روابط للدخول

الولايات المتحدة تؤكد على خطر صدام حسين / بغداد ترفض العقوبات الذكية / غرق سفينة عراقية / فريق طبي عراقي في الأردن


- مبعوث فرنسي يصل إلى العاصمة الأردنية. - اتهمت الولايات المتحدة العراق اليوم بانتهاك معاهدة دولية تمنع أسلحة الحرب الجرثومية، وتعتبره خطراُ على الأمن القومي الأميركي. - بغداد تتهم الولايات المتحدة وبريطانيا بارتكاب إرهاب الدولة ضد العراقيين، وتؤكد رفضها للعقوبات الذكية. - سفينة عراقية تحمل نفطاً مهرباً تغرق في مياه الخليج. - بغداد ترسل فريقاً طبياً إلى الأردن لمعالجة الفلسطينيين.

- أكد اثنان من كبار المسؤولين الأميركيين أن الرئيس صدام حسين ما يزال رجلاً خطيراً على الأمن القومي الأميركي، ولم يستبعدا أن يشكل نظامه هدف المرحلة الثانية من الحرب ضد الإرهاب.
وكالة فرانس بريس للأنباء نقلت عن مستشارة الأمن القومي للرئيس الأميركي غوندوليزا رايس أن صدام حسين يشكل خطراً على شعبه وعلى المنطقة، وعلى الولايات المتحدة بسبب تصميمه على امتلاك أسلحة الدمار الشامل، فيما شدد نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفويتز أن الهدف من الحرب الحالية هو تفكيك الشبكات العالمية للإرهاب ووضع حد لدعم الإرهاب من قبل بعض الدول، مشيراً إلى أن العراق في ظل قيادة صدام حسين هو إحدى هذه الدول ولكنه ليس الوحيد.

- اعتبر المعلق السياسي الأميركي البارز ويليام سافاير في مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز أن الانتهاء من الحرب ضد الإرهاب في أفغانستان يعني الانتقال إلى مرحلتها الثانية، تلك هي مرحلة القضاء على أسلحة الدمار الشامل العراقية، مضيفاً أن العراق هو مركز الإرهاب في العالم، وأن صدام حسين هو النظام الوحيد الذي يملك القدرة والتصميم على تدمير العالم.

- أفاد مراسلنا في باريس بأن مبعوثا فرنسيا وصل إلى العاصمة الأردنية وهو يحمل رسالة من الرئيس الفرنسي جاك شيراك إلى العاهل الأردني حول قضايا بينها القضية العراقية.

- اتهمت الولايات المتحدة العراق اليوم بانتهاك معاهدة دولية تمنع أسلحة الحرب الجرثومية.
جون بولتن معاون الخارجية الأميركية لشؤون مراقبة الأسلحة قال في اجتماع عقد في جنيف إن العراق طور وأنتج وخزن أسلحة ومركبات تستخدم في الحرب البيولوجية، على الرغم من توقيعه على اتفاقية عام 1972 للأسلحة البيولوجية وأضاف أن وجود برنامج عراقي في هذا المجال هو أمر لا جدال فيه.
أكد وزير الدفاع الإسرائيلي ومصادر إسرائيلية أخرى أن الإدارة الأميركية لم تعد تقبل بمحاولات ي العراق لإنتاج وتطوير أسلحة الدمار الشامل.

- وجّه وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي اتهامات إلى الولايات المتحدة وبريطانيا بارتكاب إرهاب الدولة ضد العراقيين عن طريق مواصلة طائراتهما الطلعات الجوية فوق العراق.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن وزير الخارجية العراقي قوله اليوم لقناة العراق الفضائية أن بغداد ستواصل رفضها أي تعديلات تقترحها الولايات المتحدة أو بريطانيا على نظام العقوبات المفروض على العراق. وأشار إلى أن رفض بلاده للعقوبات الذكية هو رفض واضح ولا يمكن المساومة عليه.

- أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن سفينة تحمل 1700 طن متري من النفط العراقي المهرب غرقت أمس (الأحد) في مياه الخليج بعد أن صعد إلى متنها فريق من مدمرة أميركية تتولى مراقبة التزام العراق بنظام العقوبات الدولية.

- أعلنت بغداد أنها أرسلت الفريق الثالث عشر من فرقها الطبية إلى الأردن لمعالجة الفلسطينيين الذين أصيبوا بجروح في المواجهات مع القوات الإسرائيلية.
وكالة فرانس برس نقلت عن وكيل وزارة الصحة العراقي زهير سعيد عبد السلام أن الفريق الطبي العراقي المؤلف من عدد من الأطباء والجراحين سيعمل انطلاقا من مستشفى أردني.

على صلة

XS
SM
MD
LG