روابط للدخول

عرض لتقرير حول مساعدة العراقيين للتخلص من الدكتاتورية


اياد الكيلاني في 1991 اختارت الولايات المتحدة أن تترك الرئيس العراقي (صدام حسين) في مكانه وهو يتمتع بكامل سلطاته الدكتاتورية بينما كان العراقيون يشجعون الطائرات التي كانت تقصفهم، ونجحوا في التمرد على الدكتاتور والتغلب على قواته المسلحة في أكثر من ثلثي العراق لكنهم تركوا بعد ذلك محبوسين في صندوقي العقوبات والإحتواء مع احتفاظ صدام حسين بمفتاحيهما. هذا ما ورد في مقال للبروفيسور في دراسات الشرق الأوسط بجامعة (براندايس) الأميركية كنعان مكية في صحيفة نيويورك تايمز الأميركية بعنوان (ساعدوا العراقيين على استعادة بلدهم).

على صلة

XS
SM
MD
LG