روابط للدخول

جهود دبلوماسية لتشكيل حكومة أفغانية موسعة / إسرائيل ممتعضة من استلام السلطة الفلسطينية لمساعدات مالية / محادثات سلمية بين موسكو والمقاتلين الشيشان


- فيما تتواصل الجهود الدبلوماسية الدولية لتشكيل حكومة أفغانية موسعة، الطائرات الأميركية تستمر في قصف أطراف قندوز، وسط نفي طالبان عزمها على تسليم قندهار طوعاً، وسفير الحركة لدى باكستان يؤكد مقتل محمد عاطف، لكنه يشدد على عدم وجود أسامة بن لادن في المناطق الخاضعة لطالبان. - رئيس الوزراء الاسرائيلي يحثّ الإتحاد الأوروبي على عدم تقديم مساعدات مالية الى السلطة الفلسطينية. - وأول محادثات سلمية من نوعها في موسكو بين المقاتلين الشيشان وممثلي الرئاسة الروسية.

- واصلت الطائرات الحربية الأميركية قصف مواقع طالبان في أطراف مدينة قندوز الشمالية. هذا في الوقت الذي ظلت فيه قندهار هادئة في إنتظار نتائج المحاولات التي يبذلها رؤساء قبائل البشتون لإقناع قادة طالبان بتسليم المدينة طوعاً. في السياق نفسه، أشارت تقارير صحافية الى أن عدداً من قادة طالبان في قندوز عرضوا استسلامهم لقوات التحالف الشمالي.
من ناحية أخرى، نسبت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية في اسلام آباد الى سفير طالبان لدى باكستان عبد السلام ضعيف تأكيده مقتل محمد عاطف أحد كبار زعماء منظمة القاعدة، مشيراً في الوقت نفسه الى أن أسامة بن لادن غادر المناطق الخاضعة لطالبان، لكنه أكد عدم معرفته بما إذا كان بن لادن لا يزال داخل أفغانستان أم نه غادر البلاد الى جهة مجهولة. أما وزير الخارجية الأميركي كولن باول فرجّح في مقابلة مع قناة فوكس نيوز التلفزيونية الأميركية وجود بن لادن في أفغانستان على رغم أن المساحة التي يتحرك خلالها في أفغانستان ضاقت بعد إخراج القسم الأكبر من الاراضي الأفغانية من سيطرة طالبان على حد تعبيره.
هذا في الوقت الذي أفاد فيه مسؤول في التحالف الشمالي بأن بن لادن مختف في منطقة تبعد نحو 130 كيلومتراً الى شرق قندهار. أما وزير داخلية التحالف يونس قانوني فإنه اشار الى وجوده في منطقة (معروف) التي تضم معسكرات للتدريب ومخابىء محصنة.
على صعيد آخر، شدد الناطق بإسم طالبان محمد طيب آغا في تصريحات الى فضائية الجزيرة القطرية، على أن مقاتلي الحركة سيدافعون بكل قوة عن قندهار، واصفاً التقارير التي تحدثت عن تسليم المدينة طوعاً بأنها أكاذيب.
في غضون ذلك، بثّت إذاعة اسبانيا الوطنية أن الشرطة الاسبانية اعتقلت ثمانية أشخاص يُشتبه في كونهم أعضاء في منظمة القاعدة وعلى صلة بالعمليات الارهابية التي استهدفت واشنطن ونيويورك في الحادي عشر من أيلول الماضي، بينهم المعتقل السوري عماد الدين بركات الذي يعتبر أحد مساعدي مسؤول القاعدة في اسبانيا أبو دحداح.
أما على صعيد النشاطات الدبلوماسية، فقد قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن إعادة بناء أفغانستان تتطلب جهوداً طويلة الأمد، داعياً زعماء الفصائل الأفغانية الى تشكيل حكومة موسعة. هذا في حين كرر مبعوث الأمم المتحدة فرانسيس فيندريل دعوته الى عقد الإجتماع الخاص بتشكيل الحكومة الموسعة خارج أفغانستان. في هذا السياق، يُتوقع أن يلتقي اليوم فيندريل الرئيس الأفغاني السابق برهان الدين رباني.
من جهة أخرى، قال الملك الأفغاني السابق ظاهر شاه إن الأمل الوحيد لخروج أفغانستان من أزمتها الحالية هو في إنضواء جميع تكويناتها المختلفة في إطار حكومة موحدة.
في سياق متصل، أعلن التحالف الشمالي موافقته على المشاركة في إجتماع يعقد في أوروبا للبحث في تشكيل حكومة عريضة القاعدة. وجاءت الموافقة التي أعلنها عبد الله عبد الله وزير خارجية التحالف بعد لقاء عقده الأخير مع المبعوث الأميركي الى أفغانستان جيمس دوبينس في العاصمة الأوزبكية.

- حثّ رئيس الوزراء الاسرائيلي أرييل شارون وفداً رفيع المستوى من الإتحاد الأوروبي على عدم تقديم مساعدات مالية الى الفلسطينيين، معتبراً أن هذه المساعدات ستستخدم في شراء الأسلحة.
الوفد الذي رأسه رئيس الوزراء البلجيكي غي فير هوفستاد، التقى في القدس شارون الذي رفض في مؤتمر صحافي عقده بعد لقاء الوفد دعوات وجهت الى الحكومة الاسرائيلية للتخلي عن شرطها الخاص بالوقف الكامل لأعمال العنف مدة سبعة أيام، وتهدئة المواجهات مدة ستة اسابيع قبل أي استئناف للمفاوضات مع الفلسطينيين. يذكر أن الوفد التقى أمس (السبت) في الضفة الغربية الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

- عقد المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إجتماعاً مغلقاً في مبنى حكومي خارج العاصمة موسكو مع أحمد زاكاييف مبعوث الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف للبحث في حل سياسي للمشكلة الشيشانية. يشار الى أن هذه المحادثات هي الأولى من نوعها منذ إندلاع حرب الشيشان الثانية قبل عامين.
وبدأت المحادثات بين الطرفين بعد وصول زاكاييف الذي يشغل منصب نائب رئيس الحكومة الشيشانية الى موسكو قادماً من اسطنبول على متن طائرة خاصة.
زاكاييف أعلن قبل مغادرته اسطنبول أن مسخادوف فوّضه البدء في حوار مع روسيا بهدف وضع حد للحرب التي أسفرت حتى الآن عن مقتل ما يربو على 15 ألف شخص.

على صلة

XS
SM
MD
LG