روابط للدخول

طالبان ما زالت في قندهار / مقتل أحد مساعدي بن لادن / رباني يصل إلى كابل / تواصل هجمات الأنثراكس / وفد للإتحاد الأوروبي إلى الشرق الأوسط


- أعلن ناطق باسم حركة طالبان أن آلاف المقاتلين التابعين لها موجودون في مدينة (قندهار) وحولها للدفاع عن معقل النظام في جنوب أفغانستان. - مسؤول في طالبان ذكر أن محمد عاطف، وهو أحد كبار مساعدي أسامة بن لادن، لقي مصرعه في هجوم أميركي قبل ثلاثة أيام. - تحت حراسة مشددة وصل اليوم الرئيس الأفغاني المعزول (برهان الدين رباني) إلى كابل حيث تعقد اجتماعات فئات أفغانية. - استلم عضو آخر في مجلس الشيوخ الأميركي رسالة بدا أنها تحتوي على عصيات الأنثراكس. - اجتمع وفد من كبار مسؤولي الاتحاد الأوربي مع الرئيس حسني مبارك في القاهرة اليوم (السبت)، وذلك في مستهل حملة دبلوماسية لإحياء محادثات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية.

- أعلن ناطق باسم حركة طالبان أن آلاف المقاتلين التابعين لها موجودون في مدينة (قندهار) وحولها للدفاع عن معقل النظام في جنوب أفغانستان.
(محمد طيب الآغا)، الذي عرف بأنه ناطق باسم زعيم طالبان (ملا محمد عمر)، صرح لفضائية الجزيرة القطرية اليوم (السبت) بأن قوات الميليشيا ستدافع عن (قندهار) والمحافظات المجاورة "في سبيل الدين الإسلامي والشريعة"، بحسب تعبيره.
ووصف (الآغا) تقارير وكالة الصحافة الإسلامية الأفغانية التي أفادت بأن (ملا عمر) ومقاتليه يستعدون للانسحاب من (قندهار) باتجاه الجبال وصفها بأنها أكاذيب.
وقد وردت أنباء هذا التطور في الوقت الذي واصلت مقاتلات أميركية قصف أهداف في (قندهار) وأخرى في (قندوز) ما تزال تحت سيطرة طالبان. ووفقا لتقديرات الجيش الأميركي، فقدت حركة طالبان السيطرة على أكثر من ثلثي الأراضي الأفغانية.
وفيما يستمر القصف، أفيد بأن نحو مائة من العسكريين البريطانيين يقومون بحماية قاعدة (باغرام) الجوية شمال العاصمة كابل. كما أعلن توجه ستين من عناصر القوات الفرنسية إلى أفغانستان.

- مسؤول في طالبان ذكر اليوم (السبت) أن محمد عاطف، وهو أحد كبار مساعدي الإرهابي المشبوه أسامة بن لادن، لقي مصرعه في هجوم أميركي قبل ثلاثة أيام.
وكالة أسوشييتدبرس نقلت عن (ملا نجيب الله)، أحد مسؤولي طالبان في مدينة (سبينبولداك) الجنوبية، أن عاطف وسبعة آخرين من أعضاء تنظيم (القاعدة) لقوا مصرعهم. لكنه لم يعرف هويات أعضاء القاعدة الآخرين الذين قتلوا مع عاطف. كما لم يحدد موقع الضربة الجوية التي استهدفتهم. وأضاف (نجيب الله) أن بن لادن ما يزال على قيد الحياة. فيما تعذر تأكيد تصريحاته من مصدر مستقل.
مسؤولون أميركيون أوضحوا أن عاطف، وهو مصري الجنسية، كان ضالعا في التخطيط لهجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية على مركز التجارة العالمي في نيويورك ومقر البنتاغون في واشنطن. وكان يعتبر خليفة لبن لادن. كما أفيد بأن إحدى بنات عاطف متزوجة من أحد أنجال بن لادن.

- الرئيس الأفغاني المعزول (برهان الدين رباني) وصل اليوم (السبت) إلى كابل للمرة الأولى منذ أن أطاحت به حركة طالبان قبل خمسة أعوام.
وفور وصوله، توجه (رباني) تحت حراسة مشددة إلى وسط العاصمة حيث تعقد اجتماعات فئات أفغانية. ولم يتضح ما إذا سيلتقي بمبعوث الأمم المتحدة (فرانشيسك فندريل) الذي وصل إلى قاعدة (باغرام) الجوية قرب كابل في وقت سابق اليوم.
(رباني) صرح بأن التحالف الشمالي الذي يتزعمه سيدعو "جماعات السلام وجميع المثقفين الأفغانيين في الخارج الذين يعملون من أجل السلام" سيدعوهم للمشاركة في حكومة موسعة تخلف طالبان، بحسب ما نقل عنه.
مبعوثون من الأمم المتحدة والولايات المتحدة يستمرون ببذل جهود المساعدة في تشكيل حكومة جديدة في أفغانستان إثر انسحاب ميليشيا طالبان من العاصمة كابل.
وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مبعوث الولايات المتحدة إلى أفغانستان (جيمس دوبنز) يواصل محادثاته في مدينة (بيشاور) الباكستانية مع زعماء فئات أفغانية في المنفى لإقناع جميع الأطراف بالعمل على تشكيل حكومة ائتلافية تخلف طالبان.
في غضون ذلك، يتوقع أن يجتمع المبعوث الدولي (فندريل) مع زعماء التحالف الشمالي لإقناعهم بمغادرة أفغانستان لفترة قصيرة وذلك للمشاركة في محادثات حول مستقبل البلاد السياسي ترعى الأمم المتحدة إجراءها في موقع محايد.
وأفيد بأن المحادثات التي ستشارك فيها فئات أفغانية في داخل البلاد وخارجها تستهدف تأسيس مجلس موسع يخطط لإدارة مؤقتة في مرحلة ما بعد طالبان.
على صعيد الجهود الدبلوماسية أيضا، ذكرت وكالة (إيتار- تاس) الروسية للأنباء أن وفدا روسيا سوف يصل إلى كابل يوم غد لعقد اجتماعات مع مبعوثي الولايات المتحدة والمنظمة الدولية حول مستقبل أفغانستان.

- ذكر محققون في مكتب التحقيقات الفدرالية الأميركي (أف. بي. آي.) أن رسالة موجهة إلى عضو آخر في مجلس الشيوخ الأميركي بدا أنها تحتوي على عصيات الأنثراكس. وأفاد مسؤولون بأن الرسالة اكتشفت فيما كان محققون يفحصون رزمة بريدية إلى الكونغرس الأميركي. وأشار هؤلاء المسؤولون إلى الاعتقاد بأن الرسالة المذكورة لم تسفر عن إصابة أحد بمرض الجمرة الخبيثة.
الرسالة كانت موجهة إلى السيناتور الديمقراطي (باتريك ليهي)، رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي. وأوضح محققون أنها تبدو مشابهة لرسالة ملطخة بالأنثراكس وجهت في تشرين الأول الماضي إلى السيناتور (توم داشل).
يذكر أن أربعة أشخاص في الولايات المتحدة لقوا حتفهم جراء استنشاق الأنثراكس. فيما تم تشخيص ثلاث عشرة إصابة بمرض الجمرة الخبيثة. ولم يتوصل المحققون حتى الآن إلى تحديد مصدر هجمات الأنثراكس.

- اجتمع وفد من كبار مسؤولي الاتحاد الأوربي مع الرئيس حسني مبارك في القاهرة اليوم (السبت)، وذلك في مستهل حملة دبلوماسية لإحياء محادثات السلام الفلسطينية-الإسرائيلية.
منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوربي (خافيير سولانا) أعرب إثر الاجتماع عن أمله بما وصفها بأخبار إيجابية بالنسبة لعملية السلام في الأسابيع القادمة.
الوفد الأوربي يضم في عضويته أيضا رئيس المفوضية الأوربية (رومانو برودي) ورئيس الوزراء البلجيكي (غاي فيرهوفشتات) الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوربي.
ومن المقرر أن يجتمع الوفد مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في الضفة الغربية في وقت لاحق السبت قبل التوجه إلى إسرائيل والأردن وسوريا ولبنان.
أربعة أعضاء في مجلس النواب الأميركي يقومون أيضا بجولة مماثلة على الشرق الأوسط وذلك للتحضير لمشاركة أميركية أكبر في عملية السلام. النواب الأميركيون وصلوا إلى دمشق اليوم (السبت) قبل التوجه إلى بيروت والقاهرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG