روابط للدخول

المعارضة الأفغانية في مزار شريف / رباني يجتمع برئيس بعثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان / مقتل 3 أشخاص في باكستان / خاتمي يدعو إلى وقف الضربات على أفغانستان / منظمة التجارة العالمية تفتتح مؤتمرها في قطر


قوات المعارضة الأفغانية، دخلت اليوم مدينة مزار شريف الأفغانية، بعد أن نجحت في اختراق دفاعات ميليشيا طالبا. الرئيس الأفغاني المخلوع (برهان الدين رباني) يجتمع مع رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان، للتداول بشأن الحكومة الأفغانية، في مرحلة ما بعد طالبان. فتحت الشرطة الباكستانية النار على متظاهرين، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص. دعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي، الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، إلى السعي لدى واشنطن، لوقف الضربات الجوية الأميركية على أفغانستان خلال شهر رمضان. أُفتتح اليوم في العاصمة القطرية الدوحة، المؤتمر الوزاري الرابع، لمنظمة التجارة العالمية، الذي يحضره نحو ألفين وستمائة مشارك يمثلون مئة واثنين وأربعين دولة. التقت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان (ماري روبنسون)، الرئيس الصيني (جيانك زيمن)، في اليوم الثاني من زيارتها إلى الصين.

أفاد ناطق باسم حركة طالبان اليوم الجمعة، أن الحركة أرسلت تعزيزات إلى مدينة مزار شريف الاستراتيجية، شمال أفغانستان، حيث تجري المواجهات مع قوات تحالف الشمال المعارضة.
وكالات الأنباء نقلت عن عبد الحنان هِمَّت مدير وكالة أنباء بختار التابعة لحركة طالبان، أن الحركة، صدت هجوم المعارضة على جنوب مدينة مزار شريف.
وفي المقابل واصلت الطائرات الأميركية، ضربها لقوات طالبان، في خطوط المواجهة الأمامية، شمال العاصمة الأفغانية كابول.
وكالات الأنباء أفادت، أيضا، أن الطائرات الأميركية، قصفت قوات طالبان، المتواجدة حول مدينة مزار شريف، وضربت أيضا قطعات عسكرية قرب مدينة قندهار.
على الصعيد ذاته، نقلت وكالات الأنباء، عن اشرف نديم، الناطق باسم تحالف الشمال المعارض، أن قوات التحالف، باتت على بعد عشرة كيلومترات، من مدينة مزار شريف.

مستمعي الكرام، في خبر عاجل أفادت وكالات الأنباء، أن قوات المعارضة الأفغانية، دخلت اليوم الجمعة، مدينة مزار شريف الأفغانية، بعد أن نجحت في اختراق دفاعات ميليشيا طالبا.
صرح بذلك أحد قائدة تحالف الشمال، عبد الرشيد دوستم، لمراسلة إذاعة أوروبا الحرة، مضيفا بأن قوة مؤلفة من ألفين وستمائة مقاتل من قوات تحالف الشمال، قد فرضت سيطرتها على مدينة مزار شريف الاستراتيجية.

اجتمع، الرئيس الأفغاني المخلوع، برهان الدين رباني، اليوم، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان، للتداول بشأن الحكومة الأفغانية، في مرحلة ما بعد طالبان.
المباحثات جرت في العاصمة الطاجيكية، دوشنبيه، دون أن يدلي رباني، أو ممثل الأمم المتحدة، بأي تصريحات بعد اللقاء.
ومن الجدير بالذكر أن رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان، سيجتمع، في وقت لاحق من اليوم، مع ممثلين دبلوماسيين، عن ست دول مجاورة لأفغانستان، بالإضافة إلى روسيا والولايات المتحدة.

فتحت الشرطة الباكستانية اليوم الجمعة، النار على متظاهرين في منطقة دره غازي خان، الواقعة وسط البلاد، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص حسب ما أفادت به وكالات الأنباء.
الحادث وقع عندما أوقف، نحو ألف متظاهر، من ناشطي حزب جمعية علماء الإسلام الراديكالي، حركة السير على أحد الطرق السريعة، احتجاجا على الدعم الباكستاني، للعمليات العسكرية، التي تقودها الولايات المتحدة، ضد أفغانستان.
وكالات الأنباء أفادت أيضا بأن المتظاهرين، أوقفوا قطارا كان في طريقه من لاهور إلى كويتا، الأمر الذي دفع الشرطة إلى إطلاق النار لتفريق المتظاهرين، اللذين ردوا بالمثل، وجرحوا أربعة من عناصر الشرطة الباكستانية. كما وردت أنباء أخرى عن وقوع حوادث في مدينتي بيشاور وكراتشي.
إلى ذلك أعلن مجلس الدفاع الأفغاني، أن تحالفا من خمسة وثلاثين جماعة إسلامية، ينظم اليوم الجمعة، إضرابا، في باكستان، بهدف إيقاف دعم الحكومة للحملة العسكرية ضد أفغانستان.
وفي المقابل أعلنت الحكومة الباكستانية، أن اليوم، سيكون عطلة رسمية في البلاد، كي يتسنى لها مواجهة الإضرابات التي اندلعت في اكثر من مدينة باكستانية، حسب ما أفادت به وكالات العالمية.

دعا الرئيس الإيراني محمد خاتمي، الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، إلى السعي لدى واشنطن، لوقف الضربات الجوية الأميركية على أفغانستان، خلال شهر رمضان.
أفاد بذلك، اليوم، تلفزيون إيران الرسمي، مضيفا أن الرئيس خاتمي، ابلغ أنان، خلال لقاء في نيويورك، بأن الأفغان قد لقوا ما يكفي بسبب الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها مدينتا واشنطن ونيويورك.
إلى ذلك، أشارت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية اليوم الجمعة، أن الرئيس الإيراني محمد خاتمي حث الأمم المتحدة، إجراء استفتاء حول مستقبل أفغانستان، واستشارة الشعب الأفغاني، بشأن تركيبة أي حكومة مستقبلية في البلاد، إذا كانت هناك نية لإسقاط حكومة طالبان.
ومن المقرر أن يلقي خاتمي خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في وقت لاحق من اليوم.

أُفتتح اليوم في العاصمة القطرية الدوحة، المؤتمر الوزاري الرابع، لمنظمة التجارة العالمية، الذي يحضره نحو ألفين وستمائة مشارك يمثلون مئة واثنين وأربعين دولة.
وكالة فرانس برس للأنباء، أشارت إلى المؤتمر يعقد وسط أجواء تغلب عليها الخوف، من الفشل الذي مني به المؤتمر السابق للمنظمة، الذي عقد في مدينة سياتل الأميركية، وانه من المتوقع أن يصوغ المشاركون، مسودة أعمال، بشأن إجراء جولة أخرى من المباحثات، حول موضوع تحرير التجارة العالمية.

التقت مفوضة الأمم المتحدة، لحقوق الإنسان ماري روبنسون، الرئيس الصيني، جيانك زيمن، في اليوم الثاني، من زيارتها إلى الصين.
وكالات الأنباء، توقعت أن تناقش روبنسون مع الرئيس الصيني، استخدام التعذيب بشكل مستمر، في الصين، وفي التعامل مع الأقليات في منطقة التيبت، ومناطق شن يانك.
مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، حذرت يوم أمس، السلطات الصينية، من استخدام الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب، كـذريعة لإخماد المعارضة السلمية في الصين.
وكانت بكين قد وصفت، المسلمين الاويكور الذين يناضلون من اجل إقامة دولة مستقلة في تركستان الشرقية بأنهم إرهابيون، وزادت من وتيرة القمع ضدهم، بالإضافة التي تصعيد لهجتها، في مواجهة الانفصاليين في التيبت، وعلى رأسهم الدالاي لاما الزعيم الروحي لشعب التيبت الذي يعيش في المنفى.

على صلة

XS
SM
MD
LG