روابط للدخول

تحالف الشمال يدخل قندوز / جهود لتشكيل حكومة أفغانية مؤقتة / اسرائيل تتوقع هجمات انتقامية فلسطينية


- قواتُ التحالف الشمالي تدخل قندوز، ورئيسُ التحالف برهان الدين رباني يدعو الى تعامل حسن مع المستسلمين الأجانب من العرب والشيشان والباكستانيين. - الجهود الديبلوماسية تتواصل لعقدِ إجتماعِ بون، والمنسقُ الألماني يتوقع أن يُسفر عن تشكيلِ مجلسٍ مَهمَّته تشكيلُ حكومةٍ موقتة. - بينما تستعدُ الولاياتُ المتحدة لبدءِ وساطةٍ جديدة، اسرائيل تضعُ قواتِها في حالةِ تأهبٍ قصوى تَحسُّباً لأعمالٍ إنتقاميةٍ فلسطينية بعد إغتيالِ المسؤول العسكري في حركةِ حماس.

- أكدت وكالاتُ الأنباء العالمية أن قواتِ التحالف الشمالي دخلت اليوم (الأحد) مدينةَ قندوز. وكالة اسوشيتد برس نقلت عن الناطق بإسم التحالف (أشرف نديم) أن القائد الميداني في التحالف (مير علام) موجودٌ الآن في المدينة. أما وكالاتُ رويترز وفرانس برس والصحافة الألمانية فقد نسبت الى وكالةِ الأنباء الأفغانية الاسلامية أن قواتِ طالبان سَلَّمت مواقعَها داخلَ قندوز الى قواتِ الجنرال عبد الرشيد دوستم. هذا في حين أضافت وكالةٌ أخرى أن مقاتلي طالبان سَلَّموا أسلحتهم ومعداتِهم الحربية أيضاً.
من ناحيةٍ أخرى، اعتبر رئيسُ التحالف الشمالي برهان الدين رباني أن من يُنتخب من مسلحي طالبان لعضوية مجلس رؤساء القبائل تحق له المشاركة في الحكومة المقبلة بشكل فردي لا كممثل لحركة طالبان. يذكر أن الأمم المتحدة تعمل من أجل تشكيل حكومة موسعة تضمن مشاركة الأكثرية البشتونية.
في السياق نفسه، توقّع المبعوث الألماني (هانز يواشيم داير) أن تسفر المحادثات السياسية بين الجماعات الأفغانية في بون عن تشكيل مجلس مؤلف من خمسة عشر عضواً يتولى مهمة تشكيل حكومة انتقالية. يذكر أن ثلاثين شخصاً يمثلون القوى السياسية والعرقيات الأفغانية المختلفة بإستثناء طالبان سيشاركون في الإجتماع المزمع افتتاحه الثلاثاء المقبل.
على صعيد ذي صلة، أعلنت ايران تأييدها لإجتماع بون. كما أقرّت في تصريحات لنائب وزير خارجيتها (محسن أمين زاده) بالدور الذي تلعبه الأمم المتحدة في بناء الأمن والإستقرار في أفغانستان.
على صعيد آخر، اعتبر رباني أن المقاتلين الأجانب الذين يستسلمون لقوات التحالف الشمالي في قندوز ستُضمن سلامتهم، داعياً قواته الى عدم الإساءة أو إيذاء المستسلمين من العرب والباكستانيين والشيشان. يشار الى أن المسؤولين في التحالف أفادوا بأن المقاتلين الأجانب في صفوف طالبان سيُحالون الى القضاء.
في أخبارٍ أفغانية أخرى، أعلن ناطق روسي مقتل ثلاثة مسلحين حاولوا أمس (السبت) التسلل الى طاجيكستان من شمال أفغانستان. وزاد الناطق أن المسلحين الثلاثة فتحوا النار على قوات حرس الحدود الروسية قبل محاولاتهم الإختفاء في أحراش محيطة بنهر محاذي للحدود الطاجيكية الروسية.
من ناحية أخرى، أكد القائد الميداني في التحالف الشمالي محمد داوود مقتل زعيم الحركة الاسلامية الأوزبكية (جمعة نامانغاني) المطلوب من حكومة أوزبكستان في المعارك التي دارت في أطراف مزار الشريف. يذكر أن الشرطة الأوزبكية تشتبه في أن نامانغاني مسؤول عن إنفجارات طالت العاصمة دوشنبه في 1999.
الى ذلك، قال الرئيس رباني إن مقاتلين شيشانيين من المستسلمين، قتلا ضابطاً في قوات التحالف كما أصابا إثنين آخرين بجروح نتيجة إلقائهما قنبلة يدوية على عدد من ضباط التحالف في مزار الشريف.
أما الشرطة الباكستانية فإنها أغلقت مكتباً لحركة طالبان في كراتشي في غارة ليلية اسفرت عن اعتقال خمسة عشر أفغانياً.
مسؤول في الشرطة أكد أن الغارة الليلية جاءت بأمر من الاستخبارات الباكستانية، لكنه لم يوضح اسبابها.

- وضعت اسرائيل قواتها في حالة تأهب قصوى تحسباً لعمليات إنتقامية قد ينفذها فلسطينيون بعد مقتل مسؤول الجناح العسكري لحركة طالبان محمود أبو هنود. في غضون ذلك، هاجمت طائرات هليوكوبتر حربية اسرائيلية عدداً من مواقع الشرطة وأجهزة الأمن الفلسطينية. وأشارت التقارير الى سقوط عشرين صاروخاً اسرائيلياً فوق أهداف فلسطينية بينها المواقع الأمنية في معسكر خان يونس للاجئين في جنوب قطاع غزة وموقع للشرطة في شمال القطاع.
يذكر أن هذه الغارة الجوية جاءت بعد مقتل جندي اسرائيلي وإصابة إثنين آخرين نتيجة تعرض مستوطنة اسرائيلية في قطاع غزة الى قذائف هاون.
يشار الى أن أعمال العنف في الشرق الأوسط تشهد تفاقماً في الوقت الذي يستعد فيه مبعوثان أميركيان رفيعا المستوى للمباشرة في مهمة جديدة للسلام في المنطقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG