع العراقي في الثالث من كانون الاول المقبل.

وكتب مراسل صحيفة الحياة في افغانستان عن سجن هيرات الذي اضحى شاهدا على تغير موازين القوة في تلك البلاد، اذ يضم اليوم اسرى حركة (طالبان)، بعد ان كانوا هم الذين يضعون الاخرين في السجن. والموقوفون في السجن من جنسيات مختلفة بينها الباكستانية والشيشانية والعراقية، وهؤلاء متهمون بالانتماء الى تنظيم القاعدة التابع لابن لادن.
السجن يضم عراقيان هما هارون محمد مجيد (من كركوك) وهجار احمد حسين (من اربيل)، وهما يؤكدان انهما كرديان يتحدثان الفارسية.
السجينان العراقيان اعتقلا خلال سقوط ولاية هيرات في ايدي (التحالف الشمالي) مما يعني وجود شكوك في احتمال انتمائهما الى تنظيم القاعدة، لكنهما يرفضان هذا الاتهام.

السجينان قالا انهما جاءا الى افغانستان من ايران قاصدين باكستان للحصول من مكتب الامم المتحدة في اسلام آباد على لجوء سياسي الى استراليا. وأضافا ان حركة طالبان اعتقلتهما وأنها اطلقت سراحهما عندما اخلى مقاتلو الحركة هيرات ولكن ما لبثت قوات تحالف الشمال ان اعادتهما الى السجن.
صحيفة الحياة نقلت عن العقيد عبد المجيد صادقي رئيس سجن هيرات قوله انه اذا صحت رواية هجار وهارون فسيتم اطلاق سراحهما فورا، مضيفا ان التحقيقات الاولية ستبدأ قريبا مع جميع المعتقلين للتعرف الى انتماءاتهم وجنسياتهم وتحديد وضع كل منهم، تمهيدا لمحاكمتهم.

ونصل مستمعي الكرام الى رسائل المراسلين، وهذا اولا حازم مبيضين من عمان:

(رسالة عمان)

ومن القاهرة بعث لنا احمد رجب بالرسالة التالية متابعا فيها اخبار الشأن العراقي في صحف مصرية:

(رسالة القاهرة)

واخيرا نستمع الى مراسل الاذاعة في الكويت محمد الناجعي يعرض لما نشر عن الشأن العراقي في الصحافة الكويتية:

(رسالة الكويت)

هذا كل شئ في جولتنا اليوم. شكرا على المتابعة، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG