روابط للدخول

بغداد تهدد بوقف (النفط مقابل الغذاء) / هجوم مسلح على القصر الجمهوري العراقي / مناورات عسكرية في الكويت / تهريب أسلحة عراقية / العراق في القمة الأميركية-الإسرائيلية


- بغداد تهدد بوقف التعامل مع البرنامج الإنساني للأمم المتحدة في حال إدخال تغييرات على نظام العقوبات. - العراق يتهم إيران بالتخطيط للهجوم على منطقتي الدورة والشورجة ومبنى وزارة النفط العراقية، ومسلحون عراقيون يشنون هجوما على القصر الجمهوري في بغداد. - الاستعداد لبدء مناورات عسكرية مشتركة بين الكويت وقوات أميركية وأسترالية. - الأردن يحبط محاولة لتهريب أسلحة من العراق كانت في طريقها إلى فلسطين. - الموضوع العراقي يتصدر مواضيع القمة القادمة بين الرئيسين الأميركي والإسرائيلي الأسبوع القادم في واشنطن.

- تعهد وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي بمواصلة التمسك بموقف متشدد إزاء التعامل مع الأمم المتحدة في خصوص برنامج النفط مقابل الغذاء ولجنة المفتشين الدوليين. كما أوضح الحديثي أن بغداد ستوقف التعامل مع البرنامج الإنساني للأمم المتحدة في حال إدخال تغييرات اساسية تقترحها بريطانيا والولايات المتحدة على نظام العقوبات.

- أعلنت بغداد أمس السبت إحباط ما وصفته بهجوم إرهابي على إحدى المناطق السكنية في العاصمة العراقية. البيان الرسمي العراقي حمّل الحكومة الإيرانية مسؤولية التخطيط للهجوم "لصالح الإدارة الأميركية والكيان الصهيوني"، على حد تعبيره.
وأشارت أجهزة الأمن العراقية الى أن المعتقلين أقروا بتنفيذ هجمات على منطقتي الدورة والشورجة ومبنى وزارة النفط، إضافة إلى محاولتهم استهداف برج صدام ومبنى جهاز المخابرات وأحد مقرات منظمة (مجاهدين خلق) الإيرانية المعارضة التي تتخذ العراق مقرا.
هذا النبأ يأتي في الوقت الذي أُعلن فيه أن مسؤولين إيرانيين سيتوجهون إلى بغداد للبحث في تطوير العلاقات الثنائية والتوصل إلى حلول في شأن قضايا عالقة بين البلدين، أبرزها موضوع أسرى حرب السنوات الثماني.

- وفي نبأ آخر، أفيد بأن مسلحين تابعين لأحد فصائل المعارضة العراقية شنوا هجوما على القصر الجمهوري في بغداد. حزب الدعوة الاسلامية العراقي قال في بيان أصدره أن "قوات الشهيد الصدر" التابعة للحزب هاجمت القصر الجمهوري بعد منتصف ليل الخميس الجمعة بأربع قذائف هاون و"أصابته إصابة مباشرة"، بحسب تعبيرها.

- فيما تجرى الاستعدادات لبدء مناورات عسكرية مشتركة أطلقت عليها تسمية (ربيع الصحراء)، صرح وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح بأن تدريبات الجيش الكويتي مع قوات أميركية وأسترالية تؤكد التزام قوى عالمية كالولايات المتحدة باستقرار الكويت وأمنها. كما يمكن اعتبارها بمثابة رسالة إلى العراق ورد على تهديداته الأخيرة.

- إتهمت الحكومة العراقية الولايات المتحدة وبريطانيا بعرقلة صادراتها النفطية من خلال قيامهما بتأجيل التسعيرة الشهرية للنفط العراقي الخام لفترة شهرين.

- في عمان، أعلن مصدر أمني أردني إحباط محاولة لتهريب أسلحة من العراق كانت في طريقها إلى فلسطين.

- أخيرا، أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن الموضوع العراقي سيحتل مكان الصدارة في إطار القضايا الاستراتيجية الإقليمية في القمة القادمة بين الرئيس جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مطلع الأسبوع القادم في واشنطن.

على صلة

XS
SM
MD
LG