روابط للدخول

إحباط هجوم على بغداد / العراق يتصدر قائمة الأهداف الأميركية / قوات تركية خارج الحدود / قوات أميركية على الحدود العراقية الكويتية / تطبيع العلاقات الإيرانية العراقية / احتجاز طالبي لجوء في تركيا


- أعلنت بغداد إحباط ما وصفته بهجوم إرهابي على منطقة سكنية في العاصمة العراقية. - ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن العراق يتصدر القائمة الأميركية في أي توسيع مستقبلي للحرب ضد الإرهاب. - صوت أغلب النواب الاتراك لصالح تفويض الحكومة استخدام القوات خارج حدود تركيا. - تحركت قوة أميركية مكونة من ألفي جندي موجودين في الكويت نحو الحدود الكويتية العراقية. - مسؤولان إيرانيان يصلان الى بغداد قريباً للبحث في تطبيع العلاقات الثنائية. - دمشق تخطط لوصول مائة وخمسين ألف برميل نفط من العراق يومياً الى مصافيها خلال الشهر المقبل. - تركيا تحتجز نحو مائتين وخمسين طالب لجوء غير قانوني بينهم عدد من العراقيين.

- أعلنت بغداد إحباط ما وصفته بهجوم إرهابي على منطقة سكنية في العاصمة العراقية. وأفادت وكالة رويترز نقلا عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية السبت بأن أجهزة الأمن العراقية اعتقلت مجموعة ممن وصفتهم بعملاء النظام الإيراني أثناء محاولة تنفيذ عمل إرهابي تخريبي كان يستهدف إحدى مناطق بغداد السكنية، بحسب تعبيرها. لكن بيان الشرطة العراقية الذي بثته الوكالة لم يتضمن تفاصيل أخرى سوى تحميل إيران مسؤولية تخطيط الهجوم.

- في تقرير لها من واشنطن، ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن العراق يتصدر القائمة الأميركية في أي توسيع مستقبلي للحرب ضد الإرهاب. ونقل التقرير عن نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفويتز أن اية حكومة تأوي الارهابيين أو تدعم الإرهاب يجب أن تترقب منذ الآن ردوداً قاسية من الولايات المتحدة، بحسب تعبيره.
الوكالة نسبت إلى مسؤول أميركي آخر لم تذكر اسمه أن المخابرات الأميركية تدرس تقارير ذكرت أن الرئيس صدام حسين عرض على أسامة بن لادن وزعماء طالبان إيوائهم في العراق. لكنها أشارت إلى أن مسؤولين في الإدارة الأميركية يؤكدون عدم وجود خطط حالية لتوسيع نطاق الحرب خارج أفغانستان.

- أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء بأن أغلب النواب الاتراك صوتوا في الجلسة البرلمانية الأخيرة لصالح تفويض الحكومة استخدام القوات خارج حدود تركيا لا بسبب الحرب في أفغانستان، إنما بسبب ما يتردد عن إحتمال إتساع نطاق الحرب لتشمل العراق، ما قد يؤدي، بحسب البرلمانيين الأتراك، الى دخول الجيش التركي الى شمال العراق.

- ذكرت خدمة (داو جونز) الأميركية للأخبار أن قوة أميركية مكونة من ألفي جندي أرسلت أخيرا الى الكويت قد تحركت نحو الحدود الكويتية العراقية. ونقلت الخدمة الإخبارية عن مسؤولين أميركيين وكويتيين لم تذكر أسماءهم أن تحريك القوة الى مناطق متاخمة للحدود العراقية ليس سوى إجراءاً إحترازياً ولا يمتّ بصلة الى إحتمال هجوم عراقي.

- يصل في غضون اليومين المقبلين مسؤولان إيرانيان الى بغداد للبحث في تطبيع العلاقات الثنائية وإيجاد الحلول الواقعية للمشاكل العالقة بين البلدين. وزارة المواصلات العراقية أعلنت أيضا أن وفداً ايرانياً سيصل بغداد قريباً للتداول في شأن الطائرات العراقية الموجودة في المطارات الايرانية منذ عام 1991.

- نسبت وكالة رويترز الى مصادر في الصناعات النفطية لم تكشف هوياتها أن خطط الصادرات النفطية السورية لشهر كانون الأول المقبل، تُظهر أن دمشق تخطط لوصول مائة وخمسين ألف برميل نفط من العراق يومياً الى مصافيها خلال الشهر المقبل لتقوم هي بدورها بتصدير الكمية نفسها من نفطها المحلي الى الخارج. لكن التقارير الأولية لا تشير الى إمكان إستمرار ضخ النفط العراقي الى سوريا خارج إشراف الأمم المتحدة في العام المقبل.

- أعلنت السلطات التركية احتجاز نحو مائتين وخمسين طالب لجوء غير قانوني بينهم عدد من العراقيين. واشارت وكالة فرانس برس الى أن المحتجزين كانوا في طريقهم الى اليونان حين ألقت شرطة السواحل التركية القبض عليهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG