روابط للدخول

بوش يحيي المسلمين بحلول رمضان / تواصل القصف الأميركي خلال رمضان / مقتل أحد كبار مساعدي بن لادن


- الرئيس الأميركي يُحيي المسلمين بمناسبة حلول رمضان. - الطائرات الأميركية تواصل عملياتها الجوية وباكستان توافق على استمرار الغارات في رمضان الى حين تحقيق أهداف الحرب ضد الإرهاب. - وتقارير صحافية تشير الى مقتل أحد كبار مساعدي الإرهابي المشتبه فيه أسامة بن لادن.

- حيّا الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش العالم الإسلامي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، مؤكداً في رسالة وجهها الى المسلمين في أنحاء العالم أن الولايات المتحدة تتمنى لهم الإزدهار.
ونوّه الرئيس بوش بالمساعدات الغذائية والطبية التي ترسلها واشنطن الى الأفغان، مشدداً على التزام الولايات المتحدة العمل من أجل إعادة بناء أفغانستان.
الرئيس الأميركي لم يشر في رسالته الى الحرب التي تقودها بلاده ضد الإرهاب، لكنه وصف الإسلام بدين الخير والرحمة والسلام.

- واصلت الطائرات الأميركية قصفها قوات طالبان ومنظمة القاعدة في أفغانستان على رغم بدء شهر رمضان المبارك.
وقال الناطق بإسم وزارة الدفاع الأميركية ريتشارد ماك غرو أن عمليات القصف تركزت على دعم قوات التحالف الشمالي في أطراف مدينتي قندوز ومزار الشريف.
وذكرت تقارير أن الألوف من مقاتلي طالبان إستسلموا في قندوز. وقال القائد العسكري لتحالف الشمال محمد داوود إن المحاولات جارية لإقناع حركة طالبان بالإستسلام.
ماك غرو من ناحيته أكد أن عمليات القصف تستهدف كهوفاً وقنوات تمتد بين كابول وممر خيبر.
يذكر أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد قال اليوم (الجمعة) إن القوات الأميركية الخاصة دخلت في معارك برية مع قوات طالبان.
في غضون ذلك، بدء شهر رمضان في باكستان بموافقة الحكومة الباكستانية على استمرار الضربات الجوية في أفغانستان مع تظاهرات إحتجاج محدودة ضد هذه الضربات. وفي هذا الخصوص قال الجنرال رشيد قورشي ان باكستان ليس لديها سوى قلق ضئيل من استمرار الغارات الجوية في أفغانستان. هذا في الوقت الذي إستبعد فيه الناطق بإسم الخارجية الباكستانية عزيز أحمد خان وقف الغارات الجوية طالما لم تتحقق أهداف تدمير الإرهابيين ومؤيديهم.
هذا ونقلت وكالات الأنباء وشبكات التلفزيون الأميركية عن مصادر في الاستخبارات أن محمد عاطف نائب الإرهابي المشتبه فيه أسامة بن لادن قد قُتل في الغارات الأميركية على أطراف كابول.
مقتل عاطف لم تؤكده أي جهة مستقلة، لكن مسؤولين أميركيين لم يشاؤوا ذكر أسمائهم رجّحوا مقتله.
يشار أن محمد عاطف وهو مصري الجنسية، يُعتقد في تورطه في التخطيط لعملية الحادي عشر من أيلول الماضي على وزارة الدفاع الأميركية وبرجي مركز التجارة العالمي.
من جهة أخرى، صعّدت الولايات المتحدة وحلفائها حضورهم العسكري في أفغانستان، إذ وصل نحو مئة جندي بريطاني الى قاعدة بغرام الجوية قرب كابول للمساهمة في عمليات الإغاثة الإنسانية. كما إتجه نحو ستين جندياً فرنسياً الى أوزبكستان ومنها الى شمال أفغانستان للغرض نفسه.
على صعيد ذي صلة، تتواصل المحاولات الدولية لمساعدة الجماعات الأفغانية في الإتفاق على تشكيل حكومة مشتركة.
التحالف الشمالي دعا بقية الجماعات الى العاصمة لإجراء المحادثات. لكن الناطق بإسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد قال إن المحاولات جارية لإيجاد موقع أكثر حيادية للمحادثات، مشيراً الى تحديد عدد من المواقع في الشرق الأوسط والخليج وأوروبا.
المبعوث الأميركي جيمس دوبينس أجرى أمس (الخميس) محادثات في باكستان لتشجيع زعماء البشتون على تشكيل حكومة ائتلافية مع الأوزبك والطاجيك والهزارة. أما مبعوث الأمم المتحدة فرانسيسكا فيندريل، فيُتوقع أن يزور كابول قريباً لدعوة التحالف الشمالي الى المحادثات وإعادة فتح مكتب الأمم المتحدة في العاصمة الأفغانية.
من جهة أخرى، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي إيفانوف قرار موسكو إيفاد مسؤولين الى أفغانستان للإتصال مع أطراف التحالف الشمالي. وصرّح إيفانوف الى وكالة إنترفاكس الروسية بأن الوفد يتألف من ممثلي وزارات الخارجية والدفاع والطوارىء.

- قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صحبة زوجته ليودميلا بزيارة موقع برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك اللذين إنهارا نتيجة الهجمة الإرهابية في الحادي عشر من أيلول الماضي.
الرئيس الروسي التقى رئيس بلدية نيويورك رودولف غُلياني الذي قال إن بوتين بدا مصدوماً من هول إنهيار البرجين، مضيفاً أن الرئيس الروسي أبدا تأييده للولايات المتحدة في دفاعها ضد الإرهاب، مذكّراً بدفاع بلاده ضد الإرهاب.
يشار الى ان الرئيسين أعلنا خططاً خلال قمتهما لخفض ثلثي ترسانتهما النووية، لكنهما أخفقا في حل خلافاتهما حول إتفاقية الصواريخ الباليستية الموقعة في عام 1972 والتي تريد واشنطن إلغاءها بهدف المضي في بناء درعها الدفاعي الصاروخي.
يذكر أن الرئيس بوش قبل دعوة من بوتين لزيارة روسيا، يتوقع أن تتم خلال العام المقبل.

- نشرت إسرائيل نحو ألفي شرطي في القدس الشرقية عشية حلول رمضان. وقال ناطق بإسم الشرطة الإسرائيلية أن عناصر الشرطة إتخذوا مواقعهم في المدينة، حيث يُتوقع أن يؤمّ عشرات الألوف من المسلمين الصلاة في المسجد الأقصى.
من ناحية أخرى، دعا وزير البيئة الإسرائيلي تساتشي هانغبي الى إقصاء وزير الخارجية شيمون بيريس من الحكومة لقوله أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن هناك في إسرائيل تأييد لقيام دولة فلسطينية. أحمد عبد الرحمن أحد مساعدي الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات اعتبر أن تصريحات بيريس من دون معنى لكونها لا تعبر عن موقف رئيس الوزراء أرييل شارون.

على صلة

XS
SM
MD
LG