روابط للدخول

غارات على مزار شريف / تدهور أوضاع اللاجئين الأفغان / رئيس الوزراء البريطاني في سوريا / مقتل ناشط فلسطيني في مدينة الخليل / توتر بين الهند وباكستان


الولايات المتحدة تشن غارات على مواقع حركة طالبان قرب مدينة (مزار الشريف) الشمالية، وبالتنسيق مع المقاتلين المعارضين لطالبان. ذكرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم (الأربعاء) أن الأحوال تزداد سوءا في أحد المخيمات التي أقامتها حركة طالبان على الحدود بين أفغانستان وباكستان. قائد العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان الجنرال (تومي فرانكس) يلتقي رئيس جمهورية طاجكستان (إمام علي رحمانوف). تقارير تفيد بأن (بلير) فشل في إقناع (الأسد) بضبط منظمات إسلامية فلسطينية تعمل من داخل الأراضي السورية ضد إسرائيل. هجوم بمروحية إسرائيلية يسفر عن مقتل الناشط الفلسطيني جميل جاد الله في مدينة الخليل في الضفة الغربية. الجيش الهندي يستعد لاتخاذ إجراء عسكري ضد الجيش الباكستاني والمقاتلين الإسلاميين في منطقة كشمير المتنازع عليها.

تفيد التقارير الواردة من كابل بأن الولايات المتحدة شنت اليوم (الأربعاء) غارات على مواقع حركة طالبان قرب مدينة (مزار الشريف) الشمالية. وبدا أن الضربات الجوية الأميركية شنت بالتنسيق مع المقاتلين المعارضين لطالبان.
مقاتلات أميركية قصفت أيضا مواقع الميليشيا الإسلامية الحاكمة في مدينة قندهار، جنوب البلاد. وأفادت وكالة الصحافة الإسلامية الأفغانية التي تتخذ باكستان مقرا بأن الغارات على هذه المدينة استهدفت المطار ومنشآت عسكرية أخرى.
وفي غارة منفصلة، قصفت طائرات أميركية مواقع طالبان شمال العاصمة كابل. وصرح (سعيد رفيق)، آمر وحدة التحالف الشمالي في (ده مسكين) التي تبعد نحو ثمانية كيلومترات عن الخطوط الأمامية)، صرح بأن الضربات الجوية تستهدف المقر المحلي لقيادة طالبان في قرية (قاري محب).
وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفلد) ذكر أمس أن مجموعة صغيرة من العسكريين الأميركيين تقوم بعملية برية في أفغانستان. وأضاف أن هذه العناصر تساعد في توجيه الغارات الجوية ومساعدة قوات المعارضة التابعة للتحالف الشمالي.

ذكرت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم (الأربعاء) أن الأحوال تزداد سوءا في أحد المخيمات التي أقامتها حركة طالبان على الحدود بين أفغانستان وباكستان.
وأعربت منظمات الإغاثة عن مخاوفها من قيام طالبان باستخدام مخيم (سبين بولداك) لتجنيد قوات بالقوة.
بيان صحفي لمكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ذكر أن اللاجئين الأفغانيين الذين يصلون إلى باكستان يفيدون بأن الأحوال الصحية داخل المخيم آخذة في التدهور بشكل سريع.
يذكر أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فتحت خمسة عشر مخيما في باكستان لاستقبال مائة وخمسين ألف شخص يتوقع أن يفروا من القصف الأميركي على أفغانستان.

في العاصمة الطاجيكية (دوشانبيه)، اجتمع قائد العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان الجنرال (تومي فرانكس) مع رئيس جمهورية طاجكستان (إمام علي رحمانوف) اليوم (الأربعاء).
وأفادت وكالة (أيتار- تاس) الروسية للأنباء بأن المحادثات تناولت الوضعين العسكري والسياسي في أفغانستان، مع تأكيدهما على أهمية التعاون في الجهود الدولية ضد الإرهاب. كما جرى البحث أيضا في ضرورة تجنب الإضرار بالسكان المدنيين في أفغانستان.
زيارة (فرانكس) إلى طاجكستان تأتي إثر اجتماعه أمس مع رئيس أوزبكستان (إسلام كريموف) في طشقند.
يذكر أن أوزبكستان سمحت للولايات المتحدة باستخدام إحدى القواعد الجوية في (خان آباد) التي تبعد نحو مائة وخمسة وأربعين كيلومترا شمال الحدود الأفغانية. وقد تم نشر نحو ألف من الجنود الأميركيين هناك.

في دمشق، أجرى رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد. وأفيد بأن الزعيمين اتفقا على ضرورة التمييز بين الإسلام والإرهاب.
وفي المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس الأسد، ذكر (بلير) إنهما ناقشا أيضا المشاكل التي تعترض عملية سلام الشرق الأوسط.
رئيس الوزراء البريطاني أضاف قائلا: "ينبغي ألا يعتقد أحد بأن الأشخاص الذين نفذوا هجمات الحادي عشر من أيلول يمثلون بأي شكل من الأشكال الرأي الحقيقي للعرب أو المسلمين، وهذا تصريح مهم"، بحسب تعبيره.
الرئيس السوري ذكر أن الحرب على الإرهاب تستوجب عملا وتعاونا دوليين لحل المشكلة من جذورها، على حد تعبيره.
لكن التقارير أشارت إلى عدم وجود مؤشر إلى نجاح (بلير) في إقناع (الأسد) بضبط منظمات إسلامية فلسطينية تعمل من داخل الأراضي السورية ضد إسرائيل.
مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون ذكروا أنهم يتوقعون إجراء محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني أثناء زيارة يقوم بها غدا.

قال فلسطينيون إن هجوما بمروحية إسرائيلية أسفر عن مقتل الناشط الفلسطيني جميل جاد الله في مدينة الخليل في الضفة الغربية اليوم (الأربعاء). فيما لم يدل مسؤولون عسكريون إسرائيليون بتعليق فوري على هذا النبأ.
يذكر أن إسرائيل، وفي مواجهة إدانة دولية، قامت بملاحقة وقتل متطرفين فلسطينيين تتهمهم بتخطيط هجمات ضد إسرائيليين. وأفيد بأن ستين فلسطينيا لقوا مصرعهم بهذا الشكل خلال العام الماضي.
قوات إسرائيلية توغلت في وقت مبكر اليوم، الأربعاء، داخل مدينة جنين الخاضعة للسلطة الفلسطينية. وأفاد شهود بأن جنودا إسرائيليين اعتقلوا خمسة أشخاص على الأقل في عملية البحث عن متطرفين.

تفيد أنباء بأن الجيش الهندي يستعد لاتخاذ إجراء عسكري ضد الجيش الباكستاني والمقاتلين الإسلاميين في منطقة كشمير المتنازع عليها.
الحكومة الهندية اتهمت باكستان بتسليح وتمويل وتدريب متطرفين إسلاميين في كشمير. فيما تقول إسلام آباد إنها تمنح دعما إيديولوجيا فقط لمن تصفهم بالمقاتلين من أجل الحرية الذين يرغبون باستقلال كشمير أو ووحدتها مع باكستان.
حدة التوترات ارتفعت منذ حادث انفجار سيارة قرب المجلس التشريعي لولاية كشمير والذي أسفر عن مقتل أربعين شخصا في وقت سابق من الشهر الحالي.
آمر القيادة الشمالية للجيش الهندي الجنرال (آر. كيه. نانافاتي) صرح اليوم الأربعاء، بأنه ينبغي بذل جهود سياسية ودبلوماسية واقتصادية لردع باكستان. لكنه أضاف أن الهند ينبغي أن تبقى أيضا مستعدة لممارسة الخيار العسكري، بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG