روابط للدخول

غرق سفينة محملة بالنفط العراقي المهرب / وفاة لاجئ عراقي في رفحا / العراق يعارض تعديل نظام العقوبات الدولية عليه / خطة معدلة للعقوبات الذكية / شلل تجاري في المدن العراقية


- غرقت سفينة محملة بالنفط العراقي المهرب في شمال الخليج بعد أن صعد إلى متنها فريق من الجنود الأميركيين. - توفي لاجئ عراقي في معسكر رفحا السعودي في ظروف غامضة. - تعهد العراق بإحباط أي محاولة لتعديل نظام العقوبات الدولية المفروضة عليه. - أكد وزير الخارجية البريطاني وجود خطة معدلة للعقوبات الذكية ضد العراق. - أعلن السفير العراقي الأسبق لدى النمسا أنه موجود في فيينا مع عائلته بموافقة الرئيس العراقي صدام حسين. - أصاب الشلل النشاط التجاري في معظم المدن العراقية، بسبب إجراءات حكومية تعيق تجارة التهريب.

- غرقت سفينة محملة بألف وسبعمائة طن من النفط العراقي المهرب في شمال الخليج بعد أن صعد إلى متنها فريق من الجنود الأميركيين. وزارة الدفاع الأميركية أكدت الخبر، وقالت إن ما لا يقل عن بحار عراقي قُتِل في الحادث، كما فقد اثنان من البحارة الأميركيين إضافة إلى فقدان ثلاثة عراقيين آخرين من مجموع أفراد طاقم السفينة المؤلف من 14 بحاراً عراقياً.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء قالت إن فرق الإنقاذ الأميركية بدأت عمليات للبحث عن المفقودين.

- بثت وكالة الأنباء العراقية الحكومية أن لاجئاً عراقياً إسمه (أركان جليل) توفي في معسكر رفحا للاجئين العراقيين في السعودية في ظروف غامضة ونتيجة سوء المعاملة التي تلقاها على يد السلطات السعودية على حد تعبير الوكالة العراقية.

- تعهد العراق السبت بإحباط أي محاولة تقوم بها الولايات المتحدة لتعديل نظام العقوبات الدولية المفروضة عليه منذ غزوه الكويت في آب 1990.

- أكد وزير الخارجية البريطاني (جاك سترو) في مقابلة صحفية نشرت يوم الخميس الماضي إلى أن واشنطن ولندن تدرسان مع روسيا ودول أخرى ما وصفها بخطة معدلة للعقوبات الذكية ضد العراق.
وأضاف (سترو) أن الخطة المعدلة سترضي مصالح جميع الدول، بما فيها روسيا. لكنه ذكر أن المحادثات مع موسكو لم تستكمل بعد مشيرا إلى عدم استطاعته تأكيد طرح مشروع القرار الجديد على التصويت في مجلس الأمن قبل نهاية الشهر الحالي.

- نفى السفير العراقي الأسبق لدى النمسا (فارس نعمة المحياوي) ما أعلنته فئة عراقية معارضة بأنه رفض العودة إلى بغداد خشية التعرض لعقوبة من النجل الأصغر للرئيس صدام حسين. وأوضح في اتصال هاتفي من العاصمة النمساوية مع مكتب فرانس بريس للأنباء في عمان أنه موجود في فيينا مع عقيلته وبناته الخمس بموافقة الرئيس العراقي صدام حسين.

- أصاب الشلل النشاط التجاري في معظم المدن العراقية، ونقل مراسلنا في أربيل عن تجار كرد أن الحشود العسكرية والإجراءات الأمنية العراقية عند خطوط التماس تعيق تجارة التهريب.

على صلة

XS
SM
MD
LG