روابط للدخول

أسرى كويتيون في بغداد / باول يبحث الملف العراقي مع الخليجيين / باريس مهتمة بمسألة مفتشي الأسلحة / لقاء سوداني عراقي / فتور العلاقات الأردنية العراقية / حشود عسكرية عراقية شمال البلاد


- ثمانون أسيراً كويتياً في معسكر سلمان باك قرب بغداد. - الوزراء الخليجيون المشاركون في أعمال دورة الأمم المتحدة، بحثوا مع باول ملفات إيران والعراق. - باريس تبحث مع عواصم خليجية غياب المراقبة على برامج التسلح العراقي. - استياء في بغداد وتساؤلات في عمّان بسبب فتور العلاقات. - شكوى كويتية للأمم المتحدة ضد اعتداء عراقي بقذيفة هاون. - الجيش العراقي ينشر وحدات من قطعاته على طول خط التماس مع إقليم كردستان العراق.

مستمعينا الأعزاء..
ركزت الصحف العربية الصادرة اليوم اهتمامها على تطورات الحرب في أفغانستان. لكن مع هذا، ظل الشأن العراقي يشكل محوراً مهماً من متابعات تلك الصحف.
لكن قبل أن نعرض لكم تفاصيل المتابعات في صحف اليوم، أقرأ لكم بصحبة الزميلة زينب هادي عدداً من أبرز العناوين العراقية التي نشرتها هذه الصحف.

الحياة اللندنية:
المؤتمر العراقي:80 أسيراً كويتياً في معسكر سلمان باك قرب بغداد.

الشرق الأوسط اللندنية:
الملكية الأردنية تسعى لإعادة تشغيل خط عمّان – بغداد.

الزمان اللندنية:
الوزراء الخليجيون بحثوا مع باول ملفات إيران والعراق.

وفي عنوان آخر كتبت الزمان:
باريس تبحث مع عواصم خليجية غياب المراقبة على برامج التسلح العراقي.

القدس العربي اللندنية:
استياء في بغداد وتساؤلات في عمّان بسبب فتور العلاقات.

البيان الإماراتية:
شكوى كويتية للأمم المتحدة ضد اعتداء عراقي بقذيفة هاون.

--- فاصل ---

صحيفة البيان الإماراتية قالت إن الكويت رفعت أمس (الإثنين) شكوى أمام الأمم المتحدة، نددت فيها بالإعتداء الذي تعرضت له بعد سقوط قذيفة هاون عراقية على أراضيها. ونقلت الصحيفة عن ناطق بإسم الخارجية الكويتية، أن الوزارة قامت على الفور بتكليف وفدها الدائم في نيويورك بتقديم شكوى الكويت إلى الأمم المتحدة.
ونقلت (البيان) عن الناطق بإسم الخارجية الكويتية، أن إطلاق القذيفة ينطوي على تهديد مباشر للأمن على الحدود بين الكويت والعراق، وأنه يأتي ضمن سلسلة خروقات عراقية متواصلة لقرارات الشرعية الدولية.
ولفتت الصحيفة الإماراتية إلى أن (طارق عزيز) نائب رئيس الوزراء العراقي نفى أن تكون بلاده أطلقت قذيفة هاون على الأراضي الكويتية.

--- فاصل ---

صحيفة الحياة اللندنية قالت إن المؤتمر الوطني العراقي، وهو جماعة عراقية معارضة تتخذ من العاصمة البريطانية مقراً، كشف وجود ثمانين أسيراً كويتياً على الأقل معتقلون في معسكر سلمان باك جنوب بغداد. ونقلت الصحيفة هذه المعلومة من ضابطين عراقيين سابقين خدما في المعسكر مدة خمس سنوات قبل إنشقاقهما عن النظام وهروبهما إلى تركيا ومنها إلى الدول الغربية.
في سياق متصل، نقلت الحياة عن ضابط عراقي آخر هو (صباح خليفة خدادا) أن أجهزة الاستخبارات العراقية بدأت منذ 1995 بتدريب إسلاميين من دول عربية على عمليات خطف طائرات واغتيالات وتفجيرات في معسكر خاص، مضيفاً أنه التقى ممثلين من الأمم المتحدة ومسؤولين في دائرة الهجرة الأميركية وأبلغهم بهذه المعلومات، لكن المسؤولين الأميركيين لم يبدوا إهتماماً بوجوده في أميركا ولا بالمعلومات التي في حوزته على حد تعبير الضابط العراقي المنشق.

--- فاصل ---

صحيفة الزمان التي تصدر في لندن قالت إن وزير الخارجية الأميركي كولن باول اجتمع مع وزراء الخارجية الخليجيين المشاركين في أعمال دورة الأمم المتحدة، وبحث معهم في عدد من القضايا بينها الملف العراقي.
لم يتطرق باول في الإجتماع بحسب الصحيفة إلى احتمال تعرض العراق لهجوم عسكري، لكنه أكد للوزراء الخليجيين ضرورة تنفيذ العراق جميع قرارات مجلس الأمن.
على صعيد ذي صلة، أشارت الزمان إلى أن باريس جددت انزعاجها من عدم نجاح المجتمع الدولي لحد الآن في فرض مراقبة ميدانية متواصلة على برامج الأسلحة العراقية المحظورة. وقال الصحيفة إن الناطق بإسم الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو أعرب عن أسف بلاده لوصول المجتمع الدولي إلى طريق مسدود لا يمكن معه التعرف على حقيقة ما يجري داخل العراق من تحديث للقدرات العسكرية.
إلى ذلك، نقلت الصحيفة عن مصادر خليجية وصفتها بأنها حسنة الإطلاع أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك يحمل معه إلى منطقة الخليج سيناريوهات جديدة لحلحلة الأوضاع في العراق بالشكل الذي لا يُربك مبدأ توازن القوى في المنطقة.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
نبقى في الخليج، لكن مع مراسلنا في الكويت محمد الناجعي الذي يعرض لأهم العناوين العراقية التي تناولتها صحف كويتية عن الشأن العراقي:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

الزمان اللندنية أشارت إلى زيارة وزير سوداني إلى العراق ولقائه بالرئيس صدام حسين. وفي هذا الخصوص لفتت الصحيفة إلى أن صدام حسين طمأن الرئيس السوداني عمر حسن البشير عبر مبعوثه بأن الوضع العراقي قوي ومستقر.
من جهة أخرى، ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في العاصمة البريطانية أن اللجنة العربية السورية لرفع العقوبات عن العراق نددت بما أسمته بتهديدات واشنطن ضد العراق، معتبرة إدراج إسم العراق على قائمة الدول التي تعتبرها داعمة للإرهاب، جزءاً من إستراتيجية الهيمنة الأميركية على العالم.

--- فاصل ---

في محور آخر، نقلت الشرق الأوسط اللندنية عن مدير عام شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية سامر المجالي، أن إدارة الشركة تسعى بالتعاون مع الحكومة الأردنية لتوفير التأمين اللازم لتسيير رحلات جوية مستأجرة على خط عمّان–بغداد بمعدل أربع رحلات أسبوعية.
لكن في تقرير تحليلي رأت القدس العربي أن العلاقات المشتركة بين الحكومتين العراقية والأردنية تشهد منذ نحو عام ونصف العام جموداً يحتاج إلى تفسير سياسي على حد تعبير الصحيفة.
وفي هذا الإطار لفتت القدس العربي إلى أن عمّان لم تعد تتحدث بعمق واستراتيجية عن علاقاتها مع بغداد، كذلك الحال مع العاصمة العراقية وعلاقاتها مع الأردن.
ورأت القدس العربي أن السبب في ذلك قد يكون التعديل الأخير الذي شهدته الوزارة الأردنية خصوصاً بعد خروج واصف عازر الوزير الذي هندس لنمو العلاقات العراقية الأردنية ووقّع العديد من الاتفاقيات بين الدولتين وزار بغداد بمعدل مرتين كل شهر.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
قبل أن نواصل عرض بقية محاور جولتنا اليومية، يعرض لكم في ما يلي مراسلنا في عمان حازم مبيضين لأهم ما جاء في صحف أردنية صادرة اليوم:

(رسالة عمان)

--- فاصل ---

صحيفة الزمان نشرت مجموعة من الأخبار من داخل العراق. في الخبر الأول قالت الزمان إن الجيش العراقي نشر وحدات من قطعاته على طول خط التماس مع إقليم كردستان العراق. وشملت عملية الإنتشار بحسب الزمان مناطق في جنوب دهوك وأطراف كركوك ومناطق أخرى مثل ربيعة ومنطقة سد الموصل.
ونقلت الصحيفة عن مراقبين في كردستان أن تحريك الجيش العراقي من وسط البلاد إلى مناطق التماس يعني أن الحكومة العراقية تعتقد أن الساحة المحتملة للحرب القادمة ضد العراق لا يأتي من الدول العربية المجاورة إنما من إقليم كردستان.
من جهة أخرى، لفتت الصحيفة إلى أن بغداد رفعت كميات وقود الديزل التجارية التي تزودها لإقليم كردستان العراق إلى مليون ومائة ألف لتر يومياً بعد أسابيع من خفض هذه الكمية إلى 400 مئة ألف برميل.

--- فاصل ---

في المحور ذاته، قالت الزمان إن أنقرة نفت دخول جيشها الأراضي العراقية. وفي خبر آخر قالت إن الشرطة المكسيكية تحقق مع سبعة طالبي لجوء عراقيين لمعرفة ما إذا كان لهم صلة بمنظمة إرهابية ما.
من ناحية أخرى، ذكرت الزمان أن أجهزة الأمن الداخلي والمخابرات العراقية قامت يوم الخميس الماضي بحملات مداهمة وتفتيش واسعة للفنادق والمكاتب التجارية في بغداد.

مستمعينا الأعزاء..
نختم هذا الجزء من ملف العراق مع مراسلنا في بيروت علي الرماحي الذي يعرض لأهم ما جاء في صحف لبنانية عن الشأن العراقي:

(رسالة بيروت)

على صلة

XS
SM
MD
LG