روابط للدخول

الإعتداء على نجل الخزرجي / صلاحيات جديدة لقصي / شكوى عراقية ضد بريطانيا / تطبيع العلاقات العراقية-الإيرانية / بغداد تفتح ملف رفحا


- عراقيون مرتبطون بالنظام اعتدوا في الدانمارك على نجل الخزرجي. - صدام يفوض إلى نجله قصي مزيدا من الصلاحيات. - أستاذة فرنسية تدعو العراق لرفع شكوى ضد بريطانيا أمام محكمة العدل الدولية. - الحكم بالإعدام غيابيا على عراقيين قتلا طالبا كويتيا. - العراق يؤكد قدرته على مواجهة التحديات الأميركية. - العراق يرفض تعديل (النفط مقابل الغذاء) وعودة مفتشي الأسلحة، ويفتح ملف رفحا. - وزير الخارجية العراقي مستعد لزيارة طهران ومحادثات بين البلدين لإغلاق ملف الأسرى.

مستمعي الكرام، طابت أوقاتكم بكل خير وأهلا بكم في جولتنا اليومية على الصحف العربية.
صحف اليوم اهتمت، عرضا وتحليلا، بالعديد من المواضيع العراقية المحلية والخارجية. وكما في كل يوم، يشاركنا في الجولة عدد من مراسلينا.

--- فاصل ---

نبدأ لقاءنا بمرور سريع على بعض من العناوين البارزة.
من صحيفة الحياة التي تصدر في لندن اخترنا هذه العناوين:
- عراقيون مرتبطون بالنظام اعتدوا في الدانمارك على نجل الخزرجي.
- صدام يفوض إلى نجله قصي مزيدا من الصلاحيات.
- وقد أجرت مراسلة الصحيفة في نيويورك مقابلة مع وزير الخارجية العراقي سنعرض لها بعد قليل.

ونقرأ في الشرق الأوسط التي تصدر في لندن:
- الأمم المتحدة: القذيفة العراقية الساقطة في الكويت مضادة للطائرات وليست مورتر.
- أستاذة فرنسية تدعو العراق لرفع شكوى ضد بريطانيا أمام محكمة العدل الدولية.
- الحكم بالإعدام غيابيا على عراقيين قتلا طالبا كويتيا.
- وفدان إيرانيان إلى بغداد قريبا لبحث تطبيع العلاقات.

--- فاصل ---

صحيفة القدس العربي أبرزت هذه العناوين:
- العراق يؤكد قدرته على مواجهة التحديات الأميركية.
- العراق يفتح ملف رفحا بعد وفاة أحد لاجئيه في السعودية ويرفض أي تعديل على اتفاق النفط.

أما صحيفة الزمان فاهتمت بهذه العناوين:
- وزير الخارجية العراقي لصحيفة إيرانية: مستعد لزيارة طهران في حال وجهت إليه الدعوة.
- العراق يسعى لمدّ المرحلة الحالية من برنامج النفط مقابل الغذاء.
- بغداد تحمّل لجنة العقوبات مسؤولية تفشي الأمراض.
- تجهيز إقليم كردستان بالمشتقات النفطية.

--- فاصل ---

صحيفة الاتحاد الظبيانية كتبت:
- بغداد وطهران تبحثان إعادة الطائرات العراقية.
- صبري: نرفض أي تعديل على النفط مقابل الغذاء ولا عودة لمفتشي الأسلحة.

واخترنا من الراية القطرية:
- وزير الخارجية العراقي مستعد لزيارة طهران ومحادثات بين البلدين لإغلاق ملف الأسرى.

ونبقى في الخليج، حيث يقدم مراسلنا في الكويت عرضا لشؤون عراقية تناولتها صحف كويتية:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

أفادت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن بغداد ستستقبل في الأيام القليلة المقبلة وفدين رسميين إيرانيين للبحث في إعادة تطبيع العلاقات بين البلدين، وإيجاد الحلول المناسبة للقضايا التي ما زالت عالقة منذ انتهاء الحرب بينهما العام 1988.
وصرح مصدر مسؤول في وزارة النقل والمواصلات العراقية، بأن وفدا إيرانيا سيصل إلى بغداد قريبا للبحث في شأن الطائرات العراقية المودعة لدى إيران، قبل وأثناء حرب الخليج الثانية.
وأشار المصدر إلى أن المباحثات ستشمل عودة تلك الطائرات إلى العراق، ضمن اتفاقيات أبرمت أخيرا لتفعيل العلاقات بين البلدين خاصة أن هذه الاتفاقيات الأولية شملت إنشاء خط سكة حديد بغداد ـ المنذرية ـ طهران.

--- فاصل ---

جاء في صحيفة الزمان أن الرئيس العراقي صدام حسين أمر أن يسافر عدد من أفراد الحماية الخاصة به ضمن الوفود الرسمية التي تشارك في مؤتمرات خارجية وعند إجراء مفاوضات ثنائية مع دول أخرى.
وباشر أفراد الحماية بالسفر مع أي وفد يغادر العراق مبتدئة من رتبة عقيد فما دون مستثنياً مرافقي الرئيس المعروفين من خلال وسائل الإعلام من السفر.
ويصرف لكل فرد من أفراد الحماية عند المغادرة مبلغ 5000 دولار مع جواز سفر عراقي يصدر من جهاز الأمن الخاص قسم الجوازات الذي يرأسه النقيب محمد وحادي.
ويحضر الموفد اجتماعات الوفد ويقدم عند العودة تقريراً مفصلاً عن كل ما جرى خلال السفر.

--- فاصل ---

وقبل الانتقال إلى مواضيع وصحف أخرى، هذا علي الرماحي مراسلنا في بيروت أعد عرضا سريعا للعراق في الصحف اللبنانية:

خلت غالبية صحف بيروت اليوم من الشأن العراقي، فيما اقتصرت صحيفة السفير، على اتهام العراق للولايات المتحدة واسرائيل بانتهاك معاهدة حظر الأسلحة الجرثومية، وقالت الصحيفة ان الاتهام جاء على لسان مندوب العراق إلى مؤتمر جنيف للدول الموقعة على معاهدة حظر الأسلحة البيولوجية، بعد ما كان المندوب الأميركي اتهم في بداية الإجتماعات العراق وكوريا الشمالية بانتاج الأسلحة البيولوجية.
تقول السفير، ان العراق يعترف بأنه كان يمتلك برنامجاً لتطوير الحرب الجرثومية لكنه يقول ان مخزوناته من هذه الأسلحة قد دمرت.
صحيفة المستقبل، تحدثت عن استعداد العراق لتطبيع العلاقات مع إيران، وفقاً لما جاء على لسان وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي، وتقول الصحيفة ان إيران ما زالت تصر على وجود أكثر من ثلاثة آلاف جندي لها في العراق، في حين تصر العراق على أنها أطلقت سراح آخر أسير إيراني وكان طياراً، وذلك في العام 1997، تزامناً مع زيارة طارق عزيز إلى طهران.
علي الرماحي - بيروت.

--- فاصل ---

ومن بيروت ننتقل إلى عمان، حيث يقدم حازم مبيضين عرضا لشؤون عراقية تناولتها صحف أردنية:

(رسالة عمان)

--- فاصل ----

مراسلة صحيفة الحياة التي تصدر في نيويورك، راغدة درغام، أجرت مقابلة مع وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي، قال فيها إن بلاده ليست مع التحالفات والأحلاف، وأنها ستنظر في عودة الرقابة على التسلح بعد رفع العقوبات.
الوزير الحديثي قال إن الحملة على العراق، التي تلمح إلى احتمال ضلوعه بالاعتداءات على نيويورك وواشنطن تقف وراءها إسرائيل ومن يسير في ركابها، مشيرا إلى أن هدفها هو إلحاق الضرر بالعرب وبعلاقات أميركا معهم
وشدد الوزير العراقي على أن مكافحة الإرهاب يجب أن تكون شاملة وفي إطار الأمم المتحدة. معتبرا أن بلاده تتعرض لإرهاب أميركي بريطاني.

--- فاصل ---

ونختم جولتنا لهذا اليوم بتقرير وافانا به من القاهرة مراسلنا، أحمد رجب:

(رسالة القاهرة)

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين، بهذا نصل إلى ختام جولتنا اليومية على الصحافة العربية، نعود ونلتقي بكم غدا بإذن الله فكونوا معنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG