روابط للدخول

المعارضة الأفغانية تستولي على (طالقان) / بوش يؤكد ضرورة قيام دولة فلسطينية / باكستان ترحل صحفية بريطانية


- المعارضة الأفغانية تزعم أنها استولت على مدينة طالقان عاصمة إقليم (طاغار)، والرئيس الأميركي ينصحها بعدم دخول العاصمة (كابول). - الرئيس الأميركي يكرر في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رأيه في ضرورة قيام دولة فلسطينية. - السلطات الباكستانية ترحل صحفية بريطانية لمحاولتها اختبار قوة الإجراءات الأمنية في باكستان.

- واصلت الجمعية العامة للأمم المتحدة لليوم الثاني على التوالي اجتماعها في نيويورك بحضور زعماء ومسؤولين من 189 دولة. المراسلون في نيويورك أكدوا أن الرئيس الأميركي (جورج دبليو بوش) حث في الكلمة التي ألقاها أمام الجمعية زعماء العالم على لعب دور أكثر فاعلية في محاربة الإرهاب.
لكن زعماء آخرين، بينهم الرئيس الإيراني (محمد خاتمي) ورئيس الوزراء الهندي (أتاري بهاري فاجباي) والرئيس الباكستاني (برويز مشرف) أبدوا في كلماتهم القلق من أن الحملة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة لا تولي الإهتمام الكافي بمعالجة جذور الإرهاب.

- في غضون ذلك، أعلنت قوات التحالف نجاحها في الإستيلاء على إقليم (طاغار) وعاصمته (طالقان). إلى ذلك، أكد ناطق باسم قوات التحالف أن قوات الأخير استطاعت الإستيلاء على مدينة (قالاي ناو) عاصمة إقليم (باد غيسات).
وفي وقت سابق، كانت المعارضة قد أعلنت سيطرتها على قصبة (بولي قمري) التي تتحكم بالطريق الرئيسي المؤد إلى كابول.

- وفي لندن أعلن وزير الدفاع البريطاني (جيفري هون) لأول مرة وجود قوات برية بريطانية داخل أفغانستان لتقديم المساعدة لقوات التحالف الشمالي. الرئيس الأميركي من جهته دعا أطراف المعارضة إلى تجنب السيطرة على كابول مضيفاً أن توصيته في هذا الصدد مهمة بالنسبة إلى مستقبل أفغانستان السياسي.

- على صعيد ذي صلة، حذر مستشارون كبار للملك الأفغاني السابق (محمد ظاهر شاه) قوات التحالف الشمالي من السيطرة على العاصمة كابول.
(عبد الستار السيرت) وهو أحد مستشاري الملك السابق قال إن التحالف الشمالي وعد بعدم الإستيلاء على كابول.
هذا في الوقت الذي لم يستبعد فيه مسؤول في المعارضة الشمالية دخول قواته العاصمة الأفغانية.
وكالة رويترز نقلت عن وزير خارجية التحالف (عبد الله عبد الله) أن قادة التحالف يفضلون التوصل إلى اتفاق سياسي بين مختلف الجماعات قبل الإستيلاء على كابول. لكن التحالف لا يسعه عدم دخول العاصمة في حال ظهور فراغ سياسي فيها، على حد تعبيره.
على صعيد ذي صلة، أكدت وزارة خارجية بريطانيا أن السلطات الباكستانية رحلت صحفية بريطانية تعمل لصحيفة (صانداي تلغراف) مضيفة أن باكستان احتجزت الصحفية (كريستينا لام) الجمعة الماضي في مدينة (كويتا).
أما الصحيفة البريطانية فإنها اعتبرت السبب في احتجاز (لام) هو كشفها أدلة على عملية سرية لتهريب الأسلحة إلى حركة طالبان تتولاها عناصر غير منضبطة في الإستخبارات العسكرية الباكستانية.

- في تطور آخر، كرر الرئيس (بوش) في كلمته في نيويورك وجهة نظره القائلة بضرورة قيام دولة فلسطينية. مضيفاً أن بلاده ملزمة بتقديم المساعدة في إقامة سلام حادل في الشرق الأوسط. لكنه أوضح أن العملية السلمية لا يمكن أن تؤتي ثمارها من دون وقف أعمال العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
الصحافيون الذين تابعوا الجلسة الأولى لاجتماع الجمعية قالوا أن إشارة الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط قوبلت بترحاب. لكن عدم موافقته على لقاء الزعيم الفلسطيني (ياسر عرفات) على هامش الاجتماع كان موضع انتقادات.

- وفي إسرائيل جاءت ردود الفعل متباينة على إعلان الرئيس الأميركي. (رعنان بيسين) الناطق باسم رئيس الوزراء (أرئيل شارون) قال أنه يوافق الرئيس بوش على إعلانه، لكنه أضاف أن الفلسطينيين يجب أن يحترموا اتفاق وقف النار.

- أكد الرئيس الإيراني في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن بلاده لا تأوي أياً من الإرهابيين المدرج أسماؤهم على قائمة المطلوبين في أميركا. وأضاف الرئيس (محمد خاتمي) أن إيران لا تسمح لأي متورط في الأعمال الإرهابية بدخول أراضيها، نافياً ضلوع بلاده في العملية الإرهابية التي استهدفت مدينة (الخبر) السعودية في عام 1996 وأسفرت عن مقتل 19 جندياً أميركياً.
نفي خاتمي وجود إرهابيين في بلاده بدا كأنه رد على تقارير أشارت إلى إيواء إيران ثلاثة ممن يشتبه في مسؤوليتهم عن خطف طائرة أميركية.

على صلة

XS
SM
MD
LG